ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
موقع عدة طالب العلم منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
منتدى الصحب والآل منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات روضة القرآن شبكة رحماء الإسلامية شبكة ربيع الفردوس
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوبشبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك   شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟

  1. #1
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟



    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟

    إضافة جمادى الأولى 1428 هـ

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله

    أما بعد؛ فإخوتي في الله، والذي فلق الحبة و برأ النسمة إني أحبكم في الله، وأسأل الله جل جلاله أن يجمعنا بهذا الحب في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله، اللهم اجعل عملنا كله صالحاً، واجعله لوجهك خالصاً، ولا تجعل فيه لأحد غيرك شيئاً..

    أحبتي في الله

    قال الله تعالى لأصحاب نبينا رضي الله عنهم: {فَإِنْ آَمَنُوا بِمِثْلِ مَا آَمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ} [البقرة:137].

    فلم يرْضَ اللهُ عز وجل إيماناً إلا على نحو يوافق إيمان هؤلاء الصفوة..

    نعم، إمَّا إيمانُ الصحابةِ الذين رضىَ اللهُ عنهم وتابَ عليهِم، وإمَّا التفرُّقُ والاختلافُ والتَّشَرْذمُ [فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ] .


    ففي العقيدةِ:

    فلابدَّ من الطلبِ على منهجِ السَّلفِ الصَّالحِ- رضوان الله عليهم – وهُم الصَّحابةُ ومن تبعهُم بإحسانِ إلى يومِ الدينِ، وقد زكَّى اللهُ فهمَهم، وأمرنَا أن نلقاهُ سبحانه بإيمانٍ كإيمانِهِم.

    فلا بدَّ من دراسةِ عقيدةِ السلفِ الصحيحةِ، وفهم نصوصِ الكتابِ والسنةِ في أنواعِ التوحيدِ بفَهمِهِم، والاستقاء من علومِهِم، والنهل من منابعِهِم، وإلا فالضلالَ الضلالَ.

    قال صلى الله عليه وسلم: "إنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْْكُمْ بَعْدِي فسَيَرَى اخْتلاَفًا كَثِيرًا. فَعَلَيْكُم بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الخُلَفَاَءِ الرَّاشِدِينَ المَهْدِيّينَ مِنْ بَعْدِي، عَضُّوا عََلَيْها بالنَّواجِذِ، وإيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمورِ، فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ، وكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلالةٌ"

    [جزء من حديث أخرجه أبوداود (4607) ك: السنة، باب: في لزوم السنة، وصححه الألباني في"صحيح أبي داود" (3851)].

    والعودة للفهم الأصيل "فَهْمِ السَّلَفِ الصَّالِحِ"
    أصبح اليومَ ضرورةً مُلِحَّةً؛ وذلك لجمع شتات الأمة، فتتوحد كلمتهم بتوحد الأصول، فيقل التنازع والتشاحن الذي ابتليَ به المسلمون في هذه الأيام، وكل هذا لأنَّا لم نَعِ الوصية النبوية.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    "وتَفْتَرِقُ أُمَّتِي عَلََى ثِلاثٍ وَسَبْعِنَ مِلَّةً كُلُّهم في النَّار إلا مِلَّةً وَاحِدةً. قاُلوا: وَمَنْ هِيَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: مَا أنا عَلَيْه وأَصْحابِي" [أخرجه الترمذي (2641) ك: الإيمان، باب: ما جاء في افتراق هذه الأمة،

    وقال حسن غريب، وحسنه الألباني(5343) في صحيح الجامع]. وقال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ}.


    فقد دلـنا صلى الله عليه وسلم على الفرقة الناجية، فاحرص على النجاة – أخي في الله -، وانضمَّ إلى هذه الفرقة،

    واحرص في بداية التعلم أن يكون التلقي على منهج السَّلفِ الصَّالحِ، فإن لذلك أَثَراً في استِقامتِك على الطريقة، فمن صحت بدايته صحت نهايته، فأصلح نيتك عسى الله أن يصلح بك، فشتات الأمة اليوم يُفجِعُ كل قلب، فإن كان طلب العلم ضرورة، فطلبه على منهج السلَفِ ضرورتُه أشدُّ، وتأتي تلك الضرورة في الوقت الحاضر بالذات؛ لأنَّه لابدَّ للأمةِ من معالم صحيحةٍ في طريق عودتها إلى الله-عزَّ وجل-، تبيِّنُ لها المنهجَ الصحيح في فََهمِ العقيدةِ، التي هي القاعدةُ الأساسيةُ لبناءِ المجتمع الإسلامي الصحيحِ.


    وما لَمْ يكن المنهج الذي يُتَّبعُ صحيحًا، فإن اليقظة الإسلامية ستنحرفُ عن مجراها السليم، ونحن نعتقد اعتقاداً جازماً أن منهج أهل السنَّةِ والجماعةِفي فَهمِ العقيدةِ الإسلامية هو المنهجُ الصحيحُ الذي يجبُ تقديمُه للأمةِ الإسلاَميةِ اليومَ،

    لكي تُصبح بحقٍّ أمةً مسلمةً تستحقُّ نصرَ اللهِ ورِضوانَه.
    وفي هذا المنهج صيانة للعقل البشري من التمزق والانحراف، وللمجتمع من الفرقةِ والضَّلال، ولم يحدث الانحراف في الأمة إلا عندما انحرفت عن هذا المنهج، وأعرضت عن وحي الله-عز وجل-إلى مناهج بشرية؛ بعضها من مُخلَّفاتِ الفلسفة اليونانية الوثنية، وبعضها من نتاج العقول المنحرفة الجاهلة بدين الله، فتفرقت الأمة إلى طوائف ومذاهب، لكل منها منهجُه،وطريقُه، وإمامُه، وأتباعُه.

    وقد قيَّضَ اللهُ – عزَّ وجل – في كل فترة من فترات الضعفِ والانحرافِ علماءَ مصلِحينَ يحفظُون عقيدَة الأمة ويحرسونها، ويَرُدُّون على من خالفها أو عارضها، من صدرِ الإسلام إلى اليوم وإلى أن تقومَ الساعةُ بمشيئةِ اللهِ تعالَى.

    ما هي العقيدةُ؟

    ]العقيدةُ لغةً:من العَقْدِ والتوثيقِ والإحكامِ والَّربطِ بقوَّةِ.

    واصْطلاحًا: الإيمانُ الجازم الذي لا يتطرق إليه شك لدى مُعْتَقِدِه.


    قيل:معنى العقيدة:

    "هي مجموعة من قضايا الحق البديهية المسلَّمةِ بالعقل والسمع والفطرة، ويعقِدُ علَيْها الإنسان قلبه، ويثني عليها صدره، جازماً بصحتها قاطعاً بُوجوبِها وثُبوتِها، لا يَرَى خلافَها أنه يصحُّ أو يكونُ أبدًا ".[

    فالعقيدة الاسلامية تعني: الايمان الجازم بالله تعالى، وما يجب له من التوحيد والطاعة، وبملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والقدر، وسائر ما ثبت من أمور الغيب، والأخبار، والقطعيات، علمية كانت أو عملية.



    وإذا كنت حبيبي في الله مطالبا بعقيدةِ سلفيةٍ، فهل يا تُرى تعرفُ مَنِ السَّلفُ؟

    من هم السلف، وما هي السلفية؟


    السلف:

    هم صدر هذه الأمة من الصحابة، والتابعين، وأئمة الهدى في القرون الثلاثة المفضلة، ويطلق على كل من اقتدى بهؤلاء وسار على نهجهم في سائر العصور: "سلفــي" نسبةً إليهم.

    وقد كان يطلق عليهم في البداية "أهلُ السنَّةِ" لما كانوا هم المتبِعين لسُنَّةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم، المُقتَفِين للأثرِ، فسُمُّوا: "أهل الأثرِ"، و"أهل الحديث".


    ثم لما انتشرت البدع صار يطلق عليهم "أهل السنة والجماعة".

    و"أهل السنة والجماعة": هُم من كان على مثل ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وسُمُّوا "الجماعةَ" لأنهم الذين اجتمعوا على الحق ولم يتفرقوا في الدين، واجتمعوا على أئمة الحق؛ ولم يخرجوا عليهم، واتبعوا ما أجمعَ عليه سلف الأمة.

    ولما صار من المبتدعة من ينسب نفسه إلى هذا اللقب الشريف، كان لزاماً أن يمتازُوا عن غيرهم، ومن هنا نشأ مصطلحُ "السلفيَّـةِ" نسبة إلى سلف هذه الأمة من أهل الصَّدْرِ الأول ومن اتَّبعَهم بإحسانٍ.

    من أبرز قَضَايا العَقِيدةِ الّسَّلَفيَّةِ

    من أهم قضايا العقيدة السلفية "]"مسألةُ الصِّفاتِ"
    فإن أكثر الخلاف فيها،
    وخلاصة القول فيها: أن أحاديث وآيات الصفات نُمِرُّها كما جاءتْ دونَ تَعطِيلٍ، أو تأويلٍ، أو تشبيهٍ، أو تمثيلٍ.فنُثبتُ أن لله يداً، ولكن ليست كأيدينا، يداً تليقُ بجلاله وكماله،{ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}[الشورى: 11]


    ونثبت أن الله ينزلُ، ولكن لا كنُزُولنا، وإنما نزولاً يليقُ بجلالهِ وكمالهِ { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}[الشورى:11]. وهكــذا..




    قواعد وأصول أهل السنة والجماعة في منهج التلقي والاستدلال



    يقوم المنهج السلفي على قواعد وأصول تضبط منهج التلقي والاستدلال، فمن ذلك:


    أولاً: مصدر العقيدة هو
    :
    ]كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم الصحيحة، وإجماع السلف الصالح.

    ثانياً: كل ما صح من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وجب قبوله، وإن كان خبر آحاد.

    ثالثاً: المرجع في فهم الكتاب والسنة هو النصوص المبينة لها، وفهم السلف الصالح، ومن سار على منهجهم من الأئمة، ثم ما صح من لغة العرب، لكن لا يعارض ما ثبت من ذلك بمجرد احتمالات لغوية.


    رابعاً: أصول الدين كلها، قد بينها النبي صلى الله عليه وسلم، وليس لأحد أن يحدث شيئاً زاعماً أنه من الدين بعده.


    خامساً: التسليم لله ولرسوله ظاهراً وباطناً، فلا يُعارَض شيء من الكتاب أو السنة الصحيحة بقياس، ولا ذوق، ولا كشف، ولا قول شيخ، ولا إمام، ونحو ذلك.

    سادساً: العقل الصريح موافق للنقل الصحيح، ولا يتعارض قطعياً معهما، وعند توهم التعارض يُقدَّم النقل.

    سابعاً: يجب الالتزام بالألفاظ الشرعية في العقيدة، وتجنب الألفاظ البدعية، والألفاظ المجملة المحتمِلة للخطإ والصواب يستفسر عن معناها، فما كان حقاً أُثبت بلفظه الشرعي، وما كان باطلاً رُدَّ.

    ثامناً: العصمة ثابتة للرسول صلى الله عليه وآله وسلم، والأمة في مجموعها معصومة من الاجتماع على ضلالة، وأما آحادها فلا عصمة لأحد منهم، وما اختلف فيه الأئمة وغيرهم فمرجعه إلى الكتاب والسنة، مع الاعتذار للمخطئ من مجتهدي الأمة.

    تاسعاً: في الأئمة محدّثون مُلهمون، والرؤيا الصالحة حق، وهي جزء من النبوة، والفراسة الصادقة حق، وهذه كرامات ومبشرات، بشرط موافقتها للشرع، وليست مصدراً للعقيدة ولا للتشريع.

    عاشراً: المراء في الدين مذموم، والمجادلة بالحسنى مشروعة، وما صح النهي عن الخوض فيه وَجَبَ امتثال ذلك، ويجب الإمساك بالحسنى عن الخوض فيما لا علم للمسلم به، وتفويض علم ذلك إلى عالمه سبحانه.

    حادي عشر: يجب الالتزام بمنهج الوحي في الرد، كما يجب في الاعتقاد والتقدير، فلا تُرَدُّ بدعة ببدعة، ولا يقابل التفريط بالغلو، ولا العكس.

    ثاني عشر: كل محدثة في الدين بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

    اللهم اهدنا الصراط المستقيم

    صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين

    آمين، وصلى الله على سيد المرسلين، والحمد لله رب العالمين

    المصدر :
    موقع الشيخ محمد حسين يعقوب (حفظه الله )






    التعديل الأخير تم بواسطة حفيدة الحميراء ; 11-13-2007 الساعة 05:53 AM

    «« توقيع حفيدة الحميراء »»

  2. #2
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    السلفية هي الفهم الصحيح للإسـلام


    [
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    السلفية هي الفهم الصحيح للإسـلام

    كتبه فضيلة الشيخ الدكتور ::

    أحمد فريـد :: حفظه الله

    السلفية ليست فهم شخص من الأمة للإسـلام غير معصوم .

    السلفية ليست مجرد اعتقاد السلف رضي الله عنهم .

    السلفية ليسف امتثال الهدي الظاهر وحده .

    السلفية

    منهج حياة متكامل ، وصياغة للحياة كما لو كان السلف الصالح وهم الصحابة
    والتابعون وتابعوهم من أهل القرون الخيرية يعيشون في زماننا .

    السلفية عقائد ، وأخـلاق ، وآداب ، وأعمـال ، وأقـوال ، موافقة لما كان عليه سلف الأمة.

    السلفية هي الامتداد الطبيعي للإسـلام الخالي من البـدع ، والشبهات والشهوات .

    فإن قال قائل : ولماذا لا يكفي اسم الإسـلام ؟ (هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ ) [ الحج : 78 ]

    فالجـواب كان يكفي

    اسم الإسـلام لو لم تفترق الأمـة إلى ثلاث وسبعين فرقة ، كما أخبر المعصوم صلى الله عليه وسلم ،
    ولكن لما افترقت الأمة ، وظهرت فيها البدع التي أخبر عنها النبي صلى الله عليه وسلم ،

    كان لابد لمن تمسك بهدي الجماعة الأولـى وما كانت عليه أن يتميز باسم ومنهج .

    كما قيل للإمـام أحمد :

    ألا يسعنا أن نقول : القرآن كلام الله ونسكت فقال: كان هذا يسع من قبلنا .

    أي قبل ظهور قول المعتزلة بأن القرآن مخلوق .

    فكان يكفي المسلم أن يقول القرآن كلام الله .

    ولكن بعد ظهور البدعة لا يكفيه ذلك حتى يقول القرآن كلام الله غير مخلوق .
    فاسم الإسـلام كان يكفي عندما كانت الأمـة جماعة واحدة ، وقبل ظهور البـدع .

    قال عبد الله بن مسعود :


    إنكم قد أصبحتم اليوم على الفطرة وإنكم ستحدثون ويحدث لكم ، فإذا رأيتم محدثة فعليكم بالعهد الأول .

    وقال الإمـام مالـك :

    لم يكن شيءٌ من هذه الأهـواء ، على عهـد رسـول الله صلى الله عليه وسلـم ، وأبي بكـر ، وعمـر وعثمـان .

    فالبـدع
    ظهرت في آخر عصر الصحابة رضي الله عنهم مصداقـاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم : [ فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلاَفاً كَثِيراً ]* .

    ولذا لما سئل عبد الله بن المبارك عن الجماعة .

    فقال : أبو بكـر وعمـر .

    فقيل : قد مـات أبو بكر وعمـر]. فقال : فلان وفلان . فقيل]: قد مات فلان وفلان ،] فقال]:أبو حمزة السكري جماعة .

    فالسلفية هي

    التمسك بهدى الجماعة الأولى التي إمامها رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    فنحن ننتسب إلى هذه الجماعة عبر القرون والأجيـال ،
    ففي الصفوف الأولـى منها أبو بكـر وعمـر وعثمـان وعلي ، وبقية العشرة ،
    وأهل بدر وأهل الحديبية ،
    ومنها أئمة الفقه ، كأبي حنيفة ومالـك والشافعي وأحمد ،

    وأئمة الحديث كالبخاري ومسلم وأبو داوود والترمذي والنسائي

    وأئمة التفسير كابن جرير الطبري ،
    وابن أبي حاتم ، وابن كثير
    ،
    وغيرهم من الذين حافظوا على عقيدة الصحابة ؛
    وفهم الصحابة للكتـاب والسنـة
    والذين نفضوا الغبـار عن منهج أهل السنـة والجماعـة ،
    كشيخ الإسـلام ابن تيمية وابن القيم وابن رجب الحنبلي
    ومحمد بن عبد الوهاب والألباني وابن باز رحم الله الجميع ،

    وجمعنـا بهم في عليين مع النبيين والصديقين والشهـداء والصالحيـن وحسـن أولئك







    التعديل الأخير تم بواسطة حفيدة الحميراء ; 11-13-2007 الساعة 06:22 AM

    «« توقيع حفيدة الحميراء »»

  3. #3
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي ما هي السلفية الإمام ابن عثيمين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ما هي السلفية


    الإمام ابن عثيمين



    السلفيَّة هي

    اتباع منهج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ؛
    لأنهم سلفنا تقدموا علينا ، فاتِّباعهم هو السلفيَّة ،

    وأما اتِّخاذ السلفيَّة كمنهج خاص ينفرد به الإنسان ويضلل من خالفه من المسلمين ولو كانوا على حقٍّ :

    فلا شكَّ أن هذا خلاف السلفيَّة ،

    فالسلف


    كلهم يدْعون إلى الإسلام والالتئام حول سنَّة الرسول صلى الله عليه وسلم ،

    ولا يضلِّلون مَن خالفهم عن تأويل ، اللهم إلا في العقائد ،
    فإنهم يرون من خالفهم فيها فهو ضال .

    لكن بعض من انتهج السلفيَّة في عصرنا هذا صار يضلِّل كل من خالفه ولو كان الحق معه ،

    واتَّخذها بعضهم منهجاً حزبيّاً كمنهج الأحزاب الأخرى التي تنتسب إلى الإسلام ، وهذا هو الذي يُنكَر ولا يُمكن إقراره ،

    ويقال :

    انظروا إلى مذهب السلف الصالح
    ماذا كانوا يفعلون في طريقتهم وفي سعة صدورهم في الخلاف الذي يسوغ فيه الاجتهاد ،

    حتى إنهم كانوا يختلفون في مسائل كبيرة ، في مسائل عقديَّة ، وفي مسائل علميَّة ،

    فتجد بعضَهم – مثلاً – يُنكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم رأى ربَّه ، وبعضهم يقول بذلك ،

    وبعضهم يقول :

    إن الذي يُوزن يوم القيامة هي الأعمال ، وبعضهم يرى أن صحائف الأعمال هي التي تُوزن ،
    وتراهم – أيضاً – في مسائل الفقه يختلفون ، في النكاح ، في الفرائض ، في العِدَد ، في البيوع ، في غيرها ،
    ومع ذلك لا يُضلِّل بعضهم بعضاً .


    فالسلفيَّة بمعنى


    أن تكون حزباً خاصّاً له مميزاته ويُضلِّل أفراده سواهم : فهؤلاء ليسوا من السلفيَّة في شيء .

    وأما السلفيَّة التي هي

    اتباع منهج السلف عقيدةً ،

    وقولاً ، وعملاً ، واختلافاً ، واتفاقاً ، وتراحماً ، وتوادّاً ،

    كما قال النَّبي صلى الله عليه وسلم

    " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثَل الجسد الواحد ،
    إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالحمَّى والسهر " ،
    فهذه هي السلفيَّة الحقَّة . "

    لقاءات الباب المفتوح " السؤال رقم 1322 .


    http://www.almenhaj.net/makal.php?linkid=931








    «« توقيع حفيدة الحميراء »»

  4. #4
    عضو
    الحالة : الهنـــوف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1468
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    المشاركات : 479
    التقييم : 11

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيك غاليتي على مواضيعك القيمة والمفيدة ,

    جعلها الله بميزان حسناتك ,

    جوزيت الجنة ,





    «« توقيع الهنـــوف »»

  5. #5
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 16,149
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    اختي العزيزة ارجو ان يقراء هذا الكلام الشريف الهاشمي لان نظرته للسلفيه نظره سطحيه





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================

  6. #6
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إشراقة سنية مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك غاليتي على مواضيعك القيمة والمفيدة ,

    جعلها الله بميزان حسناتك ,

    جوزيت الجنة ,





    الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

    جزاكـى الله خيرا وباركـى الله فيكـى أختى وزادكـ الله
    إيمانا وعلما وزداك الله أخلاص
    فى القول والعمل

    جزاكى الله خيرا على تواجداك فى الموضوع المشاركه القيمه ,,


    بارك الله فيكى وجعلها الله في ميزان حسناتكـ ,,


    جزيتى أختى الجنة







    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  7. #7
    عضو
    الحالة : أبو المهند المقدسي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1740
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 2
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيك أختي
    وجزاكي الله خيرا
    والى الامام ان شاء الله





    «« توقيع أبو المهند المقدسي »»

  8. #8
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاروق مشاهدة المشاركة
    اختي العزيزة ارجو ان يقراء هذا الكلام الشريف الهاشمي لان نظرته للسلفيه نظره سطحيه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
    جزاك الله خيرا أخى الكريم
    الفاروق

    وزادك الله طاعة لله وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم
    لك منى جزيل الشكر على تواجداك فى الموضوع والمشاركة فى الموضوع
    جعله الله فى ميزان حسناتك اللهم أمين

    جزاك الله الجنة





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  9. #9
    عضو
    الصورة الرمزية محمد السباعى
    الحالة : محمد السباعى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9108
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 5,654
    المذهب : سني
    التقييم : 120

     

     

    افتراضي


    جزاك الله خيرا





    «« توقيع محمد السباعى »»

ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. (( العقيدة قوة عظمى لا يعادلها قوة ))
    بواسطة فارس الاسلام في المنتدى قسم سير أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 04-22-2017, 11:02 PM
  2. السلفية
    بواسطة الحقيقة في المنتدى قسم لعقيدة أهل السنة والجماعة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-23-2008, 08:40 PM
  3. الدعوة السلفية
    بواسطة حيدر في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-20-2008, 10:35 PM
  4. .....هذه هى السلفية فاعرفوها ......
    بواسطة حفيدة الحميراء في المنتدى قسم لعقيدة أهل السنة والجماعة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12-11-2007, 10:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟

ما هي العقيدة؟ وما هي السلفية؟