فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
موقع عدة طالب العلم منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
منتدى الصحب والآل منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات روضة القرآن شبكة رحماء الإسلامية شبكة ربيع الفردوس
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوبشبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك   شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,

  1. #1
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,


    فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,

    بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله


    هذا الموضوع خاص بفتاوي الدكتور يوسف القرضاوي في الصوفية , فكان منصفا ً حقا ًفي فتواه, فجزاه الله خير الجزاء

    ونسأل الله ان يكون هذا الموضوع شاملا ً نافعا وعونا ً لاخواننا ممن يريدون الحق .

    وسيحتوي هذا الموضوع باذن الله تعالى على الآتي علما ً بأن كل فتوى مذكورة بمصدرها:

    1- تحريم اتخاذ القبور مساجد

    2- فتوى الدكتور القرضاوي في الصوفية

    3- فتوى صوتية للقرضاوي في عدم مشروعية الاحتفال بالمولد

    4- فتوى عن الخضر عليه السلام

    5- تحريم الإستغاثة بالأموات ولو سُمي توسلا ً



    1- تحريم اتخاذ القبور مساجد :


    ومما حذر منه الإسلام أشد التحذير . تعظيم القبور ، وبخاصة قبور الأنبياء والصالحين ، ولذلك نهى عن جملة أشياء تفضي إلى تعظيم القبور منها :



    روى مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال قبل أن يموت بخمس : ((ألا إن من كان قبلكم كانوا يتخذون قبور أنبائهم مساجد ، ألا فلا تتخذوا القبورمساجد ، إني أنهاكم عن ذلك )) .



    وعن عائشة وابنعباس قالا : (( لما نزل برسول الله صلى الله عليه وسلم– أي في حالة الاحتضار – طفق يطرح خميصة له على وجهه . فاذا اغتم كشفها ،فقال وهو كذلك : (( لعنة الله على اليهود والنصارى ، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ))يحذر ما صنعوا . ( متفق عليه ) .

    2- الصلاة إليها :



    ففي الحديث : (( لاتجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها )) ( رواه مسلم ) .
    أي لا تجعلوا القبور في اتجاه القبلة.


    3- ضاءتها وإيقاد السرج عليها :

    في الحديث : (( لعنالله زوارات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج )) . ( رواه أحمد والترمذي وغيرهما ).



    -4 البناء عليها وتجصيصها :




    روى مسلم عن جابرقال : (( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تجصيص القبر ، وأن يقعد عليه وأن يبني عليه بناء )) .



    -5 الكتابة عليها :



    لحديث جابر : ((أنه صلى الله عليه وسلم نهى أن تجصص القبور وأن يكتب عليها )) ( رواه أبو داوود والترمذي ) .



    -6 تعليتها ورفعها :



    لحديث عليّ : (( أن النبى يصلى الله عليه وسلم بعثه وأمره ألا يدع قبراًمشرفاً إلا سواه )) . ( رواه مسلم ) .



    كما جاء في سنن أبي داوود نهيه عليه الصلاة والسلام أن يزاد عليها غيرترابها من الأحجار ونحوها . ولهذا كان السلف يكرهون الآجر على قبورهم.



    -7 إتخاذها عيداً :



    روى داوود عن أبيهريرة مرفوعاً :

    (( لا تجعلوا بيوتكم قبوراً ، ولا تجعلوا قبري عيداً ، وصلوا علىفإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم )) .



    وروى أبو يعلي بسنده عن علي بن الحسين ، أنه رأى رجلاً يجئ إلى فرجة كانت عند قبر النبي صلى الله عليه وسلم.

    فيدخل فيها ويدعو ، فنهاه وقال : ألاأحدثكم حديثاً سمعته عن أبي عن جدي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( لا تتخذوا قبري عيداً ، ولا بيوتكم قبوراً ، فإن تسليمكميبلغني حيث كنتم ))

    ومعنى اتخاذ القبر عيداً قصده للاجتماع فيه والقعود عند ونحوذلك .



    وقبر رسول الله صلى الله عليه وسلمه و أفضل قبر على وجه الأرض ، فإذانهى عن اتخاذه عيداً فقبر غيره أولى بالنهى ، كائناً من كان .

    ويكفي أن يصلي ويسلم على الرسول صلى الله عليه وسلم فتصله صلاته وسلامه حيثما كان .



    ***



    • الحكمة في هذا التحذير :


    والحكمة في نهى الإسلام عن تعظيم القبور أنه ذريعة إلى الشرك الأصغر والأكبر كما رأينا في قوم نوح، وكما هو مشاهد إلى اليوم .

    فالغلو في قبور الصالحين يصيرها أوثاناً معبودة ولهذاقال صلى الله عليه وسلم: (( اللهم لا تجعل قبري وثناًيعبد ، اشتد غضب الله على قوم اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد )) . ( رواه مالك ).



    ومما يأسف له كل مسلم غيور على دينه أن ما حذر منه الرسول صلى الله عليه وسلمقد وقع فيه كثير من أهل الإسلام .

    فقد اتخذوا قبور بعض الصالحين أعياداً ،وشيدوها وزخرفوها ، وبنوا عليها المساجد والقباب ، وأوقدوا عليها السرج والقناديل ،ووقفوا لذلك الوقوف ، ونذروا لها النذور ، وطافوا بها كالكعبة ، واستلموها كالحجرالأسود ، وأوسعوا جدرانها لثماً وتقبيلاً ، ومنهم من يسجد لها ، ويعفر الخدود على ترابها .

    ويقف خاشعاً مستكيناً ، يستغيث بأصحابها ، يسأله – مشافهة – قضاء الديون ،وتفريج الكربات ، وإغاثة اللهفات ، وشفاء المرضى ، والنصر على الأعداء ، وبعضه ميقدم طلباته مكتوبة في رقاع إلى صاحب القبر ، وهذا من الشرك الصريح ، ولا حول ولاقوة إلا بالله .



    وهنا الفتوى من الموقع اضغط هنــا

    http://www.islamonline.net/servlet/S...=1122528621878





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  2. #2
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي



    بسم الله الرحمن الرحيم


    2- فتوى الدكتور القرضاوي في الصوفية :



    السؤال : ما حقيقة الصوفية والتصوف ؟ وما موقف الإسلام منه ؟ نسمع أن من الصوفيين من خدم الإسلام بالعلم والعمل . ونسمع أن منهم من هدم الإسلام بالبدع والضلالات . فما الفرق بين هؤلاء وأولئك ؟



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    التصوف:

    اتجاه يوجد في كل الأديان تقريبًا . . اتجاه إلى التعمق في الجانب الروحاني، وزيادة الاهتمام به.

    يوجد هذا في بعض الأديان أكثر منه في أديان أخرى.

    في الهند . . هناك فقراء الهنود، يهتمون بالناحية الروحية اهتماما بالغًا، ويجنحون إلى تعذيب الجسد من أجل ترقية الروح وتصفيتها بزعمهم.

    وكذلك في المسيحية . ولا سيما في نظام الرهبانية.

    وفي فارس، كان هناك مذهب ماني.

    وعند اليونان ظهر مذهب الرواقيين.

    وفي بلاد أخرى كثيرة، ظهرت النزعات الروحية المتطرفة، على حساب الناحية الجسدية أو المادية.

    والإسلام حينما جاء، جاء بالتوازن بين الحياة الروحية والحياة الجسدية والحياة العقلية.

    فالإنسان - كما يتصوره الإسلام - جسم وعقل وروح . ولابد للمسلم أن يعطي كل جانب من هذه الجوانب حقه.

    وحينما رأى النبي - صلى الله عليه وسلم - أن من أصحابه من يغالي في ناحية من النواحي زجره،
    كما حدث لعبد الله بن عمرو بن العاص، فقد كان يصوم ولا يفطر، ويقوم فلا ينام، وترك امرأته وواجباته الزوجية .


    فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم -:

    " يا عبد الله إن لعينك عليك حقًّا، وإن لأهلك عليك حقًا، وإن لزوجك عليك حقًا، وإن لبدنك عليك حقًا، فأعط كل ذي حق حقه ".

    وحينما ذهب فريق من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - يسألون أزواجه عن عبادته، فكأنهم تقالوها، فقال بعضهم لبعض " وأين نحن من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر،

    قال أحدهم: أما أنا فأصوم الدهر ولا أفطر، وقال الثاني: وأنا أقوم الليل فلا أنام،

    وقال الثالث: وأنا أعتزل النساء فلا أتزوج . فبلغ النبي - صلى الله عليه وسلم - مقالتهم فجمعهم وخطب فيهم وقال:

    " أما إني أعلمكم بالله وأخشاكم له، ولكني أقوم وأنام، وأصوم وأفطر، وأتزوج النساء . فمن رغب عن سنتي فليس مني ".

    فمن هنا جاء الإسلام بالتوازن في الحياة، يعطي كل ناحية حقها، ولكن الصوفية ظهروا في وقت غلب على المسلمين فيه الجانب المادي والجانب العقلي.

    الجانب المادي، نتج عن الترف الذي أغرق بعض الطبقات، بعد اتساع الفتوحات، وكثرة الأموال،
    وازدهار الحياة الاقتصادية، مما أورثت غلوا في الجانب المادي . مصحوبًا بغلو آخر في الجانب العقلي، أصبح الإيمان عبارة عن " فلسفة " و" علم كلام " " وجدل "،
    لا يشبع للإنسان نهمًا روحيًا، حتى الفقه أصبح إنما يعني بظاهر الدين لا بباطنه، وبأعمال الجوارح .
    لا بأعمال القلوب وبمادة العبادات لا بروحها.

    ومن هنا ظهر هؤلاء الصوفية ليسدوا ذلك الفراغ، الذي لم يستطع أن يشغله المتكلمون ولا أن يملأه الفقهاء،
    وصار لدى كثير من الناس جوع روحي، فلم يشبع هذا الجوع إلا الصوفية الذين عنوا بتطهير الباطن قبل الظاهر،
    وبعلاج أمراض النفوس، وإعطاء الأولية لأعمال القلوب وشغلوا أنفسهم بالتربية الروحية والأخلاقية،
    وصرفوا إليها جل تفكيرهم واهتمامهم ونشاطهم .


    حتى قال بعضهم: التصوف هو الخلق، فمن زاد عليك في الخلق فقد زاد عليك في التصوف.

    وكان أوائل الصوفية ملتزمين بالكتاب والسنة، وقافين عند حدود الشرع، مطاردين للبدع والانحرافات في الفكر والسلوك.
    ولقد دخل على أيدي الصوفية المتبعين كثير من الناس في الإسلام وتاب على أيديهم أعداد لا تحصى من العصاة وخلفوا وراءهم ثروة من المعارف والتجارب الروحية لا ينكرها إلا مكابر، أو متعصب عليهم.


    غير أن كثيرًا منهم غلوا في هذا الجانب، وانحرفوا عن الطريق السوي،
    وعرفت عن بعضهم أفكار غير إسلامية،كقولهم بالحقيقة والشريعة،
    فمن نظر إلى الخلق بعين الشريعة مقتهم، ومن نظر إليهم بعين الحقيقة عذرهم .
    وكان لهم كلام في أن الأذواق والمواجيد تعتبر مصدرًا من مصادر الحكم . .
    أي أن الإنسان يرجع في الحكم إلى ذوقه ووجدانه وقلبه . . وكان بعضهم يعيب على المحدّثين،

    لأنهم يقولون: حدثنا فلان قال وحدثنا فلان . . . ويقول الصوفي: حدثني قلبي عن ربي . ..

    أو يقول: إنكم تأخذون علمكم ميتًا عن ميت، ونحن نأخذ علمنا عن الحي الذي لا يموت . . أي أنه متصل - بزعمه - بالسماء مباشرة.

    فهذا النوع من الغلو، ومثله الغلو في الناحية التربوية غلوا يضعف شخصية المريد كقولهم:

    إن المريد بين يدي شيخه كالميت بين يدي غاسله، ومن قال لشيخه: لم ؟ لا يفلح . ومن اعترض " انطرد ".

    هذه الاتجاهات قتلت نفسيات كثير من أبناء المسلمين، فسرت فيهم روح جبرية سلبية كاعتقادهم القائل: أقام العباد فيما أراد . . . دع الملك للمالك، واترك الخلق للخالق ..

    يعني بذلك أن يكون موقفه سلبيًا أمام الانحراف والفساد وأمام الظلم والاستبداد، وهذا أيضًا من الغلو والانحرافات التي ظهرت عند الصوفية.



    ولكن كثيرًا من أهل السنة والسلف قوّم علوم الصوفية، بالكتاب، والسنة، كما نبه على ذلك المحققون منهم، ووجدنا رجلاً كابن القيم يزن علوم القوم بهذا الميزان الذي لا يختل ولا يجور، ميزان الكتاب والسنة .

    فكتب عن التصوف كتابًا قيمًا، هو كتاب: " مدارج السالكين إلى منازل السائرين " .

    ومدارج السالكين هذا عبارة عن شرح لرسالة صوفية صغيرة اسمها " منازل السائرين إلى مقامات: إياك نعبد وإياك نستعين

    " لشيخ الإسلام إسماعيل الهروي الحنبلي.

    هذا الكتاب من ثلاثة مجلدات، يرجع فيه إلى الكتاب والسنة، ونستطيع أن نقرأه ونستفيد منه باطمئنان كبير ..

    والحقيقة أن كل إنسان يؤخذ من كلامه ويترك، والحكم هو النص المعصوم من كتاب الله ومن سنة رسوله.

    فنستطيع أن نأخذ من الصوفية الجوانب المشرقة، كجانب الطاعة لله .

    وجانب محبة الناس بعضهم لبعض، ومعرفة عيوب النفس، ومداخل الشيطان، وعلاجها، واهتمامهم بما يرقق القلوب، ويذكر بالآخرة.

    نستطيع أن نعرف عن هذا الكثير عن طريق بعض الصوفية كالإمام الغزالي مع الحذر من شطحاتهم، وانحرافاتهم، وغلوائهم، ووزن ذلك بالكتاب والسنة، وهذا لا يقدر عليه إلا أهل العلم وأهل المعرفة.

    ولهذا أنصح الرجل العادي بأن يرجع في معارفه إلى المسلمين العلماء السلفيين المعتدلين الذين يرجعون في كل ما يقولون إلى كتاب الله وإلى سنة رسوله - صلى الله عليه وسلم -.

    والله أعلم


    http://www.islamonline.net/servlet/S...=1122528600976


    * قلت: وهذا الكلام تجدونه كثيرا بالحرف الواحد في كتب الصوفية بل قد لا يخلو كتاب صوفي سواء قديم او لاحد المعاصرين يخلو من هذا الكلام ,
    وفي مجلة التصوف الاسلامي التى تصدر شهريا بالقاهرة مليئة بهذا , بل على غلاف المجلة تجد :


    التصوف الإسلامى شريعة طريقة حقيقية




    التعديل الأخير تم بواسطة حفيدة الحميراء ; 12-15-2007 الساعة 11:53 AM

    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  3. #3
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     


    بسم الله الرحمن الرحيم
    3- فتوى صوتية للقرضاوي في عدم مشروعية الاحتفال بالمولد :

    حمل هنا.

    http://www.alsoufia.com/multimedia/karadawe.rm


    حمل هنا.


    --------------------------------------------------------------------------------

    4- فتوى عن الخضر :

    نص السؤال: من هو الخضر ؟ وهل هو نبي أو ولي ؟ وهل هو حي إلى اليوم - كما يقول كثير من الناس وإن بعض الصالحين قد رآه أو اجتمع به .
    وإذا كان حيًا فأين يقيم، ولماذا لا يظهر ويفيد الناس بعلمه وخاصة في هذا الزمان ؟ أرجو البيان الشافي.


    نص الإجابة:

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

    الخضر هو العبد الصالح الذي ذكره الله تعالى في سورة الكهف حيث رافقه سيدنا موسى عليه السلام وتعلم منه.

    اشترط عليه أن يصبر، فأجابه إلى ذلك، فقال له: وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرًا، وظل معه، وهو عبد آتاه الله رحمة من عنده وعلمه من لدنه علمًا، ومشى معه في الطريق ورآه قد خرق السفينة فقال: أخرقتها لتغرق أهلها ؟ ... إلى آخر ما ذكره الله عنه في سورة الكهف.

    وكان موسى يتعجب من فعله، حتى فسّر له أسباب هذه الأمور وقال له في آخر الكلام: (وما فعلته عن أمري، ذلك تأويل ما لم تسطع عليه صبرًا) (الكهف: 82) يعني ما فعلت ذلك عن أمري، وإنما عن أمر الله تعالى.

    بعض الناس يقولون عن الخضر:

    إنه عاش بعد موسى إلى زمن عيسى ثم زمن محمد عليهم صلوات الله وسلامه أجمعين وأنه عائش الآن وسيعيش إلى يوم القيامة . وتنسج حوله القصص والروايات والأساطير بأنه قابل فلانًا، وألبس فلانًا خرقة، وأعطى فلانًا عهدًا ... إلى آخر ما يقصون وينسجون من أقاويل ما أنزل الله بها من سلطان.

    ليس هناك دليل قط على أن الخضر حي أو موجود - كما يزعم الزاعمون - بل على العكس، هناك أدلة من القرآن والسنة والمعقول وإجماع المحققين من الأمة على أن الخضر ليس حيًا.

    وأكتفي بأن أنقل فقرات من كتاب " المنار المنيف في الحديث الصحيح والضعيف " للمحقق ابن القيم ،

    يذكر في هذا الكتاب رحمه الله ضوابط للحديث الموضوع الذي لا يقبل في الدين، ومن هذه الضوابط " الأحاديث التي يذكر فيها الخضر وحياته، وكلها كذب، ولا يصح في حياته حديث واحد .

    فحديث أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - كان في المسجد، فسمع كلامًا من ورائه، فذهبوا ينظرون فإذا هو الخضر. وحديث: يلتقي الخضر ولياس كل عام وحديث: يجتمع بعرفة جبريل وميكائيل والخضر.


    وسئل إبراهيم الحربي عن تعمير الخضر وأنه باق، فقال: ما ألقى هذا بين الناس إلا شيطان.

    وسئل الإمام البخاري عن الخضر والياس هل هما أحياء ؟ فقال: كيف يكون هذا ؟

    وقد قال النبي - صلى الله عليه وسلم -:

    " لا يبقى على رأس مائة سنة ممن هو اليوم على ظهر الأرض أحد " (رواه الشيخان) .

    وسئل عن ذلك كثير غيرهما من الأئمة فقالوا - مستدلين بالقرآن -: (وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد، أفإن مت فهم الخالدون) ؟ (الأنبياء: 34).

    وسئل عنه شيخ السلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ ، فقال:

    "لو كان الخضر حيًا لوجب عليه أن يأتي النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويجاهد بين يديه ويتعلم منه، وقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم بدر: "

    اللهم إن تهلك هذه العصابة لا تعبد في الأرض" وكانوا ثلاثمائة وثلاثة عشر رجلا معروفين بأسمائهم وأسماء آبائهم وقبائلهم،فأين كان الخضر حينئذ؟فالقرآن ،والسنة، وكلام المحققين من علماء الأمة ينفي حياة الخضر كما يقولون.

    القرآن يقول: (وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفئن مت فهم الخالدون)

    فالخضر إن كان بشرًا فلن يكون خالدًا، حيث ينفي ذلك القرآن الكريم والسنة المطهرة؛فإنه لو كان موجودًا لجاء إلى النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ،

    فقد قال عليه الصلاة والسلام:"والله لو كان موسى حيًا ما وسعه إلا أن يتبعني" (رواه أحمد عن جابر بن عبد الله)

    فإن كان الخضر نبيًا، فليس هو بأفضل من موسى، وإن كان وليًا فليس أفضل من أبي بكر.

    وما الحكمة في أن يبقى طيلة هذه المدة - كما يزعم الزاعمون - في الفلوات والقفار والجبال ؟ ما الفائدة من هذا ؟ ليس هناك فائدة شرعية ولا عقلية من وراء هذا .

    إنما يميل الناس دائمًا إلى الغرائب والعجائب والقصص والأساطير، ويصورونها تصويرًا من عند أنفسهم ومن صنع خيالهم، ثم يضفون عليها ثوبًا دينيًا، ويروج هذا بين بعض السذج، ويزعمون هذا من دينهم، ولكن ليس هذا من الدين في شيء ... والحكايات التي تحكي عن الخضر إنما هي مخترعات ما أنزل الله بها من سلطان.

    أما السؤال حول:

    هل هو نبي أو ولي ؟

    فالعلماء قد اختلفوا في ذلك، ولعل الأظهر أنه نبي كما يبدو من الآية الكريمة التي تلوناها من سورة الكهف ...

    (وما فعلته عن أمري) فهي دليل على أنه فعل ذلك عن أمر الله، ومن وحيه لا من عند نفسه . فالأرجح أنه نبي وليس مجرد ولي.

    والله أعلم



    نقلاً عن موقع الإسلام أون لاين





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  4. #4
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    5- تحريم الإستغاثة :



    قال الدكتور يوسف القرضاوي في كتابه حقيقة التوحيد ص 44- 46


    من الشرك الأكبر الخفي : الدعاء والاستعانة بالموتى :



    ومن الشرك الأكبرنوع خفي ، يخفي على كثير من الناس ومنه دعاء الموتى و المقبورين من أصحاب الأضرحةوالمقامات ، والاستعانة بهم وطلب قضاء الحوائج منهم من شفاء المرضى وتفريج الكربات، وإغاثة الملهوف ، والنصر على العدو ، مما لا يقدر عليه إلا الله ، واعتقاداتهمبأنهم يضرون وينفعون . وهذا أصل شرك العالم ، كما قال ابن القيم.



    وسبب خفاء هذاالشرك أمران :



    -1 أن الناس لا يسمون هذا الدعاء والاستعانة والاستغاثةبأصحاب القبور عبادة ،
    ويظنون أن العبادة إنما تنحصر في الركوع والسجود والصلاةوالصيام ونحوها .



    والحقيقة أن روح العبادة – كما ذكرنا – هو الدعاء ، كما جاء في الحديث : (( الدعاء هو العبادة )).



    2 – أنهم يقولون : نحن لا نعتقد أن هؤلاء الأموات الذين ندعوهم ونستغيث بهم آلهة أو أرباب لنا ،
    بل نعتقد أنهم مخلوقون مثلنا . ولكنهم وسائط بيننا وبين الله وشفعاء لنا عنده.



    وهذا من جهلهم بالله جل جلاله ، فقد حسبوه مثل الملوك الجبارين والحكام المستبدين ، لا يستطاعالوصول إليهم إلا بوسطاء وشفعاء .



    وهو نفس الوهم الذيسقط فيه المشركون قديما ً ، وحين قالوا عن آلهتهم وأصنامهم :

    (ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى) ،
    ( ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤناعند الله) .


    ولم يعتقدوا يوماًأن آلهتهم وأصنامهم تخلق أو ترزق أو تحيى أو تميت ، كما قال تعالى : (ولئن سألتهم من خلق السموات والأرض ليقولن خلقهن العزيز العليم).


    ) قل من يرزقكم من السماء والأرض أم من يملك السمع والأبصار ومن يخرجالحي من الميت ويخرج من الحي ومن يدبر الأمر ،
    فسيقولون الله ، فقل أفلا تتقون).



    ومع هذا الاعتقادفي الله تعالى ، أنه خالق السموات والأرض ، وأنه الرزاق المدبر المحيى المميت ..والاعتقاد في الأصنام ..
    أنها مجرد وسائط وشفعاء لهم عند الله .. مع هذا كله رماهمالقرآن بالشرك ، وسماهم المشركين ،
    وأمر بقتالهم حتى يتوبوا من الشرك ويقولوا : ((لا إله إلا الله )) فمن قالها فقد عصم دمه وماله إلا بحق الإسلام.



    إن الله تعالى غنيعن الوسائط والشفعاء ، وهو أقرب إلى عبده من حبل الوريد ، كما قال تعالى : (وإذا سألك عبادي عني فإني قريب).(وقال ربكم ادعونيأستجب لكم.(

    وبابه تعالى مفتوحلكل من أراد الدخول ، ليس عليه حاجب ولا بواب .



    ثم قال ص 67 - 74:



    الإسلام يسد المنافذ إلى الشرك



    لقد جاء الإسلام بالتوحيد الخالص ، وحارب الشرك أكبره وأصغره ، وحذر منه أشد التحذير ، واتخذ لذلكوسائل شتى ، أبرزها سد كل المنافذ التي تهب منها ريح الشرك.



    من هذه المنافذ مايأتي :



    • الغلو في تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم:



    نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الغلو في تعظيمه ومدحه فقال :

    (( لاتطروني كما أطرت النصارى عيسى ابن مريم ، إنما أنا عبد ، فقولوا عبد الله ورسوله ))( متفق عليه ) .



    والقرآن الكريم أثنى عليه صلى الله عليه وسلم بالعبودية لله في أشرفالمقامات ، تأكيداً لهذا المعنى كقوله تعالى : (الحمد للهالذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجاً)،وقوله (سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً) ، وقوله : (فأوحى إلى عبده ما أوحى) .



    وكانصلوات الله عليهإذا رأى أو سمع ما يؤدي إلى الغلو في شخصه ،زجر من قال ذلك أو فعله ، ونبهه إلى الحق والسداد .



    روى أبو داوود بسندجيد عن عبد الله بن الشخير رضي الله عنه قال :
    انطلقت في وفد بني عامر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فى قلنا :
    أنت سيدنا .. قال: ((السيد الله تبارك وتعالى )) .



    وعن أنس أن أناساًقالوا : يا رسول الله ، يا خيرنا وابن خيرنا ، وسيدنا وابن سيدنا ، فقال :

    (( ياأيها الناس ، قولوا بقولكم ، ولا يستهوينكم الشيطان .. أنا محمد عبد الله ورسوله .وما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلني الله عز وجل )) (( رواه النسائي بسندجيد ) .



    ولما قال له رجل :ما شاء الله وشئت قال : (( أجعلتني لله نداً ؟ قل : ما شاء الله وحده )) . ( رواهالنسائي ) .



    • الغلو في الصالحين :




    ومما نهى عنه الإسلام وحذر منه ، الغلو في شأن الصالحين .



    فقد غلا قوم في شأن المسيح حتى جعلوه أبناً لله ، أو ثالث ثلاثة ، وقال بعضهم : إن الله هو المسيح ابن مريم .



    وغلا قوم فيأحبارهم ورهبانهم فاتخذوهم أرباباً من دون الله ، من هنا حذر الله من غلو أهل الكتاب وشنع عليهم في ذلك فقال :

    (يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم ولا تقولوا على الله إلا الحق) ،
    ( قل يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا أهواء قوم قد ضلوا من قبل وأضلواكثيراً وضلوا عن سواء السبيل).


    وأول شرك وقع فيالأرض – هو شرك قوم نوح – كان سببه الغلو في الصالحين .

    جاء في صحيح البخاري عن ابنعباس في الحديث عن آلهتهم (( ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر))

    قال : (( هذه أسماء رجال صالحين من قوم نوح ، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم : أن انصبوا إلى مجالسهمالتي كانوا فيها أنصاباً ، وسموها بأسمائهم . ففعلوا ..ولم تعبد ، حتى إذا هلكأولئك ونسي العلم ، عبدت )) .

    وقال بعض السلف :لما ماتوا علقوا على قبورهم ، ثم صوروا تماثليهم ، ثم طال عليهم الأمد فعبدوهم.



    ومن هنا نعلم أنغلو بعض المسلمين فيمن يعتقدون صلاحهم وولايتهم الله ، وبخاصة أصحاب الأضرحةوالمزارات – يؤدي إلى أنواع من الشرك ، كالنذر لهم والذبح لهم والاستعانة بهم والإقسام بهم على الله ونحو ذلك ، وقد يفضي بهمالغلو إلى الشرك الأكبروهو اعتقاد أن لهم سلطة وتأثيراً فيالوجود، وراء الأسباب والسنن الكونية ، فيدعون من دون الله أو مع الله ،وهذا هو الإثم العظيم والضلال البعيد .

    ( من كتاب حقيقة التوحيد للدكتور القرضاوي )

    المصدر :
    السلفية منهج الحياة
    تم بحمد الله





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  5. #5
    عضو
    الحالة : ابـــن الاســــلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1436
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 150
    المذهب : سني
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اللهم احفظ مصر من رجس الرافضه



    وحفظ هذه الحضارات كي
    لا تتلوث كما تلوثت الحضاريه الفارسيه







    التعديل الأخير تم بواسطة ابـــن الاســــلام ; 12-17-2007 الساعة 12:47 AM

    «« توقيع ابـــن الاســــلام »»
    ألا لعنة الله على من أساءوا إلى نبينا
    وحبيبنا برسومهم...... ربنا انتقم منهم

  6. #6
    :: مشرف قسم العقيدة ::
    الصورة الرمزية @سالم@
    الحالة : @سالم@ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1124
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 720
    المذهب : سني
    التقييم : 116

     

     

    افتراضي




    ما شاء الله لا قوة الا بالله أحسنت وأحسن الله اليك حفيدة الحميراء

    على هذا الطرح القيم والسرد الأقيم النافع والمفيد .

    لقد أطاعوا الشيطان اللعين الذى زين لهم سوء أعمالهم فرؤوه حسنا

    ولا حول ولا قوة الا بالله .


    سالم





    «« توقيع @سالم@ »»
    منبر سالم الإسلامي
    Salem Islamic Forum
    يقينى بالله يقينى

  7. #7
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابـــن الاســــلام مشاهدة المشاركة
    اللهم احفظ مصر من رجس الرافضه



    وحفظ هذه الحضارات كي
    لا تتلوث كما تلوثت الحضاريه الفارسيه



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله الذي هدانا للإسلام وجعلنا مسلمين ، والحمد لله الذي جعل من عقيدتنا حب الأنبياء و المرسلين جميعا والحمد لله الذي جعل حب الصحابة سمة نمتاز بها

    جزاك الله خيرا وبارك الله فيك أخى وزادك الله إيمانا وعلما وزداك الله أخلاص
    فى القول والعمل
    مشكور أخى على تواجداك فى الموضوع والمشاركة فيه وجعلنا الله وأياك ممن يتبعون العقيدة الصحيحة اللهم أمين
    وجعله الله فى موازين حسناتك اللهم أمين

    جزيت أخى الجنة





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  8. #8
    عضو
    الحالة : أحمد الددو الشنقيطي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4203
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 126
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    في ذكرى المولد / شعر د. يوسف القرضاوي في ذكرى المولد
    هو الرسول فكن في الشعر حسانا وصغ من القلب فيذكراه ألحانا




    ذكرى النبي الذي أحيا الهدى وكسا بالعلم والنورشعبًا كان عريانا


    أطلَّ فجر هداه والدجى عممُ بات الأناموظلوا فيه عميانا


    هذا يصور تمثالاً ويعبده وذاك يعبدأحبارًا وكهَّانا


    الكون بحرٌ عميقٌ لا منار به لم يدرِ فيهبنو الإنسان شطئانا


    ويل الصغير وقد صار الورى سمكًا يسطو الكبير عليهغير خشيانا!


    فدولة الروم حوتٌ فاغرٌ فمه يطغى على تلكُمالأسماك طغيانا


    ودولة الفرس حوتٌ مثله كشرت أنيابه للورى بغيًاوعدوانا


    وحشيةٌ عمَّت الدنيا أظافرها جهالةٌ أصلتالأكوان نيرانا!


    الليل طال ألا فجر يبدده؟! ربَّاه.. أرسل لنا فلكًا وربانا!


    هناك لاح سنا المختار مؤتلقًا يهدي إلى اللهأعجامًا وعربانا


    يتلو كتاب هدًى كان الإخاء له بدءًا وكان لهالتوحيد عنوانا


    لا كبر- فالناس إخوان سواسية لا ذلَّ إلا لمنسوَّاك إنسانا


    يقود دعوته في اليمِّ باخرةٌ تقل منأمَّها شيبًا وشبانا


    السلم رايتها والله غايتها لم تبغ إلاهدًى منه ورضوانا


    جرت بركبانها.. لا الريح زلزلها ولا يد الموجمهما ثار بركانا


    وكم أراد العِدا إضلالها عبثًا وحاولخرقها بالعنف أزمانا


    واها! أتُخرق والرحمن صانعها؟ والله حارسها منكل من خانا؟!


    أم هل تضل سفين "بيت إبرتها" وحي من اللهيهدي كل حيرانا؟!


    أم كيف لا تصل الشطئان باخرةٌ ربانها خير خلقالله إنسانا؟!


    تلك الرواية والَهْفِي ممثلةٌ فيالعالم اليوم في بلدانه الآنا


    إن يختلف الاسم فالموضوع متَّحِدٌ مهما تلوَّنتالأشخاص ألوانا


    فالناس قد تَّخذوا الأهواء آلهةً إن كان قدتَّخذ الماضون أوثانا


    الشعب يعبد قوادًا تضلله كما يضلل ذوالإفلاس صبيانا


    والحاكمون غدا الكرسيُّ ربهمو يقدمون لهالأوطان قربانا


    إن ماتت الفرس فالروسيا تمثلها أما ستالين فهواليوم كِسرانا


    وإن تزل دولة الرومان فالتمسوا في الإنجليز وفيالأمريك رومانا


    وإن يمت قيصر فانظر لصورته وإن يكونوا همو فيالبحر حيتانا


    ****


    يا خير من ربت الأبطال بعثته ومن بنى يهموللحق أركانا


    خلفت جيلاً من الأصحاب سيرتهم تضوع بين الورىروحًا وريحانا


    كانت فتوحهمو برًّا ومرحمة كانت سياستهمعدلاً وإحسانا


    لم يعرفوا الدين أورادًا ومسبحةً بل أشربواالدين محرابًا وميدانا


    فقل لمن ظن أن الدين منفصل عن السياسة: خذ ياغرُّ برهانا


    هل كان أحمد يومًا حلس صومعة أو كان أصحابه فيالدير رهبانا؟!


    هل كان غير كتاب الله مرجعهم أو كان غير رسولالله سلطانا؟!


    لا، بل مضى الدين دستورًا لدولتهم وأصبح الدينللأشخاص ميزانا


    يرضى النبي أبا بكر لدينهمو فيعلن الجمع: نرضاه لدنيانا


    ***


    يا سيد الرسل طب نفسًا بطائفة باعوا إلى اللهأرواحًا وأبدانا


    قادوا السفين فما ضلوا ولا وقفوا وكيف لا وقداختاروك ربَّانا؟!


    أعطوا ضريبتهم للدين من دمهم والناس تزعم نصرالدين مجانا


    أعطوا ضريبتهم صبرًا على محن صاغت بلالاًوعمارًا وسلمانا


    عاشوا على الحب أفواهًا وأفئدةً باتوا علىالبؤس والنعماء إخوانا


    الله يعرفهم أنصار دعوته والناس تعرفهمللخير أعوانا


    والليل يعرفهم عُبَّاد هجعته والحربتعرفهم في الروع فرسانا


    دستورهم لا فرنسا قننتْه ولا روما، ولكن قداختاروه قرآنا


    زعيمهم خير خلق الله لا بشر إن يهد حينًا يضلالقصد أحيانا!


    "الله أكبر".. ما زالت هتافهمو لا يسقطون ولايحيون إنسانا


    ***


    نشكو إلى الله أحزابًا مضللةً كم أوسعوناإشاعات وبهتانا


    ما زال فينا ألوف من أبي لهب يؤذون أهل الهدىبغيًا ونكرانا


    ما زال لابن سلول شيعةٌ كثروا أضحى النفاق لهموَسْمًا وعنوانا


    يا رب إنا ظُلمنا فانتصر، وأنر طريقنا، واحبنابالحق سلطانا


    نشكو إليك حكومات تكيد لنا كيدًا وتفتحللسكسون أحضانا


    تبيح للهو حانات وأندية تؤوي ذوي العهرشُرَّابًا ومُجَّانا


    فما لدور الهدى تبقى مُغلَّقةً؟ يمسي فتاهاغريب الدار حيرانا


    يا رب نصرك، فالطاغوت أشعلها حربًا على الدينإلحادًا وكفرانا


    ***


    يا قوم قد أيد التاريخ حجتنا وحصحص الحقللمستبصر الآنا


    إنا أقمنا على إخلاص دعوتنا وصدقها ألف برهانوبرهانا


    لقد نفونا فقلنا: الماء أين جرى يحيي المَواتويروي كل ظمآنا


    قالوا: إلى السجن، قلنا: شعبةٌ فُتِحت ليجمعونا بها فيالله إخوانا


    قالوا: إلى الطور، قلنا: ذاك مؤتمرٌ فيه نقرِّر مايخشاه أعدانا!


    فهو المصلَّى نزكِّي فيه أنفسنا وهو المصيف نقويفيه أبدانا


    معسكر صاغنا جندًا لمعركة ومعهد زادنا للحقتبيانا


    من حرَّموا الجمع منا فوقَ أربعةٍ ضموا الألوف بغابالطور أُسدانا!


    راموه منفًى وتضييقًا، فكان لنا بنعمة الحبوالإيمان بستانا!


    هذا هو الطور شاءوا أن نذوب به وشاء ربك أن نزدادإيمانا




    موقع القرضاوي/1-3-2009
    من فتاوى العلامة الشيخ يوسف القرضاوي



    السؤال: ما حكم الاحتفال بذكرى مولد النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم وغيره من المناسبات الإسلامية مثل مقدم العام الهجري وذكرى الإسراء والمعراج؟
    الإجابة:
    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد ...
    هناك من المسلمين من يعتبرون أي احتفاء أو أي اهتمام أو أي حديث بالذكريات الإسلامية، أو بالهجرة النبوية، أو بالإسراء والمعراج، أو بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم، أو بغزوة بدر الكبرى، أو بفتح مكة، أو بأي حدث من أحداث سيرة محمد صلى الله عليه وسلم، أو أي حديث عن هذه الموضوعات يعتبرونه بدعة في الدين، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار، وهذا ليس بصحيح على إطلاقه، إنما الذي ننكره في هذه الأشياء الاحتفالات التي تخالطها المنكرات، وتخالطها مخالفات شرعية وأشياء ما أنزل الله بها من سلطان، كما يحدث في بعض البلاد في المولد النبوي وفي الموالد التي يقيمونها للأولياء والصالحين، ولكن إذا انتهزنا هذه الفرصة للتذكير بسيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبشخصية هذا النبي العظيم، وبرسالته العامة الخالدة التي جعلها الله رحمة للعالمين، فأي بدعة في هذا وأية ضلالة ؟!
    إننا حينما نتحدث عن هذه الأحداث نذكر الناس بنعمة عظيمة، والتذكير بالنعم مشروع ومحمود ومطلوب، والله تعالى أمرنا بذلك في كتابه (يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحاً وجنوداً لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرًا، إذ جاءوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا)، يذكر بغزوة الخندق أو غزوة الأحزاب حينما غزت قريش وغطفان وأحابيشهما النبي عليه الصلاة والسلام والمسلمين في عقر دارهم، وأحاطوا بالمدينة إحاطة السوار بالمعصم، وأرادوا إبادة خضراء المسلمين واستئصال شأفتهم، وأنقذهم الله من هذه الورطة، وأرسل عليهم ريحاً وجنوداً لم يرها الناس من الملائكة ، يذكرهم الله بهذا، اذكروا لا تنسوا هذه الأشياء، معناها أنه يجب علينا أن نذكر هذه النعم ولا ننساها، وفي آية أخرى (يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ هم قوم أن يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيدهم عنكم واتقوا الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون) يذكرهم بما كان يهود بني قينقاع قد عزموا عليه أن يغتالوا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومكروا مكرهم وكادوا كيدهم وكان مكر الله أقوى منهم وأسرع، (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).
    ذكر النعمة مطلوب إذن، نتذكر نعم الله في هذا، ونذكر المسلمين بهذه الأحداث وما فيها من عبر وما يستخلص منها من دروس، أيعاب هذا ؟! أيكون هذا بدعة وضلالة؟!
    والله أعلم




    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد الددو الشنقيطي ; 04-08-2009 الساعة 08:53 AM

    «« توقيع أحمد الددو الشنقيطي »»

فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشيخ القرضاوى بعد طول جهد يحذر.....
    بواسطة الظاهر بيبرس في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-09-2008, 03:43 PM
  2. السعادة<يوسف القرضاوي>
    بواسطة بحر في المنتدى قسم الشعر العربي الأصيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-19-2008, 11:43 AM
  3. حملوا فلم العمامة: افيون الصفوية
    بواسطة صهيب في المنتدى قسم قناة الدفاع عن الصحابة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-01-2008, 02:21 AM
  4. القرضاوي يحذر من عبور الشيعة إلى مصر عبر بوابة الصوفية حتى لا نلقى مصير العراق
    بواسطة حفيدة الحميراء في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 12-29-2007, 05:16 AM
  5. الرد الكافي لجميع مسائل الصوفية
    بواسطة الشريف الهاشمي في المنتدى بوابة الرد على الصوفية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-11-2007, 11:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,

فتاوي العلامة القرضاوي في الرد على الصوفية ومعتقداتهم ,.,