مكانة الصحابة في القرآن الكريم

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
موقع عدة طالب العلم منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
منتدى الصحب والآل منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات روضة القرآن شبكة رحماء الإسلامية شبكة ربيع الفردوس
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوبشبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك   شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

مكانة الصحابة في القرآن الكريم

صفحة 2 من 14 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 136

الموضوع: مكانة الصحابة في القرآن الكريم

  1. #11
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 16,164
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلم مشاهدة المشاركة
    اخي الفاروق اذا تتاملون فيما كتبنا حول الصحابة في مضوعي الصحابي الجليل عمار تري نحن لانقدر ان نحكم بعدالة جميع الصحابة منفردا بل لازم نتامل في حق كل صحابي هل هو امن بالله بالمعني الحقيقي يعني هل اتبع الرسول -كما قال ابراهيم الخليل من تبعني قانه مني-
    و قران المجيد يمدح الصحابي الذي امن بالرسول و بقي الي نهاية حياته.
    اخي ارجو ان تفهم ان عدالة الصحابة بمعنى اجتماعهم على الأحكام ليس كل شخص فيهم فهم يخطؤن ومنهم علي بشر ويخطئ ايضاً

    العدالة مفهوم عام


    اخي العزيز اذا تقول بعدالة جميع الصحابة فردا فردا فماذا تقول في نقل الشيخ البخاري أحاديث ارتداد الصحابة في كتاب الفتن في الباب الرابع تحت عنوان ( باب ظهور الفتن ) ؟

    ( يقول سهل بن سعد الساعدي : سمعت الرسول صلى الله عليه و آله و سلم يقول : أنا فرطكم على الحوض من ورد شرب منه و من شرب منه لم يظمأ بعده أبدا ، ليرد علي أقوام أعرفهم و يعرفونني ثم يحال بيني وبينهم ) ( يقول أبو حازم : سمعت هذا الحديث عن سهل بن سعد الساعدي في مجلس نعمان بن أبي عياش وقد قال : إني سمعته من أبي سعيد الخدري وقد سمعت أنه يضيف ( فأقول : إنهم مني ، فيقال : إنك لا تدري ما بدلوا بعدك فأقول : سحقا لمن بدل بعدي )
    كويس اهل البيت من الصحابة ولا لا علي مش من الصحابة ؟.

    لماذا لا تضع علي معهم ؟

    والحديث لم يحدد والله رضي عن من بايع الرسول تحت الشجرة أنأخذ بكلام الله ام بما تقول





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================

  2. #12
    عضو
    الحالة : المسلم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 828
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 526
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اخي الكريم اولا- الامام هو من اهل البيت في اية التطهير.
    والامام علي نفس رسول الله في اية المباهلة بتصريح مفسرين
    الامام علي باب مدينة علم رسول الله
    و الامام افضل الخلق الي الله بعد رسول الله
    و الامام علي من العترة المقترن بكتاب الله في حديث الثقلين
    و الامام علي زوج بنت رسول الله
    و الامام علي بمنزلة رسول الله من هرون من موسي
    و الامام علي وزير رسول الله كما صرحوا العلماء
    وووووووووو





    «« توقيع المسلم »»

  3. #13
    عضو
    الحالة : المسلم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 828
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 526
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    يا اخي لماذا تقلدون بعضا في ان الصحابة من حيث الجميع يفترض عدالتهم
    اخي الكريم العدالة يحسب بحسب كل فرد فرد
    يعني العدالة ملكة نفسانية تعرض بشرائطها علي الافراد منفردا
    اخي كل شخص يحسب علي حسب اعماله
    فننظر الي اعمال الشخص اذا اتبع رسول الله و ما خرج عن طاعة الله و رسوله وما صدر منه معاصي الله فهو عادل
    فالعدالة يحسب بحسب فرد فرد
    و الصحابة ليسوا مستثني منهذه القاعدة
    و نري ان كثير من الصحابة خرجوا بعد رسول الله عن طاعة اله و رسوله
    و منها خروج بعضهم علي الامام علي و حاربوه و الرسول قال ان من حارب عليا فقد حاربني و من حاربني فقد حارب الله
    اخي من حار بالله فهو عندكم عادل؟





    «« توقيع المسلم »»

  4. #14
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 16,164
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسلم مشاهدة المشاركة
    اخي الكريم اولا- الامام هو من اهل البيت في اية التطهير.
    والامام علي نفس رسول الله في اية المباهلة بتصريح مفسرين
    الامام علي باب مدينة علم رسول الله
    و الامام افضل الخلق الي الله بعد رسول الله
    و الامام علي من العترة المقترن بكتاب الله في حديث الثقلين
    و الامام علي زوج بنت رسول الله
    و الامام علي بمنزلة رسول الله من هرون من موسي
    و الامام علي وزير رسول الله كما صرحوا العلماء
    وووووووووو
    اخي لا تضع لي فضائل ومناقب سيدنا علي وتقول ما تقول انا مستعد ان اضع لك فضائل ومناقب ابوبكر وعمر رضي الله عنهم واقول لك هم اولى به .



    ---------------

    يا اخي لماذا تقلدون بعضا في ان الصحابة من حيث الجميع يفترض عدالتهم
    اخي الكريم العدالة يحسب بحسب كل فرد فرد
    يعني العدالة ملكة نفسانية تعرض بشرائطها علي الافراد منفردا
    اخي كل شخص يحسب علي حسب اعماله
    فننظر الي اعمال الشخص اذا اتبع رسول الله و ما خرج عن طاعة الله و رسوله وما صدر منه معاصي الله فهو عادل
    فالعدالة يحسب بحسب فرد فرد
    و الصحابة ليسوا مستثني منهذه القاعدة
    و نري ان كثير من الصحابة خرجوا بعد رسول الله عن طاعة اله و رسوله
    و منها خروج بعضهم علي الامام علي و حاربوه و الرسول قال ان من حارب عليا فقد حاربني و من حاربني فقد حارب الله
    اخي من حار بالله فهو عندكم عادل؟
    نفسالشي راجعلك لماذا تريدو منا ان نصدق ان اهل البيت معصومين وهم اخطؤ في امكنه كثيرا ؟





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================

  5. #15
    عضو
    الحالة : المسلم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 828
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 526
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اخي الي الان ما اثبتم دليل من القران بان الصحابة من حيث المجموع عدول بل القران يري كل شخص يحسب علي اعماله و افعاله و الصحابة ليسوا مستثني من هذه القاعدة لذا نري الكتب الصحاح يروي ارتداد بعض الصحابة بعد رسول الله.
    اخي الكريم لاتوجد رواية صحيحة السند و الدلالة بان المعصومين اخطاوا
    نعم يمكن يوجد بعض الروايات الضعيفة و لكن هذا لايفيد احتجاجا علي الشيعة.





    «« توقيع المسلم »»

  6. #16
    عضو
    الحالة : المسلم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 828
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 526
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اخي الكريم لايوجد حديث صحيح السند و الدلالة علي افضلية غير الامام علي علي الامام علي
    لانه نفس رسول الله في اية المباهلة و هو افضل خلق الله الي الله بعد رسول الله و كثير من الروايات الصحيحة في كتب اهل السنة.
    نعم يوجد بعض الروايات في افضلية غيره عليه ولكن اما ضعيف سندا و اما دلالة





    «« توقيع المسلم »»

  7. #17
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 16,164
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    اخي قولك روايات ضعيفه ان الأئمة اخطأو هذا كلام فقط ضعف كما تريد

    فانت لا تريد ان تنظر الى الروايات الصحيحه ومن حقك ان تضعفها لان لو ما ضعفتها لن تكون في صالحك .

    وعدالت الصحابة مجتمعين معروفه ومنها كما في جمع القرآن .

    فأنت تريد ان تثبت ان الصحابة ليسو بعدول ولا شي


    الله يرضى عن المهاجرين والأنصار ومن تبعهم بإحسان:
    أثنى الله تبارك وتعالى على الصحابة عامة، وعلى السابقين من المهاجرين والأنصار خاصة يقول سبحانه: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ، وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ، وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً، ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}.
    ولا يخفى أن السابقين من المهاجرين كانوا من المستضعفين في مكة، وقد تعرضوا لصور متعددة من العذاب، كما تحملوا ضغوطا شديدة من صناديد قريش، وما زادهم ذلك إلا تمسكا بدينهم، وإخلاصا في اتباع أوامره واجتناب نواهيه، ولما اشتد عليهم العذاب، أمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة، قائلا لهم: "إن فيها ملكا لا يظلم عنده أحد"، فتركوا الأموال والديار والأهل والأوطان، وهاجروا بدينهم، وكان على رأس المهاجرين عثمان بن عفان وزوجته رقية بنت النبي صلى الله عليه وسلم، وقد زكى النبي صلى الله عليه وسلم هجرتهم بقوله: "عثمان أول من هاجر بأهله بعد لوط" ثم توالت الهجرة، فهاجر جماعة في الهجرة الثانية إلى الحبشة، ثم أذن الله تبارك وتعالى للمسلمين في الهجرة إلى المدينة، وهنا يبرز دور الأنصار، فقد نالوا شرف حماية الدعوة الإسلامية، واحتضانها على أرض المدينة، فقد سعت الأنصار إلى بيعة النبي صلى الله عليه وسلم، وعاهدوه على نصرة دينه، وحماية المهاجرين، فاشتروا بذلك الآخرة، وكما وفوا بما عاهدوا الله عليه، فقد وفى الله تبارك وتعالى لهم كما وعدهم نبي الله عز وجل، فكانت الجنة مثوى لهم، فالآية القرآنية الكريمة تمتدح المهاجرين، والأنصار، بالإضافة إلى التابعين الذين ساروا على دربهم، واتبعوهم بإحسان، فنالوا الدنيا والآخرة، وذلك في قوله تعالى : [رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ، وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً، ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ]

    ويفصل القرآن الكريم سبب المكانة العالية للمهاجرين والأنصار بقوله: {لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً، وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَه،ُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ، والَّذِينَ تَبَوَّأُوا الدَّارَ وَالأِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ، وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا، وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ، وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ، والَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإيمَانِ، وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} ..هذه ثلاث آيات من سورة الحشر الأولى منها في المهاجرين، والثانية في الأنصار، والثالثة في الذين يجيئون بعد المهاجرين والأنصار مستغفرين لهم سائلين الله تعالى أن لا يجعل في قلوبهم غلا لهم وليس وراء هذه الأصناف الثلاثة إلا الخذلان والوقوع في حبائل الشيطان ولهذا قالت عائشة رضي الله عنها لعروة بن الزبير بشأن بعض هؤلاء المخذولين: "أمروا أن يستغفروا لأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم فسبُّوهم" أخرجه مسلم في صحيحه. كما أثنى الحق تبارك وتعالى على من جاء من بعد الصحابة مقرا لهم بالفضل والسبق، داعيا لهم ومستغفرا بأنهم على الخير.
    ----------


    يقول عز من قائل: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ، وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ، رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ، تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً، سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ، ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ، وَمَثَلُهُمْ فِي الأِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ، يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ، وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً}.

    ------------

    مكانة الصحابة في السنة المطهرة
    * ولا عجب أن يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "بعثت من خير قرون بني آدم قرنا فقرنا، حتى كنت من القرن الذي كنت فيه". ، وفي لفظ عمران بن حصين: "خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم"[ (تخريج 23) ].
    * وفي الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يأتي على الناس زمان فيغزو فئام من الناس فيقال: هل فيكم من صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فيقولون نعم فيفتح لهم، ثم يأتي على الناس زمان فيغزوا فئام من الناس، فيقال: هل فيكم من صاحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولون نعم، فيفتح لهم ثم يأتي على الناس زمان فيغزو فئام من الناس فيقال هل فيكم من صاحب من صاحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولون نعم فيفتح لهم"[ (تخريج 24)].
    * عن عبد الله بن مغفل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الله الله في أصحابي، الله الله في أصحابي، لا تتخذوهم غرضا بعدي، فمن أحبهم فبحبي أحبهم، ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم، ومن آذاهم فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى الله، ومن آذى الله يوشك أن يأخذه"[ (تخريج 25)].
    * عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا أصحابي، لا تسبوا أصحابي، فوالذي نفسي بيده لو أن أحدكم أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه"[ (تخريج 26) ].
    * عَنْ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تَسُبُّوا أَصْحَابِي، فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ، وَلا نَصِيفَهُ. أخرجه أحمد في فضائل الصحابة [ (تخريج 27) ]]
    * عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ : قَالَ أُنَـاسٌ مِنْ أَصْحَابِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَنَّا نُسَبُّ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ سَبَّ أَصْحَابِي فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ، وَالْمَلائِكَةِ، وَالنَّـاسِ أَجْمَعِينَ، لا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْهُ صَرْفًا وَلا عَدْلا أخرجه أحمد في فضائل الصحابة[ (تخريج 28) ]
    * عَنْ عَامِرٍ، قَالَ : شَكَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ إِلَى رَسُولِ اللَّـهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَا خَالِدُ، مَا لَكَ وَمَا لِرَجُلٍ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ ؟، لَوْ أَنْفَقْتَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا، لَمْ تُدْرِكْ عَمَلَهُ " أخرجه أحمد في فضائل الصحابة [(تخريج 29) ]
    * عن أبي سعيد الخدري قال: كان بين خالد بن الوليد وبين عبد الرحمن بن عوف شيء، فسبه خالد، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تسبوا أحدا من أصحابي، فإن أحدكم لو أنفق مثل أحد ذهبا ما أدرك مد أحدهم ولا نصيفه". (متفق عليه) [ (تخريج 30) ]
    * فإذا كان سيف الله خالد بن الوليد وغيره ممن أسلم بعد الحديبية لا يساوي العمل الكثير منهم القليل من عبد الرحمن بن عوف وغيره ممن تقدم إسلامه مع أن الكل تشرف بصحبته صلى الله عليه وسلم فكيف بمن لم يحصل له شرف الصحبة بالنسبة إلى أولئك الأخيار، إن البون لشاسع وإن الشقة لبعيدة فما أبعد الثرى عن الثريا بل وما أبعد الأرض السابعة عن السماء السابعة ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم.
    * عَنْ عَبْدِ اللَّـهِ بْنِ بِي أَوْفَى، شَكَى عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عَوْفٍ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ، فَقَالَ : " يَا خَالِدُ، لِمَ تُؤْذِي رَجُلا مِنْ أَهْلِ بَدْرٍ؟ لَوْ أَنْفَقْتَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا لَمْ تُدْرِكْ عَمَلَهُ "، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ، يَقَعُونَ فِيَّ فَأَرُدُّ عَلَيْهِمْ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تُؤْذُوا خَالِدًا، فَإِنَّهُ سَيْفٌ مِنْ سُيُوفِ اللَّهِ صَبَّهُ اللَّهُ عَلَى الْكُفَّارِ " أخرجه أحمد في فضائل الصحابة[ (تخريج 31) ].





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================

  8. #18
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 16,164
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    قال الامام علي عليه السلام في نهج البلاغة ص143

    ((لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه و سلم فما ارى احدا يشبههم منكم. لقد كانوا يصبحون شعثا غبرا و قد باتوا سجدا قياما يراوحون بين جباههم وخدودهم. ويقفون على نثل الجمر من ذكر معادهم كأن بين أعينهم ركب المعزى من طول سجودهم. اذا ذكر الله هملت اعينهم حتى تبل جيوبهم. و مادوا كما يميد الشجر يوم الريح العاصف. خوفا من العقاب. ورجاء الثواب))





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================

  9. #19
    عضو
    الحالة : المسلم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 828
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 526
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    نعم الاخ لازال لا يلتفت الي ان القران يحسب الناس فردا فردا من حيث اعماله و اقواله و لايلتفت الي ان العام اذا يكون استغراقيا ينحل الي الافراد




    التعديل الأخير تم بواسطة المسلم ; 05-15-2007 الساعة 12:22 PM

    «« توقيع المسلم »»

  10. #20
    عضو
    الحالة : المسلم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 828
    تاريخ التسجيل : May 2007
    المشاركات : 526
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اخي والحقيقة أننا حينما ننظر في ما يوردونه من الأدلة على نظرية عدالة كل الصحابة، نجدها مجموعة من الآيات والأحاديث التي لا تدل على هذا الادعاء، مثل آية: (والسابقون السابقون* أُولئك المقربون) وآية: (محمّد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رُحماء بينهم تراهم...) وآية: (لقد رضي الله عن المؤمنين...).
    وقول النبي (صلى الله عليه وآله): (خير القرون القرن الذي بعثت فيهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم)( الفتاوى الكبرى: 4/217.
    ).
    وواضح أن غاية ما تدل عليه هذه الأدلّة هو امتداح جيل الصحابة والثناء على ما بذلوه من جهود في نصرة الدين والرسول (صلى الله عليه وآله)، وهو شيء نسلّم به بالوجدان قبل القرآن، فإن صحابة الرسول (صلى الله عليه وآله) ـ بما هم جماعة ـ كانوا يمثلون نواة المجتمع الإسلامي في الأرض، وبداية الانطلاقة الإسلامية في الحياة، وبالتالي فهم بالمقياس الإيماني أفضل من أي جماعة بشرية كانت في ذلك الزمان على وجه الأرض، ولكن هذا شيء والحكم بعدالة كل فرد منهم شيء آخر، وقد قلنا سابقاً أن الحكم على الجماعة لا يسري إلى كل فرد فرد فيها، لأنه بلحاظ الأعم الأغلب، بينما إسراء الحكم إلى كل فرد يتطلب الاستقصاء من جهتين، جهة الأفراد، وجهة أعمال كل فرد طيلة حياته، حتّى يصح لنا أن نقول: إن أفراد هذه الجماعة كلهم عدول، والآيات المذكورة لا دلالة فيها على الاستقصاء لا من هذه الجهة ولا من تلك، بل إن الاستقصاء غير معقول فيها، لأن حياة الصحابة المخاطبين بها لم تتم بعد حتّى نقول: إنها تدل على عدالتهم، فربما ارتكبوا بعد هذا الخطاب أو بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وآله)، ما يخالف العدالة، وقد أخبرتنا آيات أُخرى أن الصحابة قد يقع من بعضهم الارتداد، وهو أعظم من منافيات العدالة، وقد وقع ذلك فعلاً.
    وحيث يتعذر الاستقصاء نستطيع أن نقول: إن الآيات المذكورة ليست أنها لا تدل على عدالة الصحابة فحسب، بل إن هذه الدلالة ممتنعة في نفسها، فهي سالبة بانتفاء الموضوع، فليس هناك وجهان أحدهما: يدل على عدالة الصحابة، والآخر يدل على امتداحهما فقط فنختار أرجحهما بحسب القرائن والأدلة. وإنما هو وجه واحد في هذه الآيات، وهو دلالة هذه الآيات على امتداح الصحابة بما هم جيل ومجموعة، دون النظر إلى كل فرد فرد منهم،





    «« توقيع المسلم »»

صفحة 2 من 14 الأولىالأولى 123412 ... الأخيرةالأخيرة

مكانة الصحابة في القرآن الكريم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأدعية من القرآن الكريم والسنة
    بواسطة حفيدة الحميراء في المنتدى قسم للقرآن الكريم وعلومه والأحاديث الشريفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-18-2019, 01:49 PM
  2. كل ما يخص قراءات القرآن الكريم
    بواسطة دموع العراق في المنتدى قسم للقرآن الكريم وعلومه والأحاديث الشريفة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-13-2019, 01:43 PM
  3. القواعد الذهبية في حفظ القرآن الكريم
    بواسطة حفيدة الحميراء في المنتدى قسم للقرآن الكريم وعلومه والأحاديث الشريفة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-17-2009, 02:13 AM
  4. معجزة القرآن الكريم ( الأرضه تحافظ على القرآن )
    بواسطة الفاروق في المنتدى قسم خاص بالصور
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-25-2008, 06:04 PM
  5. أثر سماع القرآن الكريم على المخ
    بواسطة يحي غوردو في المنتدى القسم العــــــــــــام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-22-2007, 04:59 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مكانة الصحابة في القرآن الكريم

مكانة الصحابة في القرآن الكريم