أسرار من سورة التحريم تبهر العقول

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
موقع عدة طالب العلم منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
منتدى الصحب والآل منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات روضة القرآن شبكة رحماء الإسلامية شبكة ربيع الفردوس
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوبشبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك   شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

أسرار من سورة التحريم تبهر العقول

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: أسرار من سورة التحريم تبهر العقول

  1. #1
    إدارية سابقة
    الصورة الرمزية حفيدة عائش
    الحالة : حفيدة عائش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10353
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    الجنـس : مرأة
    المشاركات : 2,914
    المذهب : سنيه
    التقييم : 160

     

     

    1 25 أسرار من سورة التحريم تبهر العقول



    الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:
    فهذا مقال حبرته ببعض الأسرار التي جمعتها من آخر آيات سورة التحريم ، أضعها بين يديك أخي القارئ لتنور بها عقلك و تزداد يقينا و إيمانا برب العالمين الذي أعجز بكتابه المبين أفصح الناس و أعلمهم بدقائق اللغة و أسرارها ، ففي هذه الآيات المباركات أسرار تبهر العقول و تعجز أذكى الناس و أحدقهم ، و هذا من أكبر الدلائل على قدرة الله تبارك و تعالى فالحمد له و الشكر على ما أنعم به علينا .
    فوائد من آيات سورة التحريم الأخيرة :
    قال تعالى : (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ*وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)[التحريم: 10-11].
    ففي الآيتين سر يبهر عقول أذكى الأذكياء و يعجزهم و يبين لهم أن أسرار القرآن العظيم فوق عقول العالمين ، و هذا السر الموجود هنا هو الفرق بين لفظ الزوجة و المرأة و متى يطلق هذا و هذا .
    الفائدة الأولى : الفرق بين الزوجة و المرأة :
    الملاحظ في هذه السورة أن الله ذكر نساء نبيه صلى الله عليه و سلم بلفظ الأزواج ، فقال : (عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا) [التحريم:05] ، بينما ذكر في آخرها بعض النساء المتزوجات ، لكن سمى كل واحدة منهن امرأة ، و استعمل ذلك في نساء بعض الأنبياء ، فقال : (امرأت نوح و امرأت لوط) ، و كذلك في زوجة عدو الأنبياء كفرعون ، فقد قال : (امرأت فرعون) ، قال ابن القيم في جلاء الأفهام (230-233) : '' وقد وقع في القرآن الإخبار عن أهل الإيمان بلفظ الزوج مفردا وجمعا كما تقدم ، و قال تعالى : (النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ)[الأحزاب:06] ، و قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ)[الأحزاب:59] ، و الإخبار عن أهل الشرك بلفظ المرأة ، قال تعالى : (تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ )[المسد:01] ، إلى قوله : (وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ)[المسد:04] ، و قال تعالى :(ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ)[التحريم:10] ، فلما كانتا مشركتين أوقع عليهما اسم المرأة ، و قال : (وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ)[التحريم :11] ، لما كان هو المشرك و هي مؤمنة لم يسميها زوجا له ، ،و قال في حق آدم : (اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ)[البقرة:35] ، و قال للنبي صلى الله عليه و سلم : (إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ)[الأحزاب:50] ،و قال في حق المؤمنين : (وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ)[البقرة:25] ، فقالت طائفة منهم السُّهَيلي و غيره : إنما لم يقل فى حق هؤلاء الأزواج لأنهن لسن بأزواج لرجالهم فى الآخرة ولأن التزويج حلية شرعية وهو من أمر الدين فجرد الكافرة منه كما جرد منها امرأة نوح وامرأة لوط
    ثم أورد السهيلى على نفسه قول زكريا عليه السلام : (وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا) [مريم : 5] وقوله تعالى عن إبراهيم : (فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ ) [الذاريات :29 ]
    وأجاب بأن ذكر المرأة أليق فى هذه المواضع لأنه فى سياق ذكر الحمل والولادة فذكر المرأة أولى به لأن الصفة التى هى الأنوثة هى المقتضية للحمل والوضع لا من حيث كانت زوجاً
    قلت : ولو قيل إن السر فى ذكر المؤمنين ونسائهم بلفظ الأزواج أن هذا اللفظ مشعر بالمشاكلة والمجانسة والاقتران كما هو المفهوم من لفظه فإن الزوجين هما الشيئان المتشابهان المتشاكلان أو المتساويان ومنه قوله تعالى : (احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ) [الصافات : 22]
    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه أزواجهم أشباههم ونظراؤهم ، وقاله الإمام أحمد أيضاً ، ومنه قوله تعالى : (وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ) [التكوير: 7] أي قرن بين كل شكل وشكله في النعيم والعذاب ، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه في هذه الآية : الصالح مع الصالح في الجنة والفاجر مع الفاجر في النار ، وقاله الحسن وقتادة والأكثرون
    وقيل زوجت أنفس المؤمنين بالحور العين وأنفس الكافرين بالشياطين وهو راجع إلى القول الأول
    قال تعالى : (ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ )[ الأنعام 143] ثم فسرها : (مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ) [الأنعام : 143 ـ 144] فجعل الزوجين هما الفردان من نوع واحد ، ومنه قولهم : زوجا خف وزوجا حمام ، ونحوه
    ولا ريب أن الله سبحانه وتعالى قطع المشابهة والمشاكلة بين الكافر والمؤمن ، قال تعالى : (لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ) [الحشر :20] ، وقال تعالى في حق مؤمني أهل الكتاب وكافرهم : (لَيْسُواْ سَوَاء مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ) [آل عمران: 113] وقطع المقارنة سبحانه بينهما في أحكام الدنيا فلا يتوارثان ولا يتناكحان ولا يتولى أحدهما صاحبه فكما انقطعت الوصلة بينهما في المعنى انقطعت في الاسم فأضاف فيها المرأة بلفظ الأنوثة المجرد دون لفظ المشاكلة والمشابهة ، وتأمل هذا المعنى تجده أشد مطابقة لألفاظ القرآن ومعانيه ولهذا وقع على المسلمة امرأة الكافر وعلى الكافرة امرأة المؤمن لفظ المرأة دون الزوجة تحقيقا لهذا المعنى والله أعلم .
    وهذا أولى من قول من قال إنما سمى صاحبة أبى لهب امرأته ولم يقل لها زوجته لأن أنكحة الكفار لا يثبت لها حكم الصحة بخلاف أنكحة أهل الإسلام فإن هذا باطل بإطلاقه اسم المرأة على امرأة نوح وامرأة لوط مع صحة ذلك النكاح ، وتأمل في هذا المعنى في آية المواريث وتعليقه سبحانه التوارث بلفظ الزوجة دون المرأة كما في قوله تعالى : (وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ) [النساء : 12] إيذانا بأن هذا التوارث إنما وقع بالزوجية المقتضية للتشاكل والتناسب والمؤمن والكافر لا تشاكل بينهما ولا تناسب فلا يقع بينهما التوارث، وأسرار مفردات القرآن ومركباته فوق عقول العالمين '' إ.هـ([1])
    الفائدة الثانية : اتصال الكافر بالمؤمن وقربه منه لا يفيده شيئًا :
    قال تعالى : (ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ * وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ * وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ *)[التحريم:10-11-12].
    ففي قوله تعالى :( وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِّلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)[التحريم :11].
    لطائف جميلة منها أن [هذان المثلان اللذان ضربهما الله للمؤمنين والكافرين، ليبين لهم أن اتصال الكافر بالمؤمن وقربه منه لا يفيده شيئًا، وأن اتصال المؤمن بالكافر لا يضره شيئًا مع قيامه بالواجب عليه.
    فكأن في ذلك إشارة وتحذيرًا لزوجات النبي صلى الله عليه وسلم عن المعصية، وأن اتصالهن به صلى الله عليه وسلم، لا ينفعهن شيئًا مع الإساءة، فقال: ( ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا لِلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كَانَتَا ) أي: المرأتان ( تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ ) وهما نوح، ولوط عليهما السلام. ]([2]) ، و نوح و لوط عليهما السلام لم يغنيا عن امرأتيهما من الله شيئا قال السعدي : ''( فَلَمْ يُغْنِيَا ) أي: نوح ولوط ( عَنْهُمَا ) أي: عن امرأتيهما ( مِنَ اللَّهِ شَيْئًا وَقِيلَ ) لهما ( ادْخُلا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ )''([3])، و قال: قتادة كان فرعون أعتى أهل الأرض وأبعده فوالله ما ضر امرأته كُفر زوجها حين أطاعت ربها لتعلموا أن الله حَكَمٌ عدل، لا يؤاخذ أحدًا إلا بذنبه([4])
    الفائدة الثالثة : بيان معنى الخيانة الواردة في الآية :
    قال السعدي رحمه الله تعالى :'' (فَخَانَتَاهُمَا ) في الدين، بأن كانتا على غير دين زوجيهما، وهذا هو المراد بالخيانة لا خيانة النسب والفراش، فإنه ما بغت امرأة نبي قط، وما كان الله ليجعل امرأة أحد من أنبيائه بغيًا...''([5])
    الفائدة الرابعة : الجار قبل الدار :
    و فيها كذلك اختيار الجار قبل الدار فلهذا قالت آسيا: ( رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ ) فتأمل بارك الله فيك قالت : عندك و لم تقل ابن لي بيتا مباشرة فقولها عندك يدل على اختيار جوار رب العالمين ، قال ابن كثير : '' قال العلماء: اختارت الجار قبل الدار. وقد ورد شيء من ذلك في حديث مرفوع([6])''([7])
    هذه بعض الأسرار من هذه الآيات العظيمات التي تبهر العقول جمعتها و رتبتها ووضعتها لك أخي القارئ في هذا المقال المتواضع لأسهل لك الطريق فأسأل الله تبارك و تعالى أن ينفعك بها و ينفع جميع المسلمين و أن يغفر لصاحب المقال و يجعله في ميزان حسناته ينتفع بها يوم لا ينفع لا مال و لا بنون كما أسأله تبارك و تعالى أن يصحح نياتنا و أن يرزقنا الإخلاص في القول و العمل إنه وحده القادر على ذلك و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين.







    «« توقيع حفيدة عائش »»

  2. #2
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 16,117
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيكِ اختي





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================


  3. #3
    إدارية سابقة
    الصورة الرمزية حفيدة عائش
    الحالة : حفيدة عائش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10353
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    الجنـس : مرأة
    المشاركات : 2,914
    المذهب : سنيه
    التقييم : 160

     

     

    افتراضي


    وفيك اخي الفاضل على المرور القيم ..





    «« توقيع حفيدة عائش »»

  4. #4
    عضو
    الصورة الرمزية إبن ليبيا الحرة
    الحالة : إبن ليبيا الحرة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10090
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    المشاركات : 900
    المذهب : سني
    التقييم : 30

     

     

    افتراضي


    جزاكِ الله خيرًا يا نمار على النقل القيّم ^_______^.





    «« توقيع إبن ليبيا الحرة »»

    فكأنما آل النبي وصحبه*****روح يضم جميعها جسدان


  5. #5
    إدارية سابقة
    الصورة الرمزية حفيدة عائش
    الحالة : حفيدة عائش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10353
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    الجنـس : مرأة
    المشاركات : 2,914
    المذهب : سنيه
    التقييم : 160

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيك أخي الفاضل ..





    «« توقيع حفيدة عائش »»

  6. #6
    عضو
    الحالة : علي شريف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11185
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    المشاركات : 9
    المذهب : سني
    التقييم : 50

     

     

    افتراضي


    جزاكم الله خيرا





    «« توقيع علي شريف »»

  7. #7
    إدارية سابقة
    الصورة الرمزية حفيدة عائش
    الحالة : حفيدة عائش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10353
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    الجنـس : مرأة
    المشاركات : 2,914
    المذهب : سنيه
    التقييم : 160

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيكم ..





    «« توقيع حفيدة عائش »»

  8. #8
    عضو
    الحالة : أنور علي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10692
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 330
    المذهب : سني
    التقييم : 12

     

     

    افتراضي











    «« توقيع أنور علي »»

  9. #9
    إدارية سابقة
    الصورة الرمزية حفيدة عائش
    الحالة : حفيدة عائش غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10353
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    الجنـس : مرأة
    المشاركات : 2,914
    المذهب : سنيه
    التقييم : 160

     

     

    افتراضي


    بورك فيكم جميعا ..





    «« توقيع حفيدة عائش »»

  10. #10
    عضو
    الصورة الرمزية محمد السباعى
    الحالة : محمد السباعى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9108
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 5,195
    المذهب : سني
    التقييم : 120

     

     

    افتراضي


    جزاك الله خيرا





    «« توقيع محمد السباعى »»

أسرار من سورة التحريم تبهر العقول

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. آيات شغلت العقول وهزت القلوب
    بواسطة ناقل أخبار المنتديات الشقيقة في المنتدى منتديات المواقع الشقيقة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-09-2012, 10:11 PM
  2. الروافض يستغلون ضعاف العقول
    بواسطة المسلول الصارم في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 10-04-2011, 01:44 PM
  3. العقول العلمانيه شقاء وجنون ##بالصور##
    بواسطة ناقل أخبار المنتديات الشقيقة في المنتدى منتديات المواقع الشقيقة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-28-2010, 10:10 PM
  4. التيجاني يرد على العرعور والقرضاوي(لاحظوا الفرق في العقول
    بواسطة احبك ياعلي في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 10-04-2009, 07:22 PM
  5. أسئلة بخصوص سورة التحريم للزملاء والزميلات الشيعة بدون أدني سخرية أو إهانة لكم
    بواسطة فرقان في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 11-19-2008, 10:38 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أسرار من سورة التحريم تبهر العقول

أسرار من سورة التحريم تبهر العقول