الله اكبر هداية امير من العراق من دين الشيعة الى دين اهل السنة والجماعة



هذه قصة أمير ارسلها لي على الخاص

قصة هدايتي في سن ال 16 انذاك عندها كنت شابا فقط اصلي صلاة جمعة في المسجد بحكم المسجد قريب على البيت وعندها كنت لا اعرف من هم الشيعة ومن هم السنة ،، في البداية انا امارس لعب كرة القدم ولدي صديق دعاني الى الفريق ووافقت و وكلنا نعرفه شاب ذو اخلاق ويلعب جيدا وسمعته جيدا جدا يبلغ 25 سنة و حافظ اجزاء كثيرة من القران ويصلي الفروض الخمسة في المسجد ان شاء الله سبحان الله انا كنت اسمع قبلها قبل ما يدعونني صديقي مصطفى كنت اسمع علامات الساعة من الشيخ محمد العريفي واشاهد عذاب القبر ولم اعرف انه شيعي او سني وكنت في منتهى الحدانية فتأثرت وعرفت ان هذه الاحاديث صحيحة في حياتنا حدثت في الواقع الرواية مروية قبل اكثر من 1400 عام وهية التي ندرسها في كافة المراحل الدراسية من الابتدائية الى الاعدادية وقراها علماءنا وموجودة من عصر بدأت المدارس وقمت اصلي الفروض بوقتها في البيت وعندها بعد ماتچ لعبة كرة قدم قال لي في وقت المغرب قال لي تعال معي الى المسجد نصلي ووافقت فشاهدت السنة كيف يصلون ويقرؤن القران واخلاقهم الجميلة جدا والكبار في العمر قلبي اطمأن جدا وصليت وبعدها بفترة صليت العشاء وانا اخرج
وبعدها بفترة صليت العشاء وانا اخرج من المسجد اقول له ما الفرق بين السنة والشيعة وهو لا يجيب وفي إّليًًٍـومِْ التالي اقول له وكنت ارجع الى اليوتيوب واشاهد اقوال الشيعة التي تذهلني بأقولهم مثل الله لا يرضى على العبد الا برضى فاطمة وعندهم الشخص الغير موالي يذهب للنار وعندهم يقولون علي مولانا والله يقول .﷽ أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ. والله يقول والله ولي المتقين طيب لـًٌَُِـيش الشيعة يقولون علي مولانا والي لا يؤمن بالولاية العبد في النار كنت في حيرة كبيرة الى ان اجابني صديقي وقال لي كل هذا صحيح الي رايته في اليوتيوب وكنت اسال ابي والاصدقاء اليذهبون للحسينيات اقول له لماذا هاذ المعمم يقول كذا وكذا ووالدي وهو يقول لي والله ثم والله يقول هولاء لا نمثلهم اي لا نتبعهم علما انا قبل عام واحد من قصة هدايتي ذهبت الى كربلاء وزرت الامام الحسين الحسين عليه السلام بصحبة ٤ من اقربائي واخي الثاني وشاهدت التطبير واللطم واللعبان النفس حشاكم ،، وكنت اشاهد وصال وصفا وفضائح الشيعة التي لا تعد ولا تحصى واسأل ولي صديق ثاني قديم طبعا هوة شيعي اصلي يعني يطبر ويتمتع ويسب الصحابة ويقول علي يقودك الى الجنة او النار المهم الكلام كله صحيح من ما سمعت بعد ما تاكدت من هذا المذهب من كافة النواحي والعلماء مالتهم وكتبهم التي تناقض القران ويوجد علماء يقولون بتحريف القران والغلو في الامة في كل مكان طبعا هذا كله لم يدخل في رأسي وحبيت اقرا القران واشاهد كتبهم من علماء مثل السيستاني وخامنئي وكمال الحيدري التي تناقض القران لانهم يقولون شيئ والله يقول شيئ اخر في القران طبعا واجهت صعوبة في التغير والناس لكني حبيت رضا الله في سخط الناس وبعدين تقبلوا وضعي وانا من اهل العراق من بغداد وانا ركابي المهم قرات القران وشاهدت ايات الولاية ايات الشفاعة ايات الشرك لقيت مذهبي للاسف ليس على منهاج الله فقط هم اسلام ولكن يفعلون امور مالها من سلطان هذي قصة هدايتي وطبعا مقاطع اليوتيوب كثيرا افادتني في ديني والحمد لله انا الان 18 سنة ادرس في الاعدادية و اعم والحمد لله انا الان 18 سنة ادرس في الاعدادية و اعمل في مجال الادوية وعندي اخ من مواليد 82 ايضا مهتدي وانا والدي شيعي ولكنه والله ثم والله يصلي في المسجد اهل السنة ولا يتبع علماء الشيعة من احاججه يقول لي هولاء لا نتبعهم ولله الحمد والله اشاهد ابي فقط بالاسم شيعي ولكنه يقرا القران ولا يسب الصحابة، فقط يصلي مسبل وهية سنة وصلاته صحيحة اتمنى الهداية للناس واتمنى الهداية لي الله الهادي ويهدي من يشاء الى سراطه المستقيم وان شاء الله يهدين ويهديكم ويهدي المسلمين امين يا رب