ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟

آخـــر الــمــواضــيــع

ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟

  1. #1
    عضو
    الحالة : ابو غسان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5223
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 3,177
    المذهب : سني
    التقييم : 52

     

     

    افتراضي ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟



    لماذا يدعي النصارى ألوهية نبي الله عيسى عليه السلام ؟


    • هَلْ لأنه وُلِدَ بدون أبّ؟ فإن آدم خُلِقَ بدون أبّ و لا أمّ، وحواء خُلِقتْ بدون أمّ وحسبما ورد في الكتاب المقدس نفسه فإن "مَلكِيصادَق" لا أبَ لَه ولا أُمَّ ولا نسَبَ، ولا لأيَّامِهِ بِداءَةٌ ولا لِحياتِهِ نِهايَةٌ:

    وكانَ مَلكِيصادَقُ هذا مَلِكَ ساليمَ وكاهِنَ اللهِ العليِّ، خرَجَ لِمُلاقاةِ إبراهيمَ عِندَ رُجوعِهِ بَعدَما هزَمَ المُلوكَ وباركَهُ،.. وهوَ لا أبَ لَه ولا أُمَّ ولا نسَبَ، ولا لأيَّامِهِ بِداءَةٌ ولا لِحياتِهِ نِهايَةٌ. ولكِنَّهُ، على مِثالِ ابنِ اللهِ، يَبقى كاهِنًا إلى الأبَدِ. (العبرانيين 7: 1-3)


    • هَلْ لأنه أحيا الموتى؟ فإن "أليشع" قد فعل أكثر مِنْ ذلك. فحسب الكتاب المقدس أعاد أليشع الحياةً إلى المَوتى." (2 الملوك 4: 32-35) ، وحين ألقى بجسد رجلِ في قبرِ أليشع ومَسَّ الجسد عظامَ أليشع عاد الرجل إلى الحياةِ ونَهض على قدميه. (2 الملوك 13: 21)

    • هَلْ لأن نبي الله عيسى عليه السلام يُدْعَى في الإنجيلِ "ابن الله"؟ فإنه حسب الكتاب المقدس نفسه فإن الله له العديد مِنْ الأبناءِ والبناتِ، بل و له زوجة أيضاً (سبحانه و تعالى عما يقولون علوا كبيرا):


    وقُلْ لِفِرعَونَ هذا ما قالَ الرّبُّ: ((إِسرائيلُ اَبْني البِكْرُ.(الخروج 4: 22)

    فرَأى الرّبُّ وتَكَدَّرَ، واَسْتَهانَ بِبَنيهِ وبَناتِهِ. (التثنية 32: 19)

    هنيئًا لِصانِعي السَّلامِ، لأنَّهُم أبناءَ اللهِ يُدْعَونَ. (متى 5: 9)

    بل كالمرأةِ الفاسقةِ التي تستَقبلُ الغُرَباءَ عِوَضَ زَوجها (الله؛ تعالى عما يقولون).(حزقيال 16: 32)



    فإزاء كل ما سبق ، ما الذي جَعلَ النصارى إذن يعتقدون إلوهية نبي الله عيسى عليه السلام؟



    إنّ الأدبَ اليهوديَ مليء بالاستعارات، فهم يَتكلّمونَ ويَكْتبونَ بلغة مجازية لجعل الوصف أكثر قوةَ، فقد أطلق على نبي الله عيسى عليه السلام والعديد من البشر الصالحين "أبناءُ الله" تَأكيدا لإيمانهم القويِ بالله، حتى أنهم أطلقوا على مدينة القدس "زوجة الله" لتَأكيد حبِّ الله لها. وتُوضّحُ الآيات التالية من الإنجيل معنى لقب "ابن الله":


    أمَّا الّذينَ قَبِلوهُ، المُؤمِنونَ باَسمِهِ، فأعطاهُم سُلطانًا أن يَصيروا أبناءَ اللهِ، وهمُ الّذين وُلِدوا لا مِنْ دَم ولا مِنْ رَغبَةِ جسَدٍ ولا مِنْ رَغبَةِ رَجُلٍ، بل مِنَ اللهِ. (يوحنا 1: 12-13)


    فربما نَتجَ مفهوم ألوهية المسيح عيسى عليه السلام مِنْ سوء فهم الطريقةِ اليهودية المعتََمِدة على الاستعارة في الكَلام والكتابة إضافة إلى تأثيرِ المفاهيمِ الوثنيةِ السائدة في ذَلِك الوَقت حول علاقاتِ جنسيةِ بين الآلهةِ والنِساءِ. فأدت هذه الأمور مصحوبة بالغلوفي عيسى عليه السلام والإفراط في محبته ومدحه ونصب التماثيل له إلى وقوع النصارى في الشرك بالله بتأليه نبيه عيسى عليه السلام !



    فلم يحدث أبدا أن إدّعى نبي الله عيسى عليه السلام ألوهيته، بل على العكس من ذلك، فقد أَكّدَ إنسانيتَه وأُكّدَ بأنّه كَان رسولاً لله فحسب:


    "… فقالَ لها يَسوعُ: ((لا تُمسِكيني، لأنِّي ما صَعِدتُ بَعدُ إلى الآبِ، بلِ اَذهَبـي إلى إخوَتي وقولي لهُم: أنا صاعِدٌ إلى أبـي وأبـيكُم، إلهي وإلهِكم))"(يوحنا 20: 17)


    وقال عيسى صلى الله عليه وسلم:

    أنا لا أقدِرُ أنْ أعمَلَ شيئًا مِنْ عِندي. فكما أسمَعُ مِنَ الآبِ أحكُمُ، وحُكمي عادِلٌ لأنِّي لا أطلُبُ مَشيئَتي، بل مشيئَةَ الّذي أرسَلَني. (يوحنا 5: 30)

    " ورَفَضوهُ. فقالَ لهُم يَسوعُ: ((لا نبـيَّ بِلا كرامةٍ إلاّ في وَطَنِهِ وبَيتِهِ)).." (متى 13: 57)


    [قال عيسى:]
    ولكنِّي يَجِبُ أنْ أسيرَ في طَريقي اليومَ وغدًا وبَعدَ غدٍ، لأنَّهُ لا يَجوزُ أنْ يَهلِك نَبِـيٌّ في خارِجِ أُورُشليمَ. (لوقا 13 : 33)



    وكان نبي الله عيسى عليه السلام يصلى ويسجد لله مثل المسلمين:

    حِينَئِذٍ جَاءَ مَعَهُمْ يَسُوعُ إِلَى ضَيْعَةٍ يُقَالُ لَهَا جَثْسَيْمَانِي ،فَقَالَ لِلتَّلاَمِيذِ: ((اجْلِسُوا هَهُنَا حَتَّى أَمْضِيَ وَأُصَلِّيَ هُنَاكَ))... ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلاً وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ ،وَكَانَ يُصَلِّي... (متى 26: 36-39)


    وكان يبكي ويبتهل لله:

    وهوَ (عيسى) الّذي في أيّامِ حياتِهِ البَشَرِيَّةِ رفَعَ الصَّلَواتِ والتَّضَرُّعاتِ بِصُراخٍ شَديدٍ ودُموعٍ إلى اللهِ القادِرِ أنْ يُخلِّصَهُ مِنَ المَوتِ، فاستَجابَ لَه لِتَقواهُ.. (العبرانيين 5:7)


    وأَكّدَ نبي الله عيسى عليه السلام بأنه لايعلم الغيب :

    " ((أمَّا ذلِكَ اليومُ وتِلكَ السَّاعةُ فلا يَعرِفُهُما أحدٌ، لا ملائِكةُ السَّماواتِ ولا الاَبنُ، إلا الآبُ وحدَهُ. ".(متى 24: 36)


    ورفض نبي الله عيسى عليه السلام أن يدعوه الناس "صالحا" فضلا عن أن يدعوه إلها !


    وسألَهُ أحَدُ الوُجَهاءِ: ((أيُّها المُعَلِّمُ الصَّالحُ، ماذا أعمَلُ لأرِثَ الحياةَ الأبدِيَّةَ؟)) 19-18 فأجابَهُ يَسوعُ: ((لماذا تَدعوني صالِحًا؟ لا صالحٌ إلاَّ اللهُ وحدَهُ. (لوقا 18: 18-19)


    [قالَ بطرس حواري عيسى عليه السلام: ]
    يا بَني إِسرائيلَ اَسمَعوا هذا الكلامَ: كانَ يَسوعُ النـاصِريُّ رَجُلاً أيَّدَهُ اللهُ بَينكُم بِما أجرى على يَدِهِ مِنَ العجائِبِ والمُعجِزاتِ والآياتِ كما أنتُم تَعرِفونَ.…" (أعمال الرسل 2: 22)




    ما يقوله القرآن عن ألوهية المسيح عليه السلام:


    وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا. مَّا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلا لآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا. فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا (الكهف : 4-6)

    وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ. مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ
    (المائدة : 116 – 117)


    أَيُشْرِكُونَ مَا لاَ يَخْلُقُ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ (الأعراف : 191)


    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ. لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ. أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللَّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ . مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلانِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ. قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلاَ نَفْعًا وَاللَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيرًا وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ (المائدة : 72-77)





    «« توقيع ابو غسان »»

  2. #2
    عضو
    الصورة الرمزية محمد السباعى
    الحالة : محمد السباعى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9108
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 6,010
    المذهب : سني
    التقييم : 120

     

     

    افتراضي


    جزاك الله خيرا





    «« توقيع محمد السباعى »»

ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشبهة القائلة إن القرآن يقرر ألوهية المسيح عليه السلام
    بواسطة ابو غسان في المنتدى قسم للقرآن الكريم وعلومه والأحاديث الشريفة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-10-2019, 01:33 PM
  2. ما الذي جعل هذا الطفل يقوم الليل
    بواسطة ابو غسان في المنتدى قسم لعقيدة أهل السنة والجماعة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-21-2018, 04:16 PM
  3. مآ أعجب العشق الذي جعل المعذب يبتسم ..
    بواسطة ناقل أخبار المنتديات الشقيقة في المنتدى منتديات المواقع الشقيقة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-02-2012, 10:11 PM
  4. شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح
    بواسطة ابو غسان في المنتدى بوابة الرد على النصارى ومعتقدهم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-22-2011, 01:45 AM
  5. ماهو السبب الذي جعل خير امة اخرجت للناس تهوي وتذل وتحتل مقدساتها
    بواسطة نور الحق 2 في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 134
    آخر مشاركة: 11-23-2008, 05:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟

ما الذي جعل النصارى يعتقدون ألوهية المسيح ؟