في الصحيحين: عن عائشة رضي الله عنها أن امرأة قالت:
يا رسول الله أقول إن زوجي أعطاني ما لم يعطني
فقال صلى الله عليه وسلم: «المتشبع بما لم يعط، كلابس ثوبي زور».



قال العلماء: معناه المتكثر بما ليس عنده، بأن يظهر أن عنده
ما ليس عنده، يتكثر بذلك عند الناس، ويتزين بالباطل،
فهو مذموم كما يذم من لبس ثوبي زور.
(شرح مسلم للنووي 110/14)

لماذا جاء في الحديث ( المتشبع بما لم يعط كلابس ثوبي زور ) ولم يقل ( ثوب زور ) ؟



وهذا يحصل عند بعض النساء تتحدث أنها سافرت أو اشترت
أو قيل لها كذا، وهو لم يحصل، فتجمع بين الكذب والتشبع بما لم تفعله.