الماء

هو من أهمّ العناصر التي تنتشر في الطبيعة من حولنا، والتي تعدّ ذات أهمية كبرى في العديد من العمليات الحيوية اليومية داخل جسم الإنسان أو خارجه وكذلك في بعض الكائنات الحية الأخرى، وهي تتوفّر في عدّة حالات سواء الصلب منها والسائل، وإليكم سريعاً بعض المعلومات عن هذا العنصر المهم من حياتنا.




أهمية الماء

إن شرب حوالي سبعة إلى ثمانية أكواب من الماء يومياً يعد جيداً لصحة الجسم، فنحن بذلك نوفّر الكمية التي يحتاجها الجسم لأداء نشاطاته الحيوية اليومية، علماً بأنّ حوالي 70٪ من محتوى جسم الإنسان هو عبارة عن الماء، كما أنّ حوالي 85٪ من خلايا الدماغ هي من الماء أيضاً، و 75٪ من العضلات هي ماء، وكذلك العظام فهي تحتوي نسبة 25٪ منها من الماء وأخيراً الدم يحتوي على حوالي 82٪ منه من الماء.


البعض يقول أن شرب كميات كافية من الماء على معدة فارغة صباحاً سيساعد في الحد من خطر الإصابة بعدة أمراض قد يتعرض لها الجسم، فهل هذا صحيح؟




فوائد الماء

ثبت أن شرب الماء صباحاً يعالج العديد من الأمراض مثل القيء، وأمراض الحلق، واضطرابات الطمث والسرطان، وأمراض العيون، والإسهال، وأمراض الكلى، التهاب السحايا، والسل، والتهاب المفاصل والصداع وغيرها الكثير.


يعمل الماء على تنقية القولون وتطهيره، وكذلك التحسين من فرص المعدة على امتصاص المواد المغذية بشكل صحيح، كما يعمل على زيادة توهج الجلد، وإزالة السموم من الدم، كما يحسن من تدفق ونشاط الدورة الدموية ويساعد في فقدان الوزن، وتجديد خلايا الجسم، وكذلك تحقيق التوازن في النظام الليمفاوي، وهذا يعني مكافحة الالتهابات التي تصيب الجسم، إضافة إلى توفير توازن في سوائل الجسم،


قد لا يكون الأمر سهلاً، فإن شرب كمية كبيرة من الماء صباحاً قد تكون فكرة صعبة، لكن سرعان ما يعتاد الشخص عليها، حيث يفضل شرب الماء صباحاً على مراحل بحيث تصل الكمية المستهلكة منه إلى 1.5 لتر، كما ويفضل تجنب شرب أو أكل أي شيء آخر لمدة ساعة قبل وبعد شرب الماء، علماً بأن الماء صباحاً سيعمل على ترطيب الجسم وتوفير الشعور بالانتعاش.


يعمل الماء على تنظيف الجسم من السموم خاصة تلك التي تتواجد في الكلى، كما أنه يساعد على زيادة التركيز ووإبقاء الجسم منتعشاً ويقظاً بما يفكي لأداء نشاطاته اليومية المختلفة، لذلك يجب شرب الكمية الكافية منه، ويمكن الحصول عليه من مصادر أخرى كالمشوربات المختلفة والخضراوات والفواكه الغنية بالماء، لكن هذا يغني عن شربه بشكله الطبيعي لأخذ الفائدة المباشرة.
مقدّمة

قال الله تعالى: (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ) فهذِهِ الآية تَدلُّ على فائدةِ الماء الذي يُعتَبَرُ هُوَ مَصدَرُ الحياةِ على وَجهِ الأرض، ويحتوي جسمُ الإنسانِ على 70% من الماء، والجَميعُ يَعرِفُ أنّ الماء هُوَ العُنصُر الأهَمّ لاستمرارِ حَياةِ الإنسان والحِفاظِ على الجسم ليقومَ بِجَميعِ مَهامّهِ بشكلٍ كامِل دُونَ أيّ خَلَل، ويقوم الإنسان باستخدامِ الماء فِي كَافّةِ مَجالاتِ الحياة، وسنتتعرّف من خلال موقع موضوع على أهَميّة شُربِ الماء للبشَرة على الريق.




فوائد شرب الماء على الريق للبشرة

هُناكَ فوائِدٌ عَديدة للماء وتأثيرُها على جمالِ البشرة خِصيصاً عِندَ شُربِ كَميّاتٍ كَبيرَة مِنَ الماءِ يَومِياً، ومنها:
• الحفاظِ على نضارةِ البشرة وشبابِها: وذلِكَ بِسَبَب أنّ الماء يُساعِد على التَخَلّص مِنَ البُثور والدُهون التي تتراكم على السطحِ الخارجيّ للبشرة.
• التَخَلّص مِن حَبّ الشباب: عِندَما تَقومُ بِغَسلِ البَشَرَة يَومِياً بماءٍ مُفَلتر فأنتَ تَغلِقُ المسامات لِكَي لا يَدخُل إليها الجراثيم التي تسبّب العديد مِن أمراضِ البشرة وأهَمّها حَبّ الشباب.
• التخلّص مِن السّمومِ والفضلات مِنَ الجِسِم والبَشَرَة: عِندَما يشرَبُ الإنسان مِن خَمسَة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميّاً يُساعِدُه على التخلّص مِنَ الماء الزائد فِي الجسم وأخذ حاجَتهُ مِنَ الماء النظيف، وبالتالي يتخلّص الجسم مِن جَميعِ السُمومِ والفَضَلاتِ المُتراكِمَة فِي الجسمِ والجِلدِ أيضاً.
• الحفاظِ على ليونةِ الجلد وبريقِ العينين: الماء لهُ دور كبير فِي مَنعِ جفافِ البشر وزيادة رطوبتها، وبالتالي يَكُون الجِلد أكثَرَ لِيُونَه، وأيضاً يَعمَلُ على تصفِيَةِ العينين من الأوساخ والشوائب ويزيدُ مِن بَريقِها.
• بناءُ خلايا الجِلد: الماء يساعِدُ على بناءِ الخلايا وإجراءِ التفاعُلاتِ الكِيميائيّة التي لا يُمكِن أن تَحصُل هذه التفاعلات داخِل الخلايا إذا لم يُكن هناكَ كَميّة كبيرة مِنَ الماء فِي الجسم، وإذا لم تتوفّر كَميّاتٍ كافِيَة مِنَ الماء فِي الجسم تَقومُ الخلايا بأخذِها مِنَ الدم، ويسبّب صُعوبَةِ حَرَكَةِ الدم ويزيدُ مِن لزوجَتِهِ، وحالاتِ الجَفاف التي تَحصُل فِي الجِسِم والجلد سَبَبُها قِلّةِ الماء.
• التخلّص من التجاعيد والشيخوخة: يُعتَبَرُ الماء العُنصُر الأهَم للتخلّصِ مِنَ التجاعيد ومكافَحَةِ الشّيخُوخَة.
•تنشيطِ وإنعاشِ البشرة: الماء يُساعِدُ على تمدّيدِ طبقاتِ الجلد بالأملاح للحفاظِ على توازن البشرة، مِثلَ: المغنيسيوم، والسيلينيوم، والكالسيوم.
•شَدِّ البشرة وعلاج الهالاتِ السوداء: يساعِدُ الماء البارِد بشكلٍ كَبير فِي شَدّ الجلدِ المُتَرَهّل ويُعطِي البَشَرَة نضارَةً وَحَيَوِيّة.
•إنّ شربِ الماء على الريق يُساعِدُ العين على التخلّصِ مِن إزالَةِ السّواد المَوجُودِ تَحتَ العينين، وأيضاً يُمكِن إستخدامِ فُوطَةٍ مُبَلّلة بالماء ومسحِ الوجه يومياً.



لا يخفى على أحدٍ أهميّة شرب المياه بشكل عام على الصحّة، فقد يمكن للشخص الاستغناء عن تناول أيّ نوع من المأكولات أو المشروبات دون أن يصاب بأذىً إلّا الماء، فإذا امتنعنا عنه ليوم واحد أو أكثر فإننا سوف نتعرّض لمشاكل صحيّة كبيرة قد تؤدي إلى الوفاة؛ فالماء يحيي أعضاء الجسد وخلاياه الداخلية، ويمنحها الرطوبة المطلوبة، ويحفظ أجسامنا من الجفاف.


ولا بدّ أن نعلم بأنّ كتلة أجسامنا يتكوّن 60-80% منها من الماء، ويجب أن نتناول يومياً كميّةً وافرةً من السوائل خصوصاً الماء، وذلك كي نحافظ على هذا المعدّل في الجسم، لغرض التخلص من سموم الجسم، ومنح أعضاء الجسم الطاقة للقيام بالوظائف الحيوية بكفاءة. وينصح بتناول ثمانية أكواب من الماء يومياً مع اختيار الأوقات المفضّلة لذلك؛ كشربها على الريق في الصباح الباكر، أو قبل الطعام بساعة، أو بعده بساعة، أو قبل النوم.




فوائد شرب الماء للجسم
• يفيد شرب الماء في إبعاد الشعور بالتعب العام والإرهاق الّذي قد يكون ناتجاً عن جفاف الجسم وعدم كفاية السوائل فيه، مما ينعكس على رداءة أداء الجسم وصعوبة قيامه بوظائفه الحيويّة اليومية .
• يساعد شرب الماء على تحسين الحالة النفسية للفرد وتحسّن المزاج العام، وتخفيف حدة الاكتئاب؛ حيث إنّ جفاف الجسم من السوائل يؤدّي إلى تعكّر المزاج وعدم القدرة على التركيز والتفكير السليم.
• يساعد شرب المياه على علاج الصداع العادي والصداع النصفي " الشقيقة " الناتج عن جفاف الجسم من السوائل .
• يحسّن شرب المياه عمليّة الهضم، ويمنع حدوث الإمساك، ويسرّع عملية إخراج الفضلات والسموم من الجسم .
• يساعد شرب الماء قبل الوجبة الرئيسية بفترة على إنقاص الوزن؛ لأنّه سيملأ المعدة، ويعطي شعوراً بالشبع، مما يقلّل كميّة الأكل المتناولة.
• يحافظ شرب الماء على حيوية البشرة ونعومتها، ويجعلها خاليةً من الحبوب والبثور والتجاعيد والخطوطة الرفيعة والندب والبقع، ويجعلها شابّةً نضرةً دوماً.
• يساعد شرب الماء على إزالة بقايا الطعام من بين الأسنان بعد تناول الوجبات، وتطهير الفم، وقتل البكتيريا، وإزالة الروائح الكريهة الناتجة عن جفاف الفم.
• يحسّن شرب المياه الدورة الدمويّة، ويعمل على نقل الغذاء والأكسجين للخلايا المختلفة في كلّ مناطق الجسم.




فوائد شرب الماء للشعر

يغذّي شرب الماء الشعر وجذوره؛ حيث يوفّر له مجموعة كبيرة من الفيتامينات والأملاح المعدنيّة اللازمة لنموه، كما يمنح خلايا الجسم الطاقة اللازمة لها، وهي المسؤولة عن إنبات الشعر، كما يقوّي الماء الجذور، ويمنع تساقط الشعر؛ فهو يحافظ على رطوبته ولمعانه وملمسه الناعم، ويحفظه من الملمس الخشن الجاف، ويحميه من التلف والتساقط والتقصّف، كما يخلّص الماء الشعر من مشاكل قشرة الرأس والتهاب الجلد الدهني، كما يساعد شرب الماء على تسريع عمليّة نمو الشعر وزيادة طوله، كما يعمل الماء على تنشيط النهايات العصبيّة لتعزيز حيوية جذور الشعر وتقويتها.