.
.
.
.
.
.
.
.





(أول من قاس إبليس).
الكافي للكليني 4/ 113 - 135

.
.
.
.
.
.

(إنما هلك من كان قبلكم بالقياس).
بصائر الدرجات للصفار ص170

.
.
.
.
.
.


(وأقسم بعزته لا يقيس أحد في دينه إلا قرنه مع عدوه إبليس في أسفل درك من النار).
هداية الأمة - منتخب المسائل للعاملي 1/ 26

.

إعترافات شيوخ الشيعة الامامية الاثنى عشرية بأن شيوخهم كانوا يعملون و يقولون بالقياس بل ونسبوا إلى الأئمة القول بآرائهم و القياس ومن كتب الشيعة الامامية الاثنى عشرية:


بن الجنيد شيخ الشيعة الامامية الاثنى عشرية

قال المفيد في المسائل السرورية ص57 : (ونسب ذلك إلا قول الائمة (ع) فيها بالرأي).



و هنا يعمل و يقول بالقيــاس :

المسائل السرورية للمفيد ص55
رجال النجاشي للنجاشي ص388
الفهرست للطوسي ص209
الانتصار للمرتضى ص470
معالم العلماء لإبن شهرآشوب ص132
أمل الآمال للحر العاملي 2/ 236
كشف الرموز للفاضل الآبي ص40
خلاصة الأقول للحلي ص245
الرسائل الفقيه للخواجوئي 2/ 504
رجال بن داود الحلي ص161
قواعد الحديث للغريفي ص116 (اشتهر من عمل ابن الجنيد بالقياس)
زبدة المقال للحسيني ص318


.
.
.
.
.
.



وإعترف الصدوق في من لا يحضره الفقيه 4/ 270 : (بأن الفضل بن شاذان يعمل و يقول بالقياس).



.
.
.
.
.
.



وفي أعيان الشيعة للأمين 1/ 107 : (ويحكى عن الحسن بن أبي عقيل العماني أنه عمل بالقياس).


.
.
.
.
.
.



وقال النوبختي في فرق الشيعة ص90 : (بعض الإمامية نسبوا للأئمة القول بالقياس).






.
.
.
.
.
.




وبعد أن أخذنا أعترافات السلف الطالح الشيعي بعمل شيوخهم بالقياس الإبليسي ؛ هنا أنظر كيف تفوق شيوخ الشيعة الامامية الاثنى عشرية على إبليس في الكذب للدفاع عن فضيحة دينهم الإبليسي - تحت الشماعة الشهيرة [تقية]


ولو أن هذه البرهة قد أبقت لنا فقهاء عظام أمثال: ابن عقيل وابن الجنيد الإسكافي - القديمان - حيث اتخذوا طريقة الاجتهاد، وناقشوا النصوص، وشرحوا المتون، إلا أنهما حيث كانا قائلين بحجية القياس والرأي - اعتقادا أو تقية.
حاشية مجمع الفائدة والبرهان - الوحيد البهبهاني - الصفحة مقدمة التحقيق 9 - 10