.
.
.
.




(محمد بن الحنفية ادعى الإمامة). [1]

.
.
.
.

(محمد ابن الحنفية خـذل الحسين (ع) ورضي بقتله). [2]

.
.
.
.

(محمد بن الحنفية لم يرضى بإمامة السجاد و ادعى الامامة ؛ و مقولة أنه رجع عن إدعائه للإمامة مــكــذوبة موضوعــة مفبركــة لـتـلـمـيـع صورة بن الحنفية). [3]

.
.
.
.

(هناك ملفات لا تفتح على المنابر للحفاظ على سمعة أبناء الأئمة النواصب). [4]

.
.
.
.


**** الهوامش ****


[1] (أ) - أن الحسين (ع) كان مبتلياً ببعض إخوانه، ممن كانوا ضعافاً أمام الشيطان ومغريات الدنيا ومباهجها، وقد مثّلوا في كثير من الأحيان قلقاً متواصلاً للحسين وللأئمة (ع).
(ب) - شخصية محمد بن الحنفية بن أمير المؤمنين علي (ع) الذي سقط هو الآخر في الاختبار، ونصّب نفسه إماماً حينما ثار المختار الثقفي -الذي كان هو الآخر مستأكلاً باسم أهل البيت. [[موقع القطرة - "محمد بن الحنفية الأخ الدنيء" - الشيخ المحقق ياسر الحبيب في محاضرته السابعة بالليالي الحسينية لسنة 2017]]

[2] الشيخ العلامة المحقق ياسر الحبيب - youtube

[3] مذاهب إبتدعتها السياسة في الاسلام - الشيخ عبد الواحد الأنصاري ص68 ؛ المختار الثقفي ألد اعداء اهل البيت - فرقد القزويني youtube

[4] موقف ياسر الحبيب من عبد الله بن جعفر الطيار YouTube