[1] المشاركة في قتل الإمام الحسن العسكري (ع) وذلك من خلال الوشاية بهِ ، حيث ان الإمام (ع) كان يصرح بأن أخاه (جعفر) يتمنى قتله، فكان يقول: "ولو تهيَّأ لجعفر قتلي لفعل".
جرائم جعـفر الكذاب - السيد الشيخ محمد القبانجي [العدد: ٤٩/ جمادى الآخرة / ١٤٣٤ه]


[2] (الفصل الثالث : وفاة الامام الحسن العسكري (ع) : ‏وكان أعـظـم سبب في هـلاكـه مــــا وشَى به أخوه جعفر الكذاب).
وفيات الأئمة للعلامة الشيخ حسين البحراني ص413


[3] ولكنّي كلَّما نظرت في جرائمه [يقصد جرائم جعفر الكذاب بن علي الهادي] الفظيعة تجاه أهل البيت عليهم السلام كلَّما هاج بي الحزن واعتصر قلبي الألم ممَّا فعله هذا الشخص من أمور يندى لها جبين الإنسانية، إذ انَّها تعدل بــل تــزيــد على ما فعله جيش ابن زياد بمعسكر الحسين (ع) في بعض جوانبها.
جرائم جعـفر الكذاب - السيد الشيخ محمد القبانجي [العدد: ٤٩/ جمادى الآخرة / ١٤٣٤ه]

.
.
.
.


و الأخبار الواردة في ذمّ جعفر الكذّاب مستفيضة و مع هذا فلا ينبغي التجرّي على لعنه و الحكم عليه بالكفر و دخول النار.
رياض الأبرار في مناقب الأئمة الأطهار - السيد نعمة الله الجزائري - 2/ 488


فلا إشكــــــال بمثل جـعـفر الكــــذّاب المرتجى له الشفاعة.
الهدايا لشيعة أئمة الهدى - العلامة الميرزا محمد مجذوب التبريزي - 4/ 81-82