عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي

آخـــر الــمــواضــيــع

عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي

  1. #1
    مشرف منتدى الحوار مع المخالفين
    الحالة : بدر سالم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12619
    تاريخ التسجيل : Nov 2017
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 2,705
    المذهب : سني
    التقييم : 50

     

     

    Icon37 عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي




    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال ( الشيعي - الفرزدق99 - في عام 2014 ) :
    ان الصحابة أكثر ورعاً وتقوى وصبراً من رسول الله النبي محمد !!
    لماذا !! لأن الصحابة كانوا يتحملون مشاق السفر و الجهاد في سبيل الله
    بينما رسول الله النبي محمد كان متفرغاً لتفريغ شهواته الجنسية [ معاشرة النساء]
    حتى وهو يذهب مع الصحابة إلى الجهاد .

    انه كان يقترع بين نساءه يعني انه لا يتحمل فراق فراش المعاشرة
    حتى وهو ذاهب للجهاد في سبيل الله في حين كان الصحابة قد اثروا الصبر والصيام
    علماً بأنه في نفس موضوعه قال عن روايات الشيعة الصحيحة بأنها تصف النبي زير نساء
    في المشاركة الثالثة بل و كذب ودلس وقال أن روايات ( الجماع + المباضعة + الطروقة ) الصحيحة
    هي صفات أخلاقية جماع أخلاقي مباضعة أخلاقية طروقه أخلاقية

    بل أن الشيعي الفرزدق99 عندما شاهد روايات الشيعة الصحيحة في المشاركة
    الثالثة وفي نفس موضوعه . قال الشيعي الفرزدق99 :
    هذه الروايات الشيعية الصحيحة 100% تصور و تصف رسول الله النبي محمد بأنه ( زير نساء )

    هذه صفات زير النساء
    و بعد عام 2014 عاد نفس الشيعي بمعرف آخر و موقع آخر
    بتاريخ 2015 بمعرف ( مهند عبد القادر - شبكة السرداب ) وقال :

    كيف صورت لكم عقولكم ان النبي زير نساء لا يستغني عن زوجاته حتى لو ذهب
    ليجاهد في سبيل الله في حين ان الصحابه تركوا فراش الزوجية خلف ظهورهم


    في عام 2014 : الصحابة أكثر ورعاً وتقوى وصبراً من رسول الله النبي محمد لأن
    رسول الله النبي محمد ( لا يتحمل فراق المعاشرة ).

    في عام 2014 : رسول الله النبي محمد زير نساء.

    في عام 2015 : كرر و أعاد نفس الكلام ( بأسلوب آخر ) مع التأكيد على أن رسول الله محمد ( زير نساء ).

    :: النتيجة و المحصلة النهائية وبحسب كلام الشيعي ::


    ان الصحابة أكثر ورعاً وتقوى وصبراً من رسول الله النبي محمد !!
    لماذا !! لأن الصحابة كانوا يتحملون مشاق السفر و الجهاد في سبيل الله
    بينما رسول الله النبي محمد كان متفرغاً لتفريغ شهواته الجنسية [ معاشرة النساء]
    حتى وهو يذهب مع الصحابة إلى الجهاد .


    .
    .
    .
    .
    :: و لهذا انتهى به الأمر - أقصد هذا الشيعي - بأن يقر و يتعرف و يصرح
    و يشهد بأن رسول الله النبي محمد قذر نجس - وبإقرار و شهادة و إعتراف كمال الحيدري ::


    فــقال ( الشيعي ) ما نصه :


    و بالتالي اصبح من الواجب تطهير وتنظيف كتب الشيعه منها ، وكم يؤلمني ان الكثير من علماء الشيعه
    عارضوا احد علماء الشيعه عندما تصدى لهذه المهمة المقدسة مؤخرا وهو السيد كمال الحيدري
    بينما كمال الحيدري أثبت قذارة و نجاسة رسول الله النبي محمد
    حيث قال كمال الحيدري :

    ( تَحْرُم أَبْوَالِ مَا لَا يُؤْكَلُ لَحْمُهُ ، بَلْ مَا يُؤْكَلُ لَحْمُهُ أيضاً ، عَدَا بَوْلَ الْإِبِل ).
    منهاج الصالحين - كمال الحيدري - صفحة 480 ؛ رقم المسألة : 1723

    .
    .
    .
    .
    بل و قال مراجع و أسياد هذ ( الشيعي ) :
    (( نعم النبي محمد كان كان يقترع بين نساءه وهو ذاهب للجهاد في سبيل الله )).
    المبسوط للطوسي ج 2 ص 5 | منتهى المطلب للحلي ج 14 ص 23 |
    الينابيع الفقهية لمرادويد ج 31 ص 74 | تذكرة الفقهاء للحلي ج 9 ص 49
    فقه الصادق للروحاني ج 13 ص 27 | تحرير الأحكام للحي ج 2 ص 131


    بل و هذه [ بعضاً ] من صحاح ( الشيعي ) التي صححها فرسان الأسانيد الشيعة
    و قال عنها ( الشيعي ) ما نصه : [ هذه صفات زير النساء ]

    مباضعة / جماع / طروقة

    استفتاء:
    ورد في الروايات : «أنّ من سنن الأنبياء حبّ النساء وكثرة الطروقة» ، فما هو صحّة ذلك ؟ وهل هناك علاقة بين زيادة حبّ النساء وبين الإيمان ، فقد ورد : « أنّ عبادة المتزوّج أضعاف عبادة الأعزب ، وأنّ العبد كلّما ازداد في النساء حبّاً ازداد في الإيمان فضلا » ؟
    جواب:
    بإسمه جلت اسمائه
    بعض النصوص الدالّة على أنّ من أخلاق الأنبياء (ع) كثرة الطروقة معتبرة السند بلا ريب .

    (وكثرة الطروقة يعني الجماع). + و عــنــه (ع) أنه قال : (أربعة من أخلاق الأنبياء : (وكثرة الطروقة يعني بالنساء). (الطروقة : الجماع ).
    مكارم الأخلاق للطبرسي ص59 - مستدرك الوسائل للنوري 14/ 152


    - من سنن الأنبياء (كثرة الطروقة) = (كثرة الطروقة : أي كثرة الجماع).
    - ثلاث من سنن المرسلين ومنها (كثرة الطروقة) = (كثرة الطروقة : أي كثرة الجماع).
    - أربع من أخلاق الأنبياء ومنها (كثرة الطروقة) = (كثرة الطروقة : أي كثرة الجماع).
    - خمس من خصال الأنبياء ومنها (كثرة الطروقة) = (كثرة الطروقة : أي كثرة الجماع).

    (1) الكافي للكليني 5/ 320 و 567 و6/ 550 (وفيها الصحيح) كما في مرآة العقول 5/ 20 وفي هامش الكافي : (كثرة الطروقة : يريد كثرة الجماع). وفي مجمع البحرين للطريحي 3/ 45 (كثرة الطروقة : أي كثرة الجماع).
    
(2) الفقيه للصدوق 1/ 131 و 482 و 3/ 382 (عن معمر بن خلاد عن الرضا ؛ في الحسن كالصحيح ؛ ورواها الكليني في الصحيح) كما في روضة المتقين للمجلسي الأول 8/ 81
    (3) (الروايات متضافرة معنى) ؛ سنن النبي محمد (ص) للطبطبائي ص 150 - (والروايات كــثــيــرة) في ص ص120
    (4) وأخرجه الصدوق في الخصال ص 92 و بسند آخر في ص 298 + وعيون أخبار الرضا 1/ 277
    
(5) تهذيب الأحكام للطوسي 7/ 403 وهو (صحيح) كما في ملاذ الأخيار للمجلسي 12/ 331
    (6) الطبرسي في مكارم الأخلاق ص 40 و 42 و 59 و 63 و 130 و 293
    
# الطروقة هــي: (الـجـمـاع) ، كما جاء في مستدرك سفينة البحار للنمازي 6/ 519 وهامش مكارم الأخلاق "للأعلمي" في ص 130 وغيرهم

    (7) و عــنــه (ع) قال : ثلاث من سنن المرسلين : (وكثرة الطروقة يعني الجماع). + و عــنــه (ع) أنه قال : (أربعة من أخلاق الأنبياء : (وكثرة الطروقة يعني بالنساء). (الطروقة : الجماع ).
    مكارم الأخلاق للطبرسي ص59 - مستدرك الوسائل للنوري 14/ 152

    عن أبي جعفر (ع) قال: كان لسليمان العطر وفرض النكاح في حصن بناه الشياطين له، فيه الف بيت، في كل بيت طروقه منهن سبعمائة امه قبطيه وثلاثمائه حره مهيره، فاعطاه الله تعالى قوة أربعين رجلاً في مباضعه النساء، وكان يطوف بهن جميعا ويسعفهن.
    قصص الأنبياء للراوندي ص212
    بحار الأنوار للمجلسي 14/ 72 وقـال لطف الله الصافي في منتخب الأثر 3/ 359 للرد على التستري صاحب كتاب الأخبار الدخيلة : (و إن شئت فراجع سيرة الأنبياء سيما سيرة سليمان (ع) ، فقد كان له قصور و نساء و إماء كثيرة، حتى قيل: إنّه كان له ألف امرأة – بحار الأنوار 14/ 72).
    مسند أبي بصير للمحمدي 1/ 225 و 504
    مستدرك الوسائل للطبرسي 14/ 295
    جامع أحاديث الشيعة للبروجردي 20/ 208
    مستدرك سفية البحار للنمازي 5/ 112
    قصص الأنبياء لنعمة الله الجزائري ص408
    مسند الامام الباقر للعطاردي 1/ 275

    (الكافي) عن ابي الحسن (ع) قال: كان لسليمان بن داود (ع) الف امرأة في قصر واحد، وثلاثمائة مهيرة وسبعمائة سرية،
    ويطيف بهن في كل يوم وليلة. أقول: يحتمل طواف الزيارة، والأظهر انه طواف الجماع.
    قصص الأنبياء للنعمة الله الجزائري ص407

    عن جعفر بن محمد (ع) أنه قال أربعة من أخلاق الأنبياء التنظيف والتطيب وحلق الجسد - يعني النورة - وكثرة الطروقة - يعني النساء - ثم ذكر سليمان بن داود (ع) فقال كان له ألف امرأة في قصر واحد سبعمائة سرية وثلاثمائة مهيرة قيل له جعلت فداك كيف يقوى على هؤلاء قال جعل الله فيه قوة بضعة وأربعين رجلا ويجعل ذلك للنبي (ص) قيل له فعلي (ع) ؟؟ فكأنه استحيا من ذكر علي (ع) لأبوّته و مكان فاطمة (ع) فأمسك و لم يقل شيئا.
    دعائم الاسلام للقاضي النعمان 2/ 192
    مستدرك وسائل الشيعة للنوري الطبرسي 14/ 294
    جامع أحاديث الشيعة للبروجردي 20/ 205
    الموسوعة الكبرى لفاطمة للزنجاني 21/ 325
    مسند الصادق للعطاردي 15/ 445

    كالصحيح عن الحسن بن الجهم عن أبي الحسن (ع) قال : كان لسليمان بن داود (ع) ألف امرأة في قصر واحد ثلاثمائة
    مهيرة وسبعمائة سرية وكان رسول الله (ع له بضع أربعين رجلا وكان عنده تسع نسوة وكان يطوف عليهن في كل يوم وليلة.
    روضة المتقين للمجلسي الأول 8/ 89
    الكافي للكليني 5/ 567
    بحار الأنوار للمجلسي 14/ 70 و 22/ 211
    وسائل الشيعة للحر العاملي 13/ 244
    جامع أحاديث الشيعة للبروجردي 20/ 205
    الزواج الموفق للطبسي ص121 و ص138
    ميزان الحكمة للريشهري 5/ 99
    الوافي للكاشاني 22/ 871
    الأسرة في المجتمع الاسلامي لعباس ذهبي ص9
    الحقوق الإجتماعية في الاسلام للمركز الرسالة ص112
    مسند الكاظم للعطاردي 2/ 537
    هداية الأمة للحر العاملي 7/ 115

    روى الكليني في الكافي 5/ 556 بسند صحيـــح :
    (عن أبي عبد الله (ع) قال: فأعطي رسول (ص) في المباضعة من تلك الأكلة قوة أربعين رجلاً).
    قال الكاشاني في الوافي 6/ 690 : (بيان المباضعة أي : الجمـــاع).

    وفي البحار 66/ 87 قال: العيون بالأسانيد الثلاثة المتقدمة : (عن الرضا (ع) عن آبائه (ع) قال (ص) : ضعفت عن الجماع فنزلت علي قدر من السماء
    فأكلت فزاد في قوتي قوة أربعين رجلا في البطش والجماع وهو الهريسة).

    وفي البحار 16/ 224 عن صحيفة الرضا: (عن الرضا (ع) قال قال (ص) : ضعفت عن والجماع فنزل علي قدر من السماء فأكلت منه فزاد
    في قوتي قوة أربعين رجلاً في البطش والجماع).

    وفي حلية المتقين للمجلسي ص127 بسند معتبر كما نص المؤلف في مقدمة كتابه ص128 :
    (عن الصادق (ع) قال: أن نبيا من الانبياء شكا إلى الله الضعف وقلة الجماع فأمره بأكل الهريسة).

    (كثرة الطروقة -أي- كثرة الجماع).
    سنن النبي محمد (ص) الطبطبائي – ص150

    بضع : أي (الجماع) والمباضعة : أي (المجامعة) كثرة الطروقة أي (كثرة الجماع).

    وعنه (ع) قال : (إن نبيا من الأنبياء شكا إلى الله عز وجل الضعف وقلة الجماع فأمره بأكل الهريسة).
    وعنه (ع) قال : (إن الله تبارك وتعالى أهدى إلى رسول الله (ص) هريسة من هرائس الجنة، غرست في رياض الجنة، وفركها الحور العين فأكلها رسول الله (ص) فزاد في قوته بضع أربعين رجلا وذلك شئ أراد الله عز وجل أن يسر به نبيه محمدا).
    وعنه (ع) قال : (فأعطي رسول (ص) في المباضعة من تلك الأكلة قوة أربعين رجلاً).
    وعنه (ع) قال : (قال رسول الله (ص) ضعفت عن الصلاة والجماع فنزلت علي قدر من السماء فأكلت فزاد في قوتي قوة أربعين رجلا في الجماع وهو الهريس).
    وعنه (ع) قال : (قال (ص) ضعفت عن الصلاة والجماع فنزل علي قدرمن السماء،فأكلت منها فزاد في قوتي قوّة أربعين رجلاً في الجمـــاع ).
    وعنه (ع) قال : (فأنزل إليه (ص) صحفة فيها هريسة من سنبل الجنة فأكلها فزاد في بضعه بضع أربعين رجلاً).

    [مشهور] روضة المتقين 8/ 91 ؛ الفصول المهمة 3/ 71 [صحيح] الحدائق الناضرة 23/ 150 [صحيح] ؛ مرآة العقول 20/ 421 الكافي الكليني – المحاسن البرقي – قصص الانبياء الجزائري – البحار المجلسي – الوسائل العاملي – الوافي الكاشاني – مستدرك سفينة البحار – الموسوعة الطبية الريشهري – حلية الابرار هاشم البحراني (الباب الحادي والستون في أكله ص الهريسة) – الجعفريات للكوفي - – اثبات الهداة العاملي – عيون الأخبار بثلاثة أسانيد صحيفة الرضا الشهاب في الحكم والآداب للشيخ يحيى البحراني – مجمع البحرين - مستدرك الوسائل – مسند أبي بصير :-
    وعن أبي عبد الله (ع) قال : ما أظن رجلا يزداد في الإيمان خيرا إلا ازداد للنساء حبا.
    وقال (ع) : ما أظن رجلا يزداد في هذا الأمر خيرا إلا ازداد حبا للنساء.
    وقال(ع) العبد كلما ازداد للنساء حبا ازداد في الإيمان فضلا.
    روى أبومالك الحضرمي الثقة ولم يذكر و الظاهر أخذه من كتابه‌ عن أبي العباس الثقة الفضل بن عبد الملك البقباق‌ قال سمعت الصادق (ع) و في بعض النسخ رسول الله (ص) وهو من النساخ.
    وفي رواية أبان في الموثق كالصحيح و الكليني في القوي كالصحيـــح عنه بسندين.
    وموثقــــة بن عمر بن يزيد عنه (ع) قال: ما أظن رجلا يزداد في هذا الأمر خيرا إلا ازداد حباً للنساء.
    الكافي 5/ 321من لا يحضره الفقيه 3/ 384 الوسائل 14/ 9 روضة المتقين 8/ 87 - جواهرالكلام 29/ 12

    (أقول: والعمدة في معجزة عورته (ص) أنه أعطى لها أربعون قوة).
    المحقق العلامة الشيخ ميرزا غلام رضا عرفانيان في كتاب قصص الأنبياء للراوندي ص315هامش 3

    روى الكليني في الكافي والصدوق في الفقيه والخصال والعيون والطوسي في التهذيب والطبرسي في المكارم
    والطبطبائي في سنن الرسول محمد صفحة 150 [وصفها بالمتضافرة] وبأسانيدهم وفيها الصحيح والحسن كالصحيح عن أهل البيت (ع) أنهم قالوا : (من سنن الأنبياء كثرة الطروقة) / (ثلاث من سنن المرسلين ومنها كثرة الطروقة) / (أربع من أخلاق الأنبياء ومنها كثرة الطروقة) / (خمس من خصال الأنبياء ومنها كثرة الطروقة).

    (كثرة الطروقة : أي كثرة الجماع).
    مجمع البحرين للطريحي 3/ 45

    استحباب حب النساء المحللات وإخبارهن به، واختيارهن على سائر اللذات: محمد بن إدريس في (آخر السرائر) نقلا من كتاب رواية ابن قولويه عن أبي عبد الله(ع) قال: كل من اشتد لنا حبا اشتد للنساء حبا وللحلواء.
    وسائل الشيعة العاملي 14/ 11 السرائر 3/ 636 بحار الانوار 63/ 287 ميزان الحكمة 10/ 470 المحبة في الكتاب والسنة 143

    (وأيضا فإن الرسول (ص) كان يطوف على تسع نساء بغسل واحد).
    السرائر للحلي 1/ 129

    عن إبراهيم بن معرض عن أبى جعفر (ع) قال: أنزل إليه صحفة فيها هريسة من سنبل الجنة فأكلها فزاد في بضعه بضع أربعين رجلا.
    المحاسن 2/ 404

    بضع : أي (الجماع) والمباضعة : أي (المجامعة) كثرة الطروقة أي (كثرة الجماع).

    عن أبى بصير عن أبى عبد الله (ع) قال: إن الله تبارك وتعالى أهدى إلى رسوله (ص) هريسة من هرائس الجنة غرست في رياض الجنة وفركه
    الحور العين فأكلها رسول الله صلى الله عليه وآله فزاد قوته بضع أربعين رجلا وذلك شئ أراد الله أن يسر به نبيه (ص).
    المحاسن 2/ 404

    عن أبي بصير عن أبي عبد الله (ع) قال : إن الله تبارك وتعالى أهدى إلى رسول الله (ص) هريسة من هرائس الجنة غرست في
    رياض الجنة وفركها الحور العين فأكلها رسول الله (ص) فزاد في قوته بضع أربعين رجلا وذلك شيء أراد الله عز وجل أن يسر به نبيه محمدا (ص).
    الكافي 6/ 320









    التعديل الأخير تم بواسطة بدر سالم ; 02-08-2021 الساعة 07:07 PM سبب آخر: عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي

    «« توقيع بدر سالم »»
    بل نقول (نحن الشيعة الامامية الاثنى عشرية) : إن الرب الذي خليفة نبيه أبو بكر ليس ربنا ولا ذلك النبي نبينا. الانوار النعمانية - نعمة الله الجزائري 2 : 191

عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. في عقيدة الشيعة الإمامية اللعن عند البول و الخرء أفضل من الصلاة على محمد وآل محمد
    بواسطة بدر سالم في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-16-2020, 11:03 PM
  2. عند الشيعة الامامية الاثنى عشرية لعن الصحابة أفضل من الصلاة على محمد وآل محمد
    بواسطة بدر سالم في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-12-2019, 05:37 PM
  3. عند المجوس علي بن أبي طالب أفضل من النبي الاعظم محمد (ص)
    بواسطة بدر سالم في المنتدى قسم وثائق تكشف حقيقة الرافضة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2019, 10:35 PM
  4. عند المجوس علي بن أبي طالب أفضل من النبي الاعظم محمد (ص)
    بواسطة بدر سالم في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2019, 10:34 PM
  5. الإمام علي أفضل البشر بعد النبي محمد صلي الله عليه وآله وسلم
    بواسطة جيدر الكرار في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-22-2011, 10:04 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي

عدالة الصحابة أفضل من نبوة رسول الله النبي محمد والصحابة أفضل من النبي محمد القذر في عقيدة الشيعي