زواج المتعة حلال عند اهل السنة والجماعة!!!!!!!!!!!!

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
منتديات السرداب منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
قناة الدفاع عن الصحابة منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات الدفاع عن الصحابة شبكة رحماء الإسلامية منتديات الدفاع عن الصحابة
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك شبكة الدفاع عن الصحابة على جوجل شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

زواج المتعة حلال عند اهل السنة والجماعة!!!!!!!!!!!!

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 51

الموضوع: زواج المتعة حلال عند اهل السنة والجماعة!!!!!!!!!!!!

  1. #1
    موقوف
    الحالة : تقى الزهراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3665
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 55
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي زواج المتعة حلال عند اهل السنة والجماعة!!!!!!!!!!!!


    المتعة أو الزواج المؤقت
    المقصود بها: نكاح المتعة، أو الزواج المنقطع، أو الزواج المؤقت إلى أجل مسمّى، وهي كالزواج الدائم لا تصحّ إلاّ بعقد يشتمل على قبول وإيجاب
    صفته: تقول المرأة للرجل: زوّجتك نفسي بمهر قدره كذا ولمدّة كذا، فيقول الرجل: قبلت
    شروطه: المذكورة في كتب الفقه عند الإماميّة كوجوب تعيين المهر والمدّة، فيصح بكلّ ما يتراضى عليه الطرفان، وكحرمة التمتع بذات محرم كما في الزواج الدائم.
    وعلى المرأة المتمتّع بها أن تعتدّ بعد انتهاء الأجل بحيضتين، وبأربعة أشهر وعشرة أيام في حالة وفاة زوجها.
    وليس بين المتمتعين إرثٌ ولا نفقة، فلا ترثه ولا يرثها
    (مسألة إرث الزوجة المتمتع بها من المسائل الخلافية في المذهب الإمامي، وليس هناك إجماع على عدم إرث المتمتع بها، بل هناك آراء متعددة في مسألة، قال الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء في أصل الشيعة وأصولها 256 في معرض ردّه على الآلوسي: "عدم إرث المتمتع بها ممنوع، فقيل:
    بأنها ترث مطلقاً، وقيل: ترث مع الشرط، وقيل: ترث إلاّ مع شرط العدم، والتحقيق حسب قواعد صناعة الاستنباط ومقتضى الجمع بين الآيتين: إن المتمتع بها زوجة، تترتب عليها آثار الزوجية، إلاّ ما خرج بالدليل القاطع".)

    والولد من الزواج المؤقّت كالولد من الزواج الدائم تماماً في حقوق الميراث والنفقة وكل الحقوق الأدبية والمادية، ويلحق بأبيه.

    وأهل السنّة والجماعة كإخوانهم الشيعة متفقون على تشريع هذا الزواج من اللّه سبحانه وتعالى والادلة كالتالي:
    قال تعالى في الآية 24 من سورة النساء: (فما استمتعتم به منهن فاتوهن اجورهن فريضة ولا جناح عليكم في ما تراضيتم به من بعد الفريضة ان الله كان عليما حكيما)
    وفي هذه الآية قولان:
    أحدهما: أنّها في النكاح الدائم.
    والثاني: أنّها في المتعة أو النكاح المنقطع.
    قال القرطبي في تفسيره للآية: "وقال الجمهور: المراد نكاح المتعة الذي كان في صدر الإسلام".
    وهناك من قرأها بإضافة: "إلى أجل مسمّى"، حتى إنّ ابن عباس حلف أنّها نزلت كذلك حيث قال: "واللّه لأنزلها اللّه كذلك"، كما في الدر المنثور في تفسير هذه الآية من سورة النساء.

    كما أنّهم متّفقون في أنّ رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) أذن بها، واستمتع الصحابة على عهده


    محل الاختلاف:

    يختلفون في نسخها أو عدم نسخها
    فأهل السنّة والجماعة يقولون بنسخها، وأنّها حُرّمت بعد أن كانت حلالاً، وأنّ النسخ وقع بالسنّة لا بالقرآن.
    والشيعة يقولون بعدم النسخ، وأنّها حلال إلى اليوم القيامة

    النظر في أقوال الفريقين حتّى يتبين للقارئ جلية الأمر، وأين يوجد الحقّ فيتبعه بدون تعصّب ولا عاطفة.

    أهل السنّة والجماعة:
    يقولون بأنّ المتعة كانت حلالاً، ونزل فيها القرآن، ورخّص فيها رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)، وفعلها الصحابة، ثمّ بعد ذلك نسخت
    يختلفون في الناسخ لها:
    فمنهم من يقول بأنّ رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) نهى عنها قبل موته،
    ومنهم من يقول بأنّ عمر بن الخطاب هو الذي حرّمها

    الرد على من يقول بأنّ رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) نهى عنها قبل موته:
    وحجّتهم واهية لا تقوم على أساس متين ولو نهى عنه الرسول (ص) لذكره مسلم في صحيحه; بأنّه لو كان هناك نهي من رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) لما غاب عن الصحابة الذين تمتّعوا في عهد أبي بكر وشطر من عهد عمر نفسه، كما روى ذلك مسلم في صحيحه
    المصدر :صحيح مسلم4: 131، كتاب النكاح، باب نكاح المتعة
    الدليل الثاني:
    قال عطاء: قدم جابر بن عبداللّه معتمراً فجئنا في منزله، فسأله القوم عن أشياء ثمّ ذكروا المتعة، فقال: نعم استمتعنا على عهد رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) وأبي بكر وعمر

    المصدر :صحيح مسلم4: 131، كتاب النكاح، باب نكاح المتعة

    الخلاصة:
    الواقع أنّ رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم) لم ينهَ عنها ولا حرمها، وإنّما وقع النهي من عمر بن الخطّاب
    الدليل على ان النهي صادر عن عمر بن الخطاب:
    كما جاء في صحيح البخاري عن مسدّد حدّثنا يحيى عن عمران أبي بكر، حدّثنا أبو رجاء عن عمران بن حصين رضي اللّه تعالى عنه، قال: نزلت آية المتعة في كتاب اللّه، ففعلناها مع رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)، ولم يُنزل قرآنٌ يحرّمه ولم ينْهَ عنها حتى مات قال رجل برأيه ماشاء، قال محمّد: يقال إنّه عمر
    المصدر :صحيح البخاري5: 185، كتاب التفسير، باب 33 فمن تمتع بالعمرة إلى الحج

    عمر بن الخطّاب نفسه لم ينسب التحريم إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بل قال قولته المشهورة بكلّ صراحة: "متعتان كانتا على عهد رسول اللّه وأنا أنهى عنهما وأُعاقب عليهما، متعة الحجّ ومتعة النساء
    المصدر:تفسير القرطبي 2: 392، أحكام القرآن للجصاص 1: 352، المحلّى لابن حزم 7: 107، المبسوط للسرخسي 4: 27 وصححه، المغني لابن قدامة 7: 572، كنز العمال 6: 521 ح45722، وفي زاد المعاد لابن القيم الجوزية نحوه 3: 463.


    الرد على من حرم زواج المتعة لتحريم عمر لها بالادلة من كتب اهل السنة والجماعة:

    الدليل الاول:
    عن ابن عباس قال: تمتّع النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، فقال عروة بن الزبير: نهى أبو بكر وعمر عن المتعة، فقال ابن عباس: مايقول عُرية؟ (تصغير لعروة) قال: يقول نهى أبو بكر وعمر عن المتعة، فقال ابن عبّاس: أراهم سيهلكون، أقول: قال النبي، ويقولون: نهى أبو بكر وعمر
    المصدر : مسند أحمد 1: 337، المغني لابن قدامة 3: 239، وهي وإن كانت في متعة الحجّ إلاّ أنها تدلّ على المدّعى، وهو النهي الوارد عنهما دون النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

    الدليل الثاني:
    وجاء في صحيح الترمذي أن عبداللّه بن عمر سُئلَ عن متعة الحجّ، قال: هي حلال، فقال له السائل: إنّ أباك قد نهى عنها، فقال: أرأيت إن كان أبي نهى عنها وصنعها رسول اللّه أأمر أبي أم اتبع أمر رسول اللّه؟ فقال الرجل: بل أمر رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلم)
    المصدر: سنن الترمذي 2: 159 ح823 وقال: "حسن صحيح"، تذكرة الحفاظ للذهبي 1: 368

    الدليل الثالث:
    كيف يترك المسلم قول اللّه وقول الرسول ويخالفهما ويتبع قول بشر مجتهد يُخطي ويصيب!! هذا إذا كان اجتهاده في مسألة ليس فيها نصّ من الكتاب والسنّة، أمّا إذا كان هناك نصّ فلا مجال للاجتهاد، قال تعالى: (وما كان لمؤمنٍ ولا مؤمنةٍ إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً)

    اخواني انتظر تعليقاتكم على الموضوع







    «« توقيع تقى الزهراء »»

  2. #2
    عضو
    الحالة : mohanad noman غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2103
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    المشاركات : 1,406
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    يبدو ان مجموع عائلتك الكريمة من الحريصين على المتعة جماعة وفردا, فتحاول ان تبرر دلك لتعطي لنفسك حسن المسلك, فالى الان ما فتحت موضوعا الا عن المتعة, فاقول لك هنيئا لكم ضياع النسب والدين والخاتمة





    «« توقيع mohanad noman »»

  3. #3
    موقوف
    الحالة : تقى الزهراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3665
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 55
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohanad noman مشاهدة المشاركة
    يبدو ان مجموع عائلتك الكريمة من الحريصين على المتعة جماعة وفردا, فتحاول ان تبرر دلك لتعطي لنفسك حسن المسلك, فالى الان ما فتحت موضوعا الا عن المتعة, فاقول لك هنيئا لكم ضياع النسب والدين والخاتمة
    هذا موضوع طرحته للنقاش
    والرجاء اذا كنت تريد المناقشة فتفضل من دون عصبية او تعاطف
    لان العاطفة لا دخل لها بشئ حرمه الدين الاسلامي او احله
    وهذا الشئ غير مقبول نهائيا بعائلتي
    كما ان الزواج بزوجة ثانية غير مقبول عند عائلتي وعند عوائل اخرى من السنة والشيعة
    وكما انك لاتقبل على اختك زواج المسيار او زواج المصياف
    اخي لا يقبل ان اتزوج متعة
    نحن هنا لانتكلم عن عاطفة او عن اعراف وعادات
    نحن نتكلم عن دين
    ولو سمحت اسالك هل انت من الجماعة التي تحرم زواج المتعة لان الرسول ص حرمه
    او من الجماعة التي تقول ان تحريمه من عمر؟؟؟؟؟؟؟؟





    «« توقيع تقى الزهراء »»

  4. #4
    عضو
    الصورة الرمزية ناصح الروافض
    الحالة : ناصح الروافض غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3657
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 861
    المذهب : سني
    التقييم : 20

     

     

    افتراضي


    بسم الله والصلاة والسلام على نبى الله محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

    هذا موضوع جيد للنقاش ورد الشبهه وان تمسك الروافض بمخالفتنا باصرار على هذا النوع من الزواج لا لرضى الله سبحانه ولكن لطاعة هوى وشهوة النفس المعروفه عنهم !
    ورغم أنى سأدلى بدلوى هنا لتبيان ما علمناه بهذا الاختصاص الا أنى أقول أن اصرار الروافض على الحوار فى هذه النقطه ماهو الا دعوى للسفور بغرض تفشى الرزيله بالمجتمع السنى الموحد لاضعافه ثم هلاكه ويكفى أن نرى مفتيهم المععم السيستانى قد نسبوه الى أب بالقرعه بعد أن مارست أمه المتعه مع عدد من الرجال فلم تعد تعلم الى أى منهم ينسب الذى ببطنها ولدى فى ذلك العجيب والكثير !

    نعود للموضوع :
    أقول للروافض أنه منذ أنّ حرم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زواج المتعة وأهل السنة موقفهم واضح وضوح الشمس في الوقوف جنباً إلى جنب مع النص الشرعي .
    والتحريم ثابت في تفسير آيات القرآن وفي الأحاديث الشريفة وثابت أيضا بالتواتر باتفاق المسلمون على حرمة هذا النوع من النكاح مما لا يتفق مع العفة والطهارة والغيرة والشرف !!!

    الشيعه الروافض أباحوا هذا النوع من الزواج وفشا بينهم ويستشهدون بأحاديث ضعيفة أو موضوعة وكذلك يدعون أن الآية 24 من سورة النساء نزلت في إباحة زواج المتعة
    رغم أنه وردت أحاديث كثيرة تدل دلالة قاطعة على تحريم الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا الزواج وتأكيد الفقهاء والأئمة حرمة هذا النوع من الزواج !!
    وأحب هنا أن أعرض تفسير علمائنا للآية المذكورة من تفسيرين مشهورين ومتداولين بين الناس وأرجوا القراءه باهتمام للفصل فى هذه النقطه :

    تفسير الآية 24 من سورة النساء في تفسير بن كثير :-
    قوله تعالى (أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين) أي تحصلوا بأموالكم من الزوجات إلى أربع أو السراري ما شئتم بالطريق الشرعي
    وقوله تعالى (فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أي كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن مقابلة ذلك .
    وقد استدل بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ولا شك أنه كان مشروعا في ابتداء الإسلام ثم نسخ بعد ذلك
    وقد ذهب الشافعي وطائفة من العلماء إلى أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ مرتين وقال آخرون أكثر من ذلك وقال آخرون إنما أبيح مرة ثم نسخ ولم يبح بعد ذلك
    وقد روى عن عباس وطائفة من الصحابة القول بإباحتها للضرورة وهو رواية عن الإمام وكان ابن عباس وأبي بن كعب وسعيد بن جبير والسدي يقرؤون
    (فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة )
    وقال مجاهد نزلت في نكاح المتعة ولكن الجمهور على خلاف ذلك والعمدة على ما ثبت في الصحيحين < البخاري 4216 ومسلم 1407 >
    عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قال :
    "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية يوم خيبر"

    ولهذا الحديث ألفاظ مقررة هي في كتاب الأحكام ، وفي صحيح مسلم < 1406 > عن الربيع بن سبرة بن معبد الجهني عن أبيه
    "أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة فقال يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وأن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة
    فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا" وفي رواية لمسلم في حجة الوداع وله ألفاظ موضعها كتاب الأحكام .

    وفي تفسير نفس الآية في تفسير الجلالين :
    ( و ) حرمت عليكم ( المحصنات ) أي ذوات الأزواج ( من النساء ) أن تنكحوهن قبل مفارقة أزواجهن حرائر مسلمات كن أو لا ( إلا ما ملكت أيمانكم )
    من الإماء بالسبي فلكم وطؤهن وإن كان لهن أزواج في دار الحرب بعد الاستبراء ( كتاب الله ) نصب على المصدر أي كتب ذلك ( عليكم وأحل ) بالبناء للفاعل والمفعول
    ( لكم ما وراء ذلكم ) أي سوى ما حرم عليكم من النساء ( أن تبتغوا ) تطلبوا النساء ( بأموالكم ) بصداق أو ثمن ( محصنين ) متزوجين ( غير مسافحين ) زانين ( فما ) فمن ( استمتعتم )
    تمتعتم ( به ) منهن ممن تزوجتم بالوطء ( فآتوهن أجورهن ) مهورهن التي فرضتم لهن ( فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم ) أنتم وهن ( به من بعد الفريضة )
    من حطها أو بعضها أو زيادة عليها ( إن الله كان عليما ) بخلقه ( حكيما ) فيما دبره لهم .
    ولقد وردت "أجورهن" بمعنى "مهورهن" في آيات عديدة من القرآن .

    جاء في كتاب جامع العلوم والحكم (لابن رجب الحنبلي) - الحديث الرابع والثلاثون – ص325 :-
    " وكنكاح المتعة فإنه ذريعة إلى الزنا ، وذكر عن إسحاق بن شاقلا أنه ذكر أن المتعة هي الزنا صراحا ،
    عن ابن بطة قال لا يفسخ نكاح حكم به قاض إن كان قد تأول تأويلا إلا أن يكون قضى لرجل بعقد متعة أو طلق ثلاثا في لفظ واحد وحكم بالمراجعة من عير زوج فحكمه مردود وعليه العقوبة والنكال ."
    2508 و حدثني حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس قال ابن شهاب أخبرني عروة بن الذبير أن عبد الله بن الذبير قام بمكة فقال إن ناسا أعمى الله قلوبهم كما أعمى أبصارهم
    يفتون بالمتعة يعرض برجل فناداه فقال إنك لجلف جاف فلعمري لقد كانت المتعة تفعل على عهد إمام المتقين يريد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم
    فقال له ابن الذبير فجرب بنفسك فوالله لئن فعلتها لأرجمنك بأحجارك قال ابن شهاب فأخبرني خالد بن المهاجر بن سيف الله أنه بينا هو جالس عند رجل
    جاءه رجل فاستفتاه في المتعة فأمره بها فقال له ابن أبي عمرة الأنصاري مهلا قال ما هي والله لقد فعلت في عهد إمام المتقين قال ابن أبي عمرة إنها كانت رخصة
    في أول الإسلام لمن اضطر إليها كالميتة والدم ولحم الخنزير ثم أحكم الله الدين ونهى عنها قال ابن شهاب وأخبرني ربيع بن سبرة الجهني أن أباه قال قد كنت استمتعت
    في عهد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم امرأة من بني عامر ببردين أحمرين ثم نهانا رسول الله صلى اللهم عليه وسلم عن المتعة قال ابن شهاب وسمعت ربيع بن سبرة
    يحدث ذلك عمر بن عبد العزيز وأنا جالس * (رواه مسلم)

    فالحديث يدل دلالة قاطعة أن الرسول صلى الله عليه وسلم رخص في المتعة في أول الإسلام لمن اضطر إليها ثم حرمها بعد ذلك.

    وقد ورد الحديث التالي في النهي عن المتعة :-
    عن عبد الرحمن بن نعيم الأعرجي قال سأل رجل ابن عمر وأنا عنده عن المتعة متعة النساء فغضب وقال :
    والله ما كنا على عهد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم زنائين ولا مسافحين (رواه أحمد).

    فيتضح من كل ما سبق أن زواج المتعة حرام من يوم حرمه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة وهذا هو حكم زواج المتعة عند المسلمين.
    2506
    و حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا ابن علية عن معمر عن الزهري عن الربيع بن سبرة عن أبيه أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى يوم الفتح عن متعة النساء * (رواه مسلم)
    2510
    حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم
    نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية و حدثناه عبد الله بن محمد بن أسماء الضبعي حدثنا جويرية عن مالك بهذا الإسناد
    وقال سمع علي بن أبي طالب يقول لفلان إنك رجل تائه نهانا رسول الله صلى اللهم عليه وسلم بمثل حديث يحيى بن يحيى عن مالك * (رواه مسلم ورواه مالك )
    2512
    و حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي حدثنا عبيد الله عن ابن شهاب عن الحسن وعبد الله ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي أنه سمع ابن عباس يلين في متعة النساء
    فقال مهلا يا ابن عباس فإن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى عنها يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية * (رواه مسلم في روايتين ورواه أحمد ورواه الدارمي في روايتين)
    3581
    حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى
    عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير وزهير بن حرب قالوا حدثنا سفيان ح
    و حدثنا ابن نمير حدثنا أبي حدثنا عبيد الله ح و حدثني أبو الطاهر وحرملة قالا أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس ح و حدثنا إسحق وعبد بن حميد قالا أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر كلهم
    عن الزهري بهذا الإسناد وفي حديث يونس وعن أكل لحوم الحمر الإنسية * (رواه مسلم)
    1040
    حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن الزهري عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي ابن أبي طالب أن النبي صلى اللهم عليه وسلم نهى عن متعة النساء
    وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر قال وفي الباب عن سبرة الجهني وأبي هريرة قال أبو عيسى حديث علي حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى اللهم عليه وسلم
    وغيرهم وإنما روي عن ابن عباس شيء من الرخصة في المتعة ثم رجع عن قوله حيث أخبر عن النبي صلى اللهم عليه وسلم وأمر أكثر أهل العلم على تحريم المتعة وهو قول الثوري
    وابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحق * (رواه الترمذي في روايتين)
    3313
    أخبرنا محمد بن سلمة والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع واللفظ له قال أنبأنا ابن القاسم عن مالك عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما
    عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية * (رواه النسائي في ثلاث روايات)
    1775
    حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن ربيع بن سبرة عن أبيه أن النبي صلى اللهم عليه وسلم حرم متعة النساء * (رواه أبو داوود وأحمد)
    1951
    حدثنا محمد بن يحيى حدثنا بشر بن عمر حدثنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم
    نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية * (رواه ابن ماجة)

    وقد حرم زواج المتعة جميع فقهاء المسلمين . يقول الشافعي في كتاب "الأم"(كتاب النكاح) ج5 ص11:
    "وإنما حرمنا نكاح المتعة مع الإتباع لئلا يكون الفرج حلالا في حال حراما في آخر
    الفرج لا يحل إلا بأن يحل على الأبد ما لم يحدث فيه شيء يحرمه…." وفي جزء 5 ص 77 :
    " وهكذا كل ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم من نكاح لم يحل به المحرم وبهذا قلنا في المتعة ونكاح المحرم…" (كتاب الشغار) جزء 5 ص 97 يقول الشافعي :
    " وجماع نكاح المتعة المنهي عنه كل نكاح كان إلى أجل من الآجال قرب أو بعد…"

    وفي كتاب مختصر الخرقي (حنبلي) للخرقي ؛ يقول في ص 97 : ولا يجوز نكاح المتعة ولو تزوجها ليطلقها في وقت بعينه لم ينعقد النكاح"
    وفي كتاب الكافي (مالكي) لابن عبد البر ؛ يقول في ص 236 :
    " ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح الشغار ونكاح المتعة ونكاح المحرم ولعن المحلل والمحلل له …
    " وفي ص 238 : " ونكاح المتعة باطل مفسوخ وهو أن يتزوج الرجل المرأة بشيء مسمى إلى أجل معلوم"

    هذه أمثلة من الأحاديث التي وردت في تحريم زواج المتعة وفي كتب الفقهاء والأئمة التي تحرم زواج المتعة ؛ وهو أمر معلوم لا خلاف عليه بين المسلمين و أخيرآ أقول للمطلعين على الموضوع من الاخوان والزملاء والزوار بأننا لسنا فى حاجه الى استيراد سلوكيات أو مفاهيم أو معتقدات من غيرنا من أهل الملل والنحل الزائفه والمنحرفه
    ومانقتدى به لنحيا وننجى هو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
    اللهم اغفر لى وارحمنى وتب على واجعنى هاديآ مهديآ والحمد لله رب العالمين




    التعديل الأخير تم بواسطة ناصح الروافض ; 11-18-2008 الساعة 09:19 AM

    «« توقيع ناصح الروافض »»

  5. #5
    موقوف
    الحالة : تقى الزهراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3665
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 55
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محتقر الروافض مشاهدة المشاركة
    بسم الله والصلاة والسلام على نبى الله محمد صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم

    هذا موضوع جيد للنقاش ورد الشبهه وان تمسك الروافض بمخالفتنا باصرار على هذا النوع من الزواج لا لرضى الله سبحانه ولكن لطاعة هوى وشهوة النفس المعروفه عنهم !
    ورغم أنى سأدلى بدلوى هنا لتبيان ما علمناه بهذا الاختصاص الا أنى أقول أن اصرار الروافض على الحوار فى هذه النقطه ماهو الا دعوى للسفور بغرض تفشى الرزيله بالمجتمع السنى الموحد لاضعافه ثم هلاكه ويكفى أن نرى مفتيهم المععم السيستانى قد نسبوه الى أب بالقرعه بعد أن مارست أمه المتعه مع عدد من الرجال فلم تعد تعلم الى أى منهم ينسب الذى ببطنها ولدى فى ذلك العجيب والكثير !

    نعود للموضوع :
    أقول للروافض أنه منذ أنّ حرم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم زواج المتعة وأهل السنة موقفهم واضح وضوح الشمس في الوقوف جنباً إلى جنب مع النص الشرعي .
    والتحريم ثابت في تفسير آيات القرآن وفي الأحاديث الشريفة وثابت أيضا بالتواتر باتفاق المسلمون على حرمة هذا النوع من النكاح مما لا يتفق مع العفة والطهارة والغيرة والشرف !!!

    الشيعه الروافض أباحوا هذا النوع من الزواج وفشا بينهم ويستشهدون بأحاديث ضعيفة أو موضوعة وكذلك يدعون أن الآية 24 من سورة النساء نزلت في إباحة زواج المتعة
    رغم أنه وردت أحاديث كثيرة تدل دلالة قاطعة على تحريم الرسول صلى الله عليه وسلم لهذا الزواج وتأكيد الفقهاء والأئمة حرمة هذا النوع من الزواج !!
    وأحب هنا أن أعرض تفسير علمائنا للآية المذكورة من تفسيرين مشهورين ومتداولين بين الناس وأرجوا القراءه باهتمام للفصل فى هذه النقطه :

    تفسير الآية 24 من سورة النساء في تفسير بن كثير :-
    قوله تعالى (أن تبتغوا بأموالكم محصنين غير مسافحين) أي تحصلوا بأموالكم من الزوجات إلى أربع أو السراري ما شئتم بالطريق الشرعي
    وقوله تعالى (فما استمتعتم به منهن فآتوهن أجورهن فريضة ) أي كما تستمتعون بهن فآتوهن مهورهن مقابلة ذلك .
    وقد استدل بعموم هذه الآية على نكاح المتعة ولا شك أنه كان مشروعا في ابتداء الإسلام ثم نسخ بعد ذلك
    وقد ذهب الشافعي وطائفة من العلماء إلى أنه أبيح ثم نسخ ثم أبيح ثم نسخ مرتين وقال آخرون أكثر من ذلك وقال آخرون إنما أبيح مرة ثم نسخ ولم يبح بعد ذلك
    وقد روى عن عباس وطائفة من الصحابة القول بإباحتها للضرورة وهو رواية عن الإمام وكان ابن عباس وأبي بن كعب وسعيد بن جبير والسدي يقرؤون
    (فما استمتعتم به منهن إلى أجل مسمى فآتوهن أجورهن فريضة )
    وقال مجاهد نزلت في نكاح المتعة ولكن الجمهور على خلاف ذلك والعمدة على ما ثبت في الصحيحين < البخاري 4216 ومسلم 1407 >
    عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب قال :
    "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية يوم خيبر"

    ولهذا الحديث ألفاظ مقررة هي في كتاب الأحكام ، وفي صحيح مسلم < 1406 > عن الربيع بن سبرة بن معبد الجهني عن أبيه
    "أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة فقال يا أيها الناس إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وأن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة
    فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا" وفي رواية لمسلم في حجة الوداع وله ألفاظ موضعها كتاب الأحكام .

    وفي تفسير نفس الآية في تفسير الجلالين :
    ( و ) حرمت عليكم ( المحصنات ) أي ذوات الأزواج ( من النساء ) أن تنكحوهن قبل مفارقة أزواجهن حرائر مسلمات كن أو لا ( إلا ما ملكت أيمانكم )
    من الإماء بالسبي فلكم وطؤهن وإن كان لهن أزواج في دار الحرب بعد الاستبراء ( كتاب الله ) نصب على المصدر أي كتب ذلك ( عليكم وأحل ) بالبناء للفاعل والمفعول
    ( لكم ما وراء ذلكم ) أي سوى ما حرم عليكم من النساء ( أن تبتغوا ) تطلبوا النساء ( بأموالكم ) بصداق أو ثمن ( محصنين ) متزوجين ( غير مسافحين ) زانين ( فما ) فمن ( استمتعتم )
    تمتعتم ( به ) منهن ممن تزوجتم بالوطء ( فآتوهن أجورهن ) مهورهن التي فرضتم لهن ( فريضة ولا جناح عليكم فيما تراضيتم ) أنتم وهن ( به من بعد الفريضة )
    من حطها أو بعضها أو زيادة عليها ( إن الله كان عليما ) بخلقه ( حكيما ) فيما دبره لهم .
    ولقد وردت "أجورهن" بمعنى "مهورهن" في آيات عديدة من القرآن .

    جاء في كتاب جامع العلوم والحكم (لابن رجب الحنبلي) - الحديث الرابع والثلاثون – ص325 :-
    " وكنكاح المتعة فإنه ذريعة إلى الزنا ، وذكر عن إسحاق بن شاقلا أنه ذكر أن المتعة هي الزنا صراحا ،
    عن ابن بطة قال لا يفسخ نكاح حكم به قاض إن كان قد تأول تأويلا إلا أن يكون قضى لرجل بعقد متعة أو طلق ثلاثا في لفظ واحد وحكم بالمراجعة من عير زوج فحكمه مردود وعليه العقوبة والنكال ."
    2508 و حدثني حرملة بن يحيى أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس قال ابن شهاب أخبرني عروة بن الذبير أن عبد الله بن الذبير قام بمكة فقال إن ناسا أعمى الله قلوبهم كما أعمى أبصارهم
    يفتون بالمتعة يعرض برجل فناداه فقال إنك لجلف جاف فلعمري لقد كانت المتعة تفعل على عهد إمام المتقين يريد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم
    فقال له ابن الذبير فجرب بنفسك فوالله لئن فعلتها لأرجمنك بأحجارك قال ابن شهاب فأخبرني خالد بن المهاجر بن سيف الله أنه بينا هو جالس عند رجل
    جاءه رجل فاستفتاه في المتعة فأمره بها فقال له ابن أبي عمرة الأنصاري مهلا قال ما هي والله لقد فعلت في عهد إمام المتقين قال ابن أبي عمرة إنها كانت رخصة
    في أول الإسلام لمن اضطر إليها كالميتة والدم ولحم الخنزير ثم أحكم الله الدين ونهى عنها قال ابن شهاب وأخبرني ربيع بن سبرة الجهني أن أباه قال قد كنت استمتعت
    في عهد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم امرأة من بني عامر ببردين أحمرين ثم نهانا رسول الله صلى اللهم عليه وسلم عن المتعة قال ابن شهاب وسمعت ربيع بن سبرة
    يحدث ذلك عمر بن عبد العزيز وأنا جالس * (رواه مسلم)

    فالحديث يدل دلالة قاطعة أن الرسول صلى الله عليه وسلم رخص في المتعة في أول الإسلام لمن اضطر إليها ثم حرمها بعد ذلك.

    وقد ورد الحديث التالي في النهي عن المتعة :-
    عن عبد الرحمن بن نعيم الأعرجي قال سأل رجل ابن عمر وأنا عنده عن المتعة متعة النساء فغضب وقال :
    والله ما كنا على عهد رسول الله صلى اللهم عليه وسلم زنائين ولا مسافحين (رواه أحمد).

    فيتضح من كل ما سبق أن زواج المتعة حرام من يوم حرمه الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة وهذا هو حكم زواج المتعة عند المسلمين.
    2506
    و حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا ابن علية عن معمر عن الزهري عن الربيع بن سبرة عن أبيه أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى يوم الفتح عن متعة النساء * (رواه مسلم)
    2510
    حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم
    نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر الإنسية و حدثناه عبد الله بن محمد بن أسماء الضبعي حدثنا جويرية عن مالك بهذا الإسناد
    وقال سمع علي بن أبي طالب يقول لفلان إنك رجل تائه نهانا رسول الله صلى اللهم عليه وسلم بمثل حديث يحيى بن يحيى عن مالك * (رواه مسلم ورواه مالك )
    2512
    و حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير حدثنا أبي حدثنا عبيد الله عن ابن شهاب عن الحسن وعبد الله ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي أنه سمع ابن عباس يلين في متعة النساء
    فقال مهلا يا ابن عباس فإن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى عنها يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية * (رواه مسلم في روايتين ورواه أحمد ورواه الدارمي في روايتين)
    3581
    حدثنا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى
    عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير وزهير بن حرب قالوا حدثنا سفيان ح
    و حدثنا ابن نمير حدثنا أبي حدثنا عبيد الله ح و حدثني أبو الطاهر وحرملة قالا أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس ح و حدثنا إسحق وعبد بن حميد قالا أخبرنا عبد الرزاق أخبرنا معمر كلهم
    عن الزهري بهذا الإسناد وفي حديث يونس وعن أكل لحوم الحمر الإنسية * (رواه مسلم)
    1040
    حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن الزهري عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي ابن أبي طالب أن النبي صلى اللهم عليه وسلم نهى عن متعة النساء
    وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر قال وفي الباب عن سبرة الجهني وأبي هريرة قال أبو عيسى حديث علي حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند أهل العلم من أصحاب النبي صلى اللهم عليه وسلم
    وغيرهم وإنما روي عن ابن عباس شيء من الرخصة في المتعة ثم رجع عن قوله حيث أخبر عن النبي صلى اللهم عليه وسلم وأمر أكثر أهل العلم على تحريم المتعة وهو قول الثوري
    وابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحق * (رواه الترمذي في روايتين)
    3313
    أخبرنا محمد بن سلمة والحارث بن مسكين قراءة عليه وأنا أسمع واللفظ له قال أنبأنا ابن القاسم عن مالك عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما
    عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية * (رواه النسائي في ثلاث روايات)
    1775
    حدثنا محمد بن يحيى بن فارس حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن ربيع بن سبرة عن أبيه أن النبي صلى اللهم عليه وسلم حرم متعة النساء * (رواه أبو داوود وأحمد)
    1951
    حدثنا محمد بن يحيى حدثنا بشر بن عمر حدثنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن عبد الله والحسن ابني محمد بن علي عن أبيهما عن علي بن أبي طالب أن رسول الله صلى اللهم عليه وسلم
    نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية * (رواه ابن ماجة)

    وقد حرم زواج المتعة جميع فقهاء المسلمين . يقول الشافعي في كتاب "الأم"(كتاب النكاح) ج5 ص11:
    "وإنما حرمنا نكاح المتعة مع الإتباع لئلا يكون الفرج حلالا في حال حراما في آخر
    الفرج لا يحل إلا بأن يحل على الأبد ما لم يحدث فيه شيء يحرمه…." وفي جزء 5 ص 77 :
    " وهكذا كل ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم من نكاح لم يحل به المحرم وبهذا قلنا في المتعة ونكاح المحرم…" (كتاب الشغار) جزء 5 ص 97 يقول الشافعي :
    " وجماع نكاح المتعة المنهي عنه كل نكاح كان إلى أجل من الآجال قرب أو بعد…"

    وفي كتاب مختصر الخرقي (حنبلي) للخرقي ؛ يقول في ص 97 : ولا يجوز نكاح المتعة ولو تزوجها ليطلقها في وقت بعينه لم ينعقد النكاح"
    وفي كتاب الكافي (مالكي) لابن عبد البر ؛ يقول في ص 236 :
    " ونهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نكاح الشغار ونكاح المتعة ونكاح المحرم ولعن المحلل والمحلل له …
    " وفي ص 238 : " ونكاح المتعة باطل مفسوخ وهو أن يتزوج الرجل المرأة بشيء مسمى إلى أجل معلوم"

    هذه أمثلة من الأحاديث التي وردت في تحريم زواج المتعة وفي كتب الفقهاء والأئمة التي تحرم زواج المتعة ؛ وهو أمر معلوم لا خلاف عليه بين المسلمين و أخيرآ أقول للمطلعين على الموضوع من الاخوان والزملاء والزوار بأننا لسنا فى حاجه الى استيراد سلوكيات أو مفاهيم أو معتقدات من غيرنا من أهل الملل والنحل الزائفه والمنحرفه
    ومانقتدى به لنحيا وننجى هو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم
    اللهم اغفر لى وارحمنى وتب على واجعنى هاديآ مهديآ والحمد لله رب العالمين
    تعارض الحديث عن علي عليه السلام في وقت التحريم

    لقد روي هذا الحديث عن الزهري ، عن الحسن بن محمّد بن عليّ وأخيه عبدالله بن محمّد بن عليّ ، عن أبيهما ، عن عليّ عليه السّلام أنّه قال لابن عبّاس :
    « نهى رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن متعة النساء يوم خيبر وعن أكل لحوم الحمر إنسية »
    صحيح مسلم 3/199 كتاب النكاح باب نكاح المتعة ذيل الرقم 1407

    قال ابن المثنى : يوم حنين .

    وقال : هكذا حدثّنا عبد الوهّاب من كتابه .

    وعن الزهري ، عنهما ، عن أبيهما ، عن علي « يوم حنين »
    سنن النسائي 6/436 كتاب النكاح تحريم المتعة رقم 3367 .

    وعن الزهري ، عن عبدالله بن محمّد بن عليّ ، عن أبيه ، عن علي :
    « إنّ النبي صلّى الله عليه وسلّم نهى عنها في غزوة تبوك »
    المنهاج شرح صحيح مسلم 9/154

    وعن ... محمّد بن الحنفيّة أنّه قال عليه السّلام لابن عبّاس :
    « إنّك إمرؤ تائه ، إنّ رسول الله صلّى الله عليه ]وسلّم نهى عن متعة النساء في حجّة الوداع »
    مجمع الزوائد 4/487 كتاب النكاح باب نكاح المتعة رقم 7391

    وعن الشافعي عن مالك بإسناده عن عليّ رضي الله تعالى عنه :
    « إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم نهى يوم خيبر عن أكل لحوم الحمر أهلية » ولم يزد على ذلك ، وسكت عن قصّة المتعة ... »
    عمدة القاري 17/247

    فهذه أخبارهم بالسند الواحد عن أميرالمؤمنين عليه السّلام حول أمر واحد ... !!

    فإن قلت : ليس كلّها بصحيح عندهم .

    قلت : أمّا الأول ، فقد اتّفقوا على صحّته واستندوا إليه في بحوثهم .

    وأمّا الثاني ، فهو عند النسائي وكتابه من صحاحهم .

    وأمّا الرابع الذي رواه الطبراني ، فقد أورده الهيثمي وقال : « رجاله رجال الصحيح »
    مجمع الزوائد 4/487 كتاب النكاح باب نكاح المتعة رقم 7391

    الثالث ذكره النووي ثم قال نقلا عن القاضي عياض : « لم يتابعه أحد على هذا وهو غلط منه »
    المنهاج ـ شرح صحيح مسلم ـ 9/154

    وقال ابن حجر : « وأغرب من ذلك رواية إسحاق بن راشد عن الزهري عنه بلفظ : نهي في غزوة تبوك عن نكاح المتعة وهو خطأ أيضاً »
    فتح الباري 9/209

    أمّا الخامس فتتعلق به نقاط :
    إنّه لو كان قد ثبت عنده نهي عن المتعة يوم خيبر ، لما سكت عن القصّة ، لأنّه تدليس قبيح كما لا يخفى .
    لكنّ الشافعي نفسه ممّن يرى أنّ التحريم من النبي صلّى الله عليه وآله وسلّم وفي يوم خيبر
    زاد المعاد في هدي خير العباد 2/183 .
    مضافاً إلى أنّ الحديث عن مالك ، وهو يروي في الموطّأ عن الزهري ، عن ع دالله والحسن ، عن أبيهما محمّد بن الحنفية ، عن أبيه علي أنّه قال : « أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم نهى عن متعة النساء يوم خيبر »
    الموطّأ 2/542 كتاب النكاح باب نكاح المتعة رقم 41

    انا احترت بصراحة اذا ممكن تحل لي هالاشكال وهذا التعارض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟





    «« توقيع تقى الزهراء »»

  6. #6
    عضو
    الحالة : غاده الشريف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3675
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 11
    المذهب : سنيه
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    تهذيب الأحكام - للشيخ الطوسي - ج 7 - ص 251
    محمد بن يحيى عن أبي جعفر عن أبي الجوزا عن الحسين بن علوان عن عمرو بن خالد عن زيد بن علي عن آبائه عن علي عليهم السلام قال :
    (( حرم رسول الله صلى الله عليه وآله يوم خيبر لحوم الحمر الأهلية ونكاح المتعة ))
    و إليكم الإسناد بشكل مختصر :
    محمد بن يحيى :
    قال النجاشي [ 946 ] : ( شيخ أصحابنا في زمانه ثقة عين )
    أبو جعفر :

    في المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 690
    14047 - 14043 - 14072 - أبو جعفر النحوي : روى رواية في التهذيب ج 2 ح 535
    أقول هذه الرواية في الاستبصار ج 1 ح 1321 أبو جعفر من غير تقييد بالنحوي وعليه فالظاهر أنه أحمد بن محمد بن عيسى " الثقة 899 " بقرينة الراوي والمروي عنه .
    أبو الجوزاء :
    هو : المنبه بن عبدالله التيمي
    في المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 619
    وهو ملخص لكلام الخوئي .
    12634 - 12629 - 12658 - المنبه بن عبد الله أبو الجوزاء التميمي :
    صحيح الحديث ، له كتاب . قاله النجاشي - ووثقه العلامة أيضا والظاهر أنه أخذ التوثيق من كلام النجاشي
    واعترض عليه بان صحة الحديث اعلم من الوثاقة ، ولكن الظاهر أن ما فهمه العلامة هو الصح .
    الحسين بن علوان :
    وثقه أحمد عبدالرضا البصري في فائق المقال ( ص 104 ) برقم [ 321 ]
    ووثقه النوري الطبرسي في خاتمة المستدرك - ج 4 - ص 314 - 316
    و المفيد من معجم رجال الحديث مختصر كتاب الخوئي - محمد الجواهري - ص 173
    3500 - 3499 - 3508 - الحسين بن علوان : الكلبي عامي – ثقة .
    وفي كتاب مشايخ الثقات - غلام رضا عرفانيان - ص 63
    68 - الحسين بن علوان ، ثقة .

    وعمرو بن خالد الواسطي :
    وثقه الخوئي حيث قال : ( الرجل ثقة بشهادة بن فضال ) المعجم 14/ 103
    وقال الشيخ علي النمازي الشاهرودي في - مستدركات علم رجال الحديث - ج 6 - ص 36
    ( إنه إمامي اثنا عشري بحكم نقله هذين الخبرين ، ثقة بشهادة ابن فضال ، كما اختاره المامقاني . والقدر المسلم كونه موثقا )
    وقال المامقاني : ( موثق ) 1/113
    وأما زيد بن علي فهو من أئمة أهل البيت ويروي عن آبائه ,,
    فهل يُصدق الرافضة علي بن أبي طالب رضي الله عنه بالسند الموثق الذي ينقل لنا به دين النبي صلى الله عليه وسلم ؟





    «« توقيع غاده الشريف »»

  7. #7
    عضو
    الصورة الرمزية حامد الله
    الحالة : حامد الله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3634
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 500
    المذهب : سني
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تقى الزهراء مشاهدة المشاركة
    تعارض الحديث عن علي عليه السلام في وقت التحريم
    انا احترت بصراحة اذا ممكن تحل لي هالاشكال وهذا التعارض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    من رأيى لك أن احترت فى حديث فاتجه الى ماورد من القرآن مع تفسيره صحيحآ ليحل لديك الاشكال
    مع الشكر للأخت التى أضافت السند
    والله تعالى أعلى وأعلم




    التعديل الأخير تم بواسطة حامد الله ; 11-18-2008 الساعة 12:09 PM

    «« توقيع حامد الله »»

  8. #8
    موقوف
    الحالة : الوادي المقدس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3636
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 335
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    نعم نصدق امير المؤمنين بعد التدقيق في الروايات وسندها واليكم هذه المشاركة
    أخرج أحمد ومسلم عن شقيق قال ـ واللفظ للأول ـ: «كان عثمان ينهى عن المتعة، وكان عليّ يامربها، فقال عثمان لعليّ: إنك كذا وكذا. ثم قال علي: لقد علمت أنا تمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلّم ؟ فقال: أجل».
    وعن سعيد بن المسيب، قال: «اجتمع عليّ وعثمان بعسفان، فكان عثمان ينهى عن المتعة والعمرة. فقال له عليّ: ما تريد إلى أمرفعله رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلّم تنهى عنه ؟ ! فقال عثمان: دعنا عنك ! فقال عليّ: إني لا أستطيع أن أدعك»
    وعن مروان بن الحكم، قال: «شهدت عثمان وعلياً، وعثمان ينهى عن المتعة وأن يجمع بينهما. فلما رأى عليّ ذلك أهل بهما: لبيّك بعمرةٍ وحجّةٍ معا، قال: ما كنت لأدع سنة النبي لقول أحد»
    وعلى ذلك كان أعلام الصحابة





    «« توقيع الوادي المقدس »»

  9. #9
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 15,131
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    نعم نصدق امير المؤمنين بعد التدقيق في الروايات وسندها واليكم هذه المشاركة
    أخرج أحمد ومسلم عن شقيق قال ـ واللفظ للأول ـ: «كان عثمان ينهى عن المتعة، وكان عليّ يامربها، فقال عثمان لعليّ: إنك كذا وكذا. ثم قال علي: لقد علمت أنا تمتعنا مع رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلّم ؟ فقال: أجل».
    وعن سعيد بن المسيب، قال: «اجتمع عليّ وعثمان بعسفان، فكان عثمان ينهى عن المتعة والعمرة. فقال له عليّ: ما تريد إلى أمرفعله رسول الله صلى الله عليه [وآله] وسلّم تنهى عنه ؟ ! فقال عثمان: دعنا عنك ! فقال عليّ: إني لا أستطيع أن أدعك»
    وعن مروان بن الحكم، قال: «شهدت عثمان وعلياً، وعثمان ينهى عن المتعة وأن يجمع بينهما. فلما رأى عليّ ذلك أهل بهما: لبيّك بعمرةٍ وحجّةٍ معا، قال: ما كنت لأدع سنة النبي لقول أحد»
    وعلى ذلك كان أعلام الصحابة


    ابن المصدر يا هذا ؟ ام انك تنقل دون مصدر ؟

    ثم ان كانت المتعة حلال لماذا حرمت عندكم ؟ ولماذا لا تتبعوا كلام علي في تحريمها وكلام الصادق عندما قال لا تفعلها عندنا الا الفواجر ؟

    هل لان هواكم معها وتأيدوها وتبطلو قول الأئمة ؟ لهواكم ؟

    ثم هل احد من الائمة تمتع ؟ ان كانت حلال ما المانع من ان يتمتع الائمة ؟

    وهل احد من بنات اهل البيت تمتع بها ؟ واين ومتى ؟

    وان اعطيتمونا دليل ننظر فيه وان لم تعطونا دليل فعلموا ان المتعة حرام

    ثم

    هل يرضى الوادي المقدس او كاتب الموضوع ان يدخل على اخته في اليوم رجال كثير للتمتع ؟ ارجوا الاجابة ؟





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================


  10. #10
    موقوف
    الحالة : الوادي المقدس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3636
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 335
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    يا اخ فاروق اما تقرا الموضوع المصدر هو احمد ومسلم





    «« توقيع الوادي المقدس »»

صفحة 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد بخصوص زواج المتعة و تحليله
    بواسطة الحوراء في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 02-05-2009, 05:14 PM
  2. زواج المتعة عند اخواننا اهل السنة
    بواسطة الغريب المنسي في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-25-2008, 08:35 PM
  3. زواج المتعة ياسنة وياشيعة ؟
    بواسطة نعم انا رافضي في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-25-2008, 08:04 PM
  4. افتائات عن زواج المتعة
    بواسطة صحصوح في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-19-2008, 07:56 AM
  5. هجوم نسائي على زواج المتعة في إيران..
    بواسطة ابوعامر الحربي في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-11-2007, 09:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

زواج المتعة حلال عند اهل السنة والجماعة!!!!!!!!!!!!