فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
موقع عدة طالب العلم منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
منتدى الصحب والآل منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات روضة القرآن شبكة رحماء الإسلامية شبكة ربيع الفردوس
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوبشبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك   شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية

  1. #1
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,979
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    Icon37 فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية





    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله شيخي الفاضل .. أعتذر لكثرة السؤال .. ولكن ظهر في الآونة الأخيرة من ينكرون علينا قيامنا بمقاطعة المنتجات الأمريكية واليهودية .. بحجة أنها بدعة .. ولكن لا نجد سوى هذه الطريقة لنتكاتف مع أحبتنا في فلسطين وأعيد اعتذاري .. وجزاك الله خير الجزاء

    الجواب

    وعليك سلام الله ورحمته وبركاته

    وبارك الله فيك

    أقل ما نستطيع فعله بالنسبة لإخواننا في فلسطين وفي غيرها أن نُقاطع منتجات عدوّنا وعدوّهم المشترك ، وهذا الأمر ليس بدعاً من الأفعال ، فالحصار الاقتصادي كان معروفاً ، وأول من فرضه في الإسلام سيد بني حنيفة الصحابي الجليل ثمامة بن أثال رضي الله عنه . فقد ثبت في الصحيحين في قصة طويلة ذُكر فيها إسلامه ، فقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : إن خيلك أخذتني وأنا أريد العمرة فماذا ترى ؟

    فبشره رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمره أن يعتمر ، فلما قدم مكة قال له قائل : أصبوت ؟ فقال : لا ، ولكني أسلمت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا والله لا يأتيكم من اليمامة حبة حنطة حتى يأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم . وجاء في روايات أخرى : ثم خرج إلى اليمامة فمنعهم إلى يَحملوا إلى مكة شيئا ، فكتبوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم إنك تأمُر بِصِلة الرحم ، فكتب إلى ثمامة أن يُخلى بينهم وبين الحمل إليهم .

    واستخدام هذا السلاح كان معروفا حتى عند أهل الجاهلية في تعاملهم مع أعدائهم ، وذلك أن المشركين لما حاصَروا النبي صلى الله عليه وسلم ومَن معه في الشِّعب ، فَحُصِروا فيه ثلاث سنين وقطع عنهم المير ( الطعام ) حتى هلك من هلك ، وكتبت قريش كتابا على بني هاشم أن لا ينكحوهم ولا ينكحوا فيهم ، ولا يبايعوهم ولا يبتاعوا منهم ، ولا يخالطوهم ، وكانوا لا يَخرجون من الشعب إلاَّ من موسم إلى موسم ، حتى بلغهم الجهد ويسمع أصوات صبيانهم من وراء الشعب .

    أفيكون أهل الجاهلية الذين يوالُون على الشجر والحجر والصنم أحصف مِنّا وأعقل ؟!
    أفيكون أهل الجاهلية أكثر محبة لآلهتهم من أهل الإسلام لِدينهم ؟؟
    أفيكون أهل الجاهلية أكثر ولاء لأصنامهم من أهل الإسلام لدينهم ولربهم ولإخوانهم ؟؟
    بل أيكون عُبّاد البقر من الهندوس أكثر ولاء للبقر منا لديننا ؟؟؟!!!


    لقد دعاهم حُبّهم لآلهتهم ( البقر ) وولائهم عليها أن يَدْعوا إلى إغلاق كل فروع مطاعم ( ماكدونالدز ) لأنها تستخدم لحم البقر أو مُشتقّّاته في وجباتها !!!!
    انظر ولاء الهندوس للبقر !

    وإن تعجب فعجب من أُناس يرون مُقاطعة بضائع اليهود من البدع !!
    أفيكون شراء البضائع اليهودية والأمريكية ((( سُــنّــــة ))) ؟؟؟؟
    أفيكون شراء البضائع اليهودية والأمريكية ((( طاعـة وقُـربة ))) ؟؟؟؟

    ولو تبيّنت حقيقة المقاطعة ، وما ينتج عنها من إضرار بالعدو لما قال من قال : لا تُجدي شيئاً ، ولما أنكرها مُنكِر .

    إن خسائر بعض الشركات قُدّرت بالملايين نتيجة المقاطعة وعلى وجه الخصوص شركة مطاعم ماكدونالدز ، التي سمعتم جميعا أنها خصصت دخل يوم السبت الماضي لصالح إخوانهم ( اليهود ) !
    ولَمَّا قامت الدول العربية بمقاطعة شركة فورد منذ سنوات مضت قُدّرت خسائر شركة فورد آنذاك بالمليارات .
    أفلا نقاطع تلك الشركات لتقوم هي بدورها بالضغط على حكوماتها ؟؟

    وقد رأيت شعارين هما أجمل ما رأيت فيما يتعلق بالمقاطعة :

    الأول : إذا كُنت لا تستطيع أن تشتري رصاصة لفلسطيني ، فلا تدفع ثمن رصاصة ليهودي .

    والثاني : قاطعوهم .. إنهم يقتلوننا بأموالنا .


    وقبل يومين سمعت عن قضيتين لهما صلة بالموضوع :

    الأولى : لطفلة في ثاني ابتدائي اشترت أحد أنواع الحلوى الأمريكية ( شوكولاتة ) وبمجرّد أن دخلت الفصل قالت لها زميلاتها : حق اليهود ! فرجعت بسرعة وأعادتها من حيث اشترتها !

    والثانية : لمعلِّمة في موقع توجيه تقول : ما أقدر أتخلى عن ( الشوكولاته ) الأمريكية !
    تقديم شهوات النفس ورغباتها على نصرة إخوانها !

    فأكبرت الطفلة وصغُرت في عيني ( المُعلِّمـة ) ونسأل الله أن يرد كيد العدو في نحره .


    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد








    مقاطعة بضائع الكفار المحاربين




    هل من العادة إباحة التعامل مع اليهود ، أو شركات يملكها اليهود أو مساهمين يهود ، أو شركات لها فروع في إسرائيل ، إلخ. ؟

    مؤخرا ً كثير من المسلمين يقولون إنه حرام التعامل مع اليهود على الإطلاق . لحسب معلوماتي المحدودة، حتى عندما قاتل المسلمون اليهود في عهد النبيّ صلى الله عليه وسلم ، لم يمنع التعامل معهم ، وعندما توفي كان درعه مرهوناً عند يهودي على دَيْن . الرجاء إعلامنا بالموقف الصحيح لهذه القضية .


    الحمد لله

    أولاً : الأصل هو جواز التعامل بالبيع والشراء مع اليهود وغيرهم ، لما ثبت من تعامل النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه مع يهود المدينة بالبيع والشراء والقرض والرهن وغير ذلك من المعاملات المباحة في ديننا.

    . وهؤلاء اليهود الذين تعامل معهم النبي صلى الله عليه وسلم كانوا من أهل العهد ، ومن نقض العهد منهم فقد قُتِلَ أو أُخرِجَ ، أو تُرِكَ لمصلحة

    على أنه قد ثبت ما يدل على جواز البيع والشراء مع الكفار المحاربين .

    قال الإمام البخاري رحمه الله :

    بَاب الشِّرَاءِ وَالْبَيْعِ مَعَ الْمُشْرِكِينَ وَأَهْلِ الْحَرْبِ .

    ثم روى (2216) عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ جَاءَ رَجُلٌ مُشْرِكٌ بِغَنَمٍ يَسُوقُهَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : بَيْعًا أَمْ عَطِيَّةً أَوْ قَالَ أَمْ هِبَةً ؟ قَالَ : لا ، بَلْ بَيْعٌ ، فَاشْتَرَى مِنْهُ شَاةً .
    وقال النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم (11/41) :

    وقد أجمع المسلمون على جواز معاملة أهل الذِّمَّة ، وغيرهم من الكفَّار إذا لم يتحقَّق تحريم ما معه، لكن لا يجوز للمسلم أن يبيع أهل الحرب سلاحاً وآلة حرب ، ولا ما يستعينون به في إقامة دينهم . . . اهـ .

    وقَالَ اِبْنُ بَطَّالٍ : مُعَامَلَةُ الْكُفَّارِ جَائِزَةٌ , إِلا بَيْعَ مَا يَسْتَعِينُ بِهِ أَهْلُ الْحَرْبِ عَلَى الْمُسْلِمِينَ اهـ .

    ونقل في " المجموع" (9/432) الإجماع على تحريم بيع السلاح لأهل الحرب .

    والحكمة من ذلك واضحة ، وهي أن هذا السلاح يقاتلون به المسلمين .

    ثانياً : لا شك في مشروعية جهاد أعداء الله المحاربين من اليهود وغيرهم ، بالنفس والمال ، ويدخل في ذلك كل وسيلة تضعف اقتصادهم وتلحق الضرر بهم ، فإن المال هو عصب الحروب في القديم والحديث .

    وينبغي على المسلمين عموما التعاون على البر والتقوى ومساعدة المسلمين في كل مكان بما يكفل لهم ظهورهم وتمكينهم في البلاد وإظهارهم شعائر الدين ، وعملهم بتعاليم الإسلام وتطبيقهم للأحكام الشرعية وإقامة الحدود ، وبما يكون سببا في نصرهم على القوم الكافرين من اليهود والنصارى وغيرهم ، فيبذل جهده في جهاد أعداء الله بكل ما يستطيعه، وقد قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (جَاهِدُوا الْمُشْرِكِينَ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَأَلْسِنَتِكُمْ ) . رواه أبو داود (2504) صححه الألباني في صحيح أبي داود .

    فعلى المسلمين أن يساعدوا المجاهدين بكل ما يستطيعونه ، وبذل كل الإمكانيات التي يكون فيها تقوية للإسلام والمسلمين ، وعليهم أيضاً جهاد الكفار بما يستطيعونه من القدرة ، وعمل كل ما فيه إضعاف للكفار أعداء الدين ، فلا يستعملونهم كعمال بالأجرة كُتَّاباً أو محاسبين أو مهندسين أو خُداما بأي نوع من الخدمة التي فيها إقرار لهم وتمكين لهم بحيث يجمعون أموال المسلمين ويحاربونهم بها .


    والحاصل :

    أن من قاطع بضائع الكفار المحاربين وقصد بذلك إظهار عدم موالاتهم ، وإضعاف اقتصادهم ، فهو مثاب مأجور إن شاء الله تعالى على هذا القصد الحسن .

    ومن تعامل معهم متمسكاً بالأصل وهو جواز التعامل مع الكفار – لاسيما بشراء ما يحتاج إليه – فلا حرج عليه إن شاء الله تعالى ، ولا يكون ذلك قدحاً في أصل الولاء والبراء في الإسلام .

    وقد سئلت اللجنة الدائمة : ما حكم ترك المسلمين التعاون بينهم بأن لا يرضى ولا يحب أن يشتري من المسلمين ، ويرغب في الشراء من الكفار ، هل هذا حلال أم حرام ؟

    فأجابت :

    الأصل جواز شراء المسلم ما يحتاجه مما أحل الله له من المسلم أو من الكافر ، وقد اشترى النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ من اليهود ، لكن إذا كان عدول المسلم عن الشراء من أخيه المسلم من غير سبب من غش ورفع أسعار ورداءة سلعة إلى محبة الشراء من كافر والرغبة في ذلك وإيثاره على المسلم دون مبرر فهذا حرام لما فيه من موالاة الكفار ورضاء عنهم ومحبة لهم ، ولما فيه من النقص على تجار المسلمين وكساد سلعهم ، وعدم رواجها إذا اتخذ المسلم ذلك عادة له ، وأما إن كانت هناك دواع للعدول من نحو ما تقدم فعليه أن ينصح لأخيه المسلم بترك ما يصرفه عنه من العيوب ، فإن انتصح فالحمد لله ، وإلا عدل إلى غيره ، ولو إلى كافر يحسن تبادل المنافع ويصدق في معاملته " اهـ . "فتاوى اللجنة الدائمة" (13/18) .

    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب







    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  2. #2
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,979
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي







    العنوان مقاطعة البضائع الأمريكية
    المجيب سامي بن عبد العزيز الماجد







    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    أردت أن أستفسر عن حكم الشراء من المحلات التي ذكر اسمها ضمن قائمة المقاطعة والتي يشك في احتمالية دعمها لإسرائيل، فكثير من أخواتي يلومونني على الشراء من تلك المحلات التجارية، مع العلم أنني أشتري من تلك المحلات وأنا كارهة وما ذلك إلا أنني أعجز أحياناً في البحث عن جودة السلعة مع السعر المناسب إلا في تلك المحلات التي ذكر اسمها في قائمة المقاطعة، وهل أنا آثمة على هذا الفعل؟ أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

    الجواب


    لا شك أن الأولى مقاطعة ما تستطيعين مقاطعته من البضائع الأمريكية، حتى ولو فرضنا أن المقاطعة لا تبلغ بتلك الشركات ما نتمناه من الخسارة أو الإفلاس، فلا أقل من أن تكون مقاطعتنا لها رسالة تعبر عن شيء مما في قلوبنا من الغيظ والغضب من غطرسة أمريكا وتوقح سياساتها ومواقفها تجاه إخواننا في فلسطين وفي غيرها من بلاد المسلمين، والمقاطعة رسالة كذلك تحمل البراءة من أن تستحيل أموالنا إلى قوة لأعدائنا على إخواننا، فما صمود دولة يهود إلا من دعم مولاتها أمريكا.

    وتتأكد المقاطعة مع توفر البديل الذي ينافس البضائع الأمريكية في السعر والجودة.

    أما إذا كان الحال كما ذكرتِ –والعهدة عليكِ- ففي الأمر سعة، وأرجو ألا تكوني آثمة في ذلك، ولكن ينبغي أن تستمري في مقاطعة غيرها من السلع التي تجدين لها بديلاً منافساً، فحيثما لا يكون عليكِ حرج في المقاطعة ينبغي أن تواصلي المقاطعة، حتى تبقى عداوة أمريكا وكراهيتها تتأجج مراجلها في قلوبنا.

    أما البضائع اليهودية فلا ينبغي أن يكون فيها ترخص أو تهاون، ومقاطعتها ليس فيها خيار، وليس لنا بد من مقاطعتها.

    ولا تنسي إخواننا في فلسطين وأسرانا في (جوانتنامو) من دعائك، والله يسددك ويوفقك،

    وهو يهدي إلى سواء السبيل، والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.







    حكم الشراء من اليهود والنصاري المحاربين لنا .. العلامة محمد ناصر الدين الألباني 2006-02-04

    المصدر / الكاتب :



    السائل: شيخنا بما أن الحرب قائمة بيننا وبين اليهود ، فهل يجوز الشراء من اليهود ، والعمل عندهم في بلد أوروبا؟

    الشيخ الألباني: الشراء من اليهود؟


    السائل: نعم ، والعمل عندهم في بلد أوروبا يعني؟

    الشيخ الألباني: نحن لا نفرق بين اليهود والنصارى من حيث التعامل معهم في تلك البلاد ، مع الكفار والمشركين إذا كانوا ذميين - أهل ذمة - يستوطنون بلاد الإسلام فهو أمر معروف جوازه.
    وكذلك إذا كانوا مسالمين ، غير محاربين أيضاً حكمه هو هو ، أما إذا كانوا محاربين ، فلا يجوز التعامل معهم ، سواء كانوا في الأرض التي احتلوها كاليهود في فلسطين ، أو كانوا في أرضهم ، ما داموا أنهم لنا من المحاربين ، فلا يجوز التعامل معهم إطلاقاً .
    أما من كان مسالماً كما قلنا ، فهو على الأصل جائز

    المصدر / شريط الفتاوي الجزائرية الكويتية







    رأي الألباني في مقاطعة من يذبح إخواننا المسلمين 2006-01-24





    قلت آنفا لبعض إخواننا سألني وكثيرا مانسئل ، يسألون الناس إلى اليوم عن اللحم البلغاري ، وأنا حقيقة أتعجب من الناس اللحم البلغاري بلينا به منذ سنين طويلة كل هذه السنين ماآن للمسلمين أن يفهموا شو حكم هذا اللحم البلغاري ؟ أمر عجيب ! فأنا أقول لابد أنكم سمعتم إذا كنتم في شك و في ريب من أن هذه الذبائح تذبح على الطريقة الإسلامية أو لا تذبح على الطريقة الإسلامية فلستم في شك بأنهم يذبحون إخواننا المسلمين هناك الأتراك المقيمين منذ زمن طويل يذبحونهم ذبح النعاج ، فلو كان البلغاريون يذبحون هذه الذبائح التي نستوردها منهم ذبحا شرعيا حقيقة أنا أقول لايجوز لنا أن تستورده منهم بل يجب علينا نقاطعهم حتى يتراجعوا عن سفك دماء إخواننا المسلمين هناك ، فسبحان الله مات شعور الإخوة التي وصفها الرسول عليه السلام بأنها كالجسد الواحد (( مثل المؤمنين في تواددهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر )) لم يعد المسلمون يحسون بآلام إخوانهم فانقطعت الصلات الإسلامية بينهم ولذلك همهم السؤال أيجوز أكل اللحم البلغاري !
    لك ياأخي إنت عرفت إن البلغار يذبحون المسلمين هناك ولافرق بين مسلم عربي ومسلم تركي ومسلم أفغاني إلى آخره ، والأمر كما قال عليه السلام إنما المؤمنون إخوة ، فإذا كنا إخوانا فيجب أن يغار بعضنا على بعض و يحزن بعضنا لبعض ، ولايهتم بمأكله ومشربه فقط .
    فلو فرضنا أن إنسانا ماقتنع بعد بأن اللحم البلغاري فطيسة .. حكمها فطيسة لأنها تقتل ولاتذبح ، لانستطيع أن نقنع الناس بكل رأي لأن الناس لايزالون مختلفين إلا من رحم ربك كما جاء في القرآن الكريم ، فإذا كنا لانستطيع أن نقنع الناس بأن هذه اللحوم التي تأتينا من البلغار هي حكمها كالميتة ، لكن ألا يعلمون أن هؤلاء البلغار يذبحون إخواننا المسلمين هناك أما يكفي هذا الطغيان وهذا الاعتداء الأليم على إخواننا من المسلمين هناك أن يصرفنا عن اللحم البلغاري ولو كان حلالا هذا يكفي وهذه ذكرى والذكرى تنفع المؤمنين .

    ----------

    سلسلة الهدى والنور .. الشريط رقم 190 الدقيقة 25 إلى 29 .. للشيخ المحدث محمد بن ناصر الدين الألباني










    الشيخ محمد بن صالح العثيمين .. دعوة ولاة الأمر لمقاطعة كل من يحارب المسلمين .. المسلمون لو قاطعوا لكان له أثر كبير ولعرفوا أن المسلمين قوة





    الشيخ محمد بن صالح العثيمين

    موقفنا من إخواننا المسلمين في يوغسلافيا فالواجب علينا أن نبذل ما نقدر عليه من الدعاء لهم بالنصر، وأن يكبت الله أعداءهم، وأن يهدي الله ولاة أمور المسلمين حتى يقاطعوا كل من أعان من يقاتلهم على قتالهم ، المسلمون لو قاطعوا كل أمة من النصارى تساعد الذين يحاربون إخواننا لكان له أثر كبير ولعرف النصارى وغير النصارى أن المسلمين قوة، وأنهم يد واحدة، فموقفنا نحن كشعب من الشعوب أن ندعوا الله لهم بالنصر، وأن يذل أعداءهم وأن نبذل من أموالنا ما ينفعهم، لكن بشرط أن نتأكد من وصوله إليهم لأن هذه المشكلة هى التى تقف عقبة أمام الناس، من يوصل هذه الدراهم إليهم، وهل يمكن أن تصل إليهم، فإذا وجدنا يدا أمينة توصل المال إليهم فإن بذل المال إليهم سواء من الزكاة أو غير الزكاة لا بأس به، أقول لا بأس به بمعنى أنه ليس حراما بل هو مطلوب لأن نصرة المسلمين في أي مكان في الأرض يعتبرنصرة للإسلام.
    اضغط على هذا الرابط للاستماع



    --------------------------------------------------------------------------------

    الشيخ محمد بن صالح العثيمين

    وأنا لا يحزنني أن يموت رجل من الشيشان أو امرأة من الشيشان أو طفل من الشيشان لأنهم إن شاء الله شهداء ، لكن الذي يحزنني كثيرا والله سكوت الدول الإسلامية عن هذا ، ولكان الواجب أن تقطع العلاقات بين روسيا من كل وجه ولو فعلوا ذلك لوقفت روسيا عند حدها ، ولن يضرهم شيئا ولكن مع الأسف أن الدول الإسلامية وأعني بذلك رؤوس الدول الإسلامية ، دعنا من الشعوب ، الشعوب قد يكون عنده حماس وغيره لكن ماتستطيع ، ساكتة ولم تتكلم بشئ .. هذا والله الذي يحزنني ، جمهورية مسلمة فتية حديثة يفعل بها هذه الأفاعيل ونسكت
    اضغط على هذا الرابط للاستماع


    الموقع الذهبي للإسلام منقول (http://www.islamgold.com/)





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  3. #3
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,979
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي







    فتوى مفصلة حول مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية

    _____________________________



    الشيخ محمد عبد الكريم



    السؤال

    الإخوة الكرام..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد.

    فقد قرأت الفتوى التي وقع عليها سبعون من العلماء والأساتذة في السودان بوجوب مقاطعة البضائع الأمريكية، ولكن لاحظت أن هذه الفتوى مختصرة جداً مع كون الموضوع يحتاج إلى مزيد تفصيل وبيان، فهل لكم أن تبينوا دواعي المقاطعة وأدلتها الشرعية بشيء من التفصيل؟ وهل حقاً لها النتائج المؤثرة في الأعداء؟



    الإجابة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله الذي حَضَّ عباده على قتال الكافرين، بالنفس والمال، وبشّرهم على ذلك بالنصر والسؤدد، فقال: (قاتلوهم يعذّبهم اللهُ بأيديكم ويُخزِهم وينصركم عليهم ويشفِ صدور قومٍ مؤمنين ويذهب غيظ قلوبهم).

    وصلى الله على على سيدنا محمد، رسول الله ونجيُّه، القائل: (جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم) [رواه أبو داود والنسائي والدارمي بإسنادٍ صحيح، مشكاة المصابيح 3821]، والقائل: (مثلُ المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم، مثل الجسد، إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائر الجسد بالسهر والحُمّى) [رواه مسلم 8/20، وأحمد 4/70].

    إن من المفهوم بداهةً: أن الولاء والبراء في الله تعالى، من صميم الإيمان، ولحمة الدين، وأن على المسلم تحقيق ذلك في في كل شئون حياته، حباًّ وبغضاً، قرباً وبعداً، فهذا ديدنه مع كل الناس إن كانوا له مسالمين، فكيف به مع الأعداء المعتدين، والمحاربين المتغطرسين.



    فهذه "إسرائيل" دولة يهود المزعومة، عدوٌ صائلٌ، والولايات المتحدة الأمريكية من أعظم الدول المساندة لها بكل الوسائل؛ فقد ارتهنت معها بأحلافٍ ومعاهدات، رمزاً لعناق "البروتستانتية" الصليبية مع اليهودية "التلمودية"، على أكذوبة "أرض الميعاد وإحياء مملكة المسيح".

    وتقاسمت أمريكا وبريطانيا على الكفر بغياً وعدواناً، وتواثقوا لحماية الدولة الحوشية "إسرائيل"، وإبقائها خنجراً في حجر الزاوية وملتقى آسيا وإفريقيا، حيث الموطن العريق للوجود الإسلامي ليتمكنوا من تفتيت وحدة المسلمين، وتسويغ وجود الصليبية الحاقدة في المنطقة بشكل دائم لنهب النفط وغيره من الثروات.

    وإذا كانت الدنيا كلها تشهد وتشاهد مجازر شُذّاذ الأمم، ونُفاية الشعوب، ولصوص الدنيا من اليهود، وذبحهم المستضعفين في فلسطين بأسلحةٍ فتّاكةٍ قد أهدتها أمريكا إليهم؛ فإن شأن أمريكا في هذا المعنى شأن اليهود بالنسبة لكل مسلم على وجه الأرض، فهي تعمل على محو الإسلام وحربه، جنباً إلى جنبٍ مع شياطين اليهود، وترتكب هذه الدولة الطاغية اليوم من الجرائم والفظائع ما تصغر معه جرائم اليهود وتتضاءل، فهي تمارس ذبحاً من نوعٍ آخر أشد ضراوةً وأكثر شمولية، وقائمتها الجرائمية طويلة..

    · قتلها أكثر من مليوني طفل في العراق بسبب التجويع والحصار.

    · إهلاكها الحرث والنسل في أفغانستان بواسطة القصف المدمر كل يوم.

    · الهيمنة العسكرية والاقتصادية السافرة على حقول النفط وخيرات الأمة.

    · تجفيف منابع الدعوة الإسلامية في أرجاء المعمورة عن طريق التضييق ومصادرة أرصدة الهيئات والمنظمات العاملة للإسلام، وملاحقة الدعاة والمجاهدين باسم مكافحة الإرهاب.

    · توفير الغطاء السياسي لـ "إسرائيل" من خلال الأمم المتحدة لتهوين جرائم اليهود ومذابحهم، وما مذبحة جينين ومهزلة لجنة تقصي الحقائق في مجلس خوفها عنّا ببعيد!

    إن بعض ما في هذه القائمة الحزينة كفيل بأن تتربع أمريكا على كرسي العدو الأول للمسلمين في هذا العصر.


    توالت الأحداث العظيمة فكشفت لنا بعض المخبوء من المكر الكُبّار ، حتى جاء زعيمهم الأخرق "بوش" فأفصح عن الأمر كله، ليقرر – مرتين – علناً وصراحة: أنها حرب صليبية، هكذا! بلا لبس ولا مجاملة: (قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر).

    أيها المسلمون .

    . إن على الشعوب الإسلامية أن تقوم بدورها، رغم ما تعانيه من حكوماتها وأنظمتها، إذ يجب علينا جميعاً أن نكون على مستوى المسئولية في صراعنا مع اليهود وأذنابهم، وفي استطاعتنا من الوسائل ما نرد بها على الأعداء الصاع صاعين، ونكف بتطبيقها بأس الكافرين فلا نستصغر ليهودي، ولا نذل لنصراني، ولا نستكين لأي كافر، وفي مقدمة تلك الواجبات: مقاطعتنا الاقتصادية لكل البضائع والخدمات اليهودية والأمريكية والبريطانية.

    لقد أجمع العلماء قاطبةً على أن الكافر المحارب يحرم التعامل معه، وأن الدولة الحربية لا يجوز مدُّها بما تستعين به في حربها على المسلمين، ومن مؤيدات مشروعية هذه المقاطعة ما يلي:

    أولاً:

    عمومات الايات التي أمر الله تعالى فيها بقتال الكافرين، والتضييق على المعاندين، كقول الله تعالى: (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كلَّ مرصد). قال أهل التفسير: (واحصروهم) أي: امنعوهم من التصرف في بلاد الإسلام، حتى تضيقوا محلهم الواسع [تفسير القرطبي 6/320]. فهل يتأتى للمسلمين منع أمريكا واليهود من التصرف في بلاد المسلمين دون مقاطعة منتجاتهم، والحدّ من ترويج سلعهم؟ يقول أستاذ السياسة الدولية "بنجامين سوارتز": "الاستراتيجية الاقتصادية الأميريكية – منذ خمسين سنة – هي أننا نريد العالم كله سوقاً تحت سيطرتنا.. نحن نريد العالم سوقاً ضخمةً أو "سوبر ماركت" فيه كل شيء ونحن الذين نسيطر عليه".

    ثانياً:

    مارس النبي – صلى الله عليه وسلم – سياسة الحصر الوارد في الآية وهو يديل الصراع مع أعدائه حيث حاصر يهود بني النضير لما نقضوا العهد، فأتلفت مزارعهم، وخربت نخيلهم، فبارك الله تعالى هذا الصنيع بقوله: (ما قطعتم من لينةٍ أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين). وحاصر كذلك أهل الطائف وأمر بقطع أعناب حوائطهم وتحريقها. قال القرافي المالكي: "لا بأس بتحريق قراهم وحصونهم وتغريقها بالماء وإخرابها وقطع شجرها المثمر، قال في المدونة: يُجاز قطع النخل ونحوه لما في مسلم [كتاب الجهاد باب قطع أشجار الكفار وتحريقها] أنه عليه السلام حرّق نخل بني النضير".

    ثالثاً:

    إقرار النبي صلى الله عليه وسلم الصحابي الجليل ثمامة بن أثال رضي الله عنه على "حظر الحنطة" عن قريش بعد إسلامه، حيث روى البخاري ومسلم وأبو داود والنسائي: "أن ثمامة بن أثال عندما قدم مكة معتمراً قال له أهل مكة: أصبأت؟ فقال: لا، ولكن أسلمتُ مع محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال لهم: والله لا يأتيكم من اليمامة حبة حنطة حتى يأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم" [جامع الأصول 10/74].

    رابعاً:

    إن من خلص من المسلمين إلى الثغور لملاقاة اليهود وأحلافهم هم أفضل الناس، فلم يبق للقاعدين، وهو اليوم عموم المسلمين سوى الجهاد بأموالهم لنصرة إخوانهم، فهل من الجائز شرعاً والسائغ عقلاً أن نجمع لإخواننا المال بيد، وندفع إلى أعدائنا من الأمريكيين واليهود سلاحاً بيد أخرى هي يد شراء سلعهم وخدماتهم؟ إن المقاومة السلبية "الكف عن معاملتهم تجارياً" مقدمةٌ على المقاومة الإيجابية، والبراءة من الكفار كلٌ لا يتجزّأ. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله) [رواه مسلم 5/428]، وأي خذلان للمستضعفين أعظم من الإصرار على الاتجار بسلع أعدائهم، فتتحول في أيديهم سلاحاً يجئون به صدور المسلمين؟

    وبناء على ما تقرر فإنه يجب على عموم المسلمين ما يلي:



    1. الكف التام عن شراء سلع وخدمات الشركات الأمريكية والإنجليزية واليهودية، كشركة "بيبسي كولا" و"كوكاكولا"، ومنتجات شركات "ماكدونالدز" وغيرها، أينما كانت وحيثما وجدت، مع التنبيه إلى أن حرمة هذه الأشياء ليست من جهة مادتها، لأن الأصل في ذواتها الحلّ ما لم يثبت ضررها أو احتواؤها على مسكر أو حرام من مشتقات الخمر و لحم الخنزير. فتكون حرمة هذه البضائع إذن من جهة كونها محرماً لغيرها.

    2. على أصحاب البقالات والمحلات التجارية التخلص من بضائع اليهود وأمريكا التي في حوزتهم واستبدالها بغيرها.

    3. لا يجوز لمسلم أخذ التوكيل عن تلك الشركات، لبيع سلعها أو الترويج لها والإعلان عنها لأن "كل ما لا يجوز للمسلم العقد عليه لا يجوز أن يوكل فيه" [المغني 5/263].

    4. عدم القيام بالخدمة لدى الشركات والمؤسسات التابعة لأمريكا وبريطانيا و"إسرائيل" مهما يكن من وراء تلك البضائع من امتيازات أو إغراءات.

    أيها المسلمون..

    إن أمريكا واليهود قومٌ جبناء، يفرون حين يجدون القوي المناضل، ويستأسدون حين يجدون الرِّخو المستضعف، فمن الواجب المناط بنا شرعاً أن نوظف قدراتنا المالية فيما يعود علينا بالنصر والتمكين، ووالله إن لم نقف مع المستضعفين من المؤمنين موقف النصير، فإن ما ينتظر الأمة كلها هو أسوأ المصير، والله تعالى آخذنا بهم، وسيصيبنا من عقابيل ذلك ما يصيبهم، وربما كان علينا من الإصر أضعاف ما حُمّلوا (وما ربك بظلاّمٍ للعبيد).

    إننا قبل أن ننحي باللائمة على أعدائنا، لا بد من الالتفات إلى ما اكتسبته أيدينا، فهذه بلاد المسلمين دعمت الميزان التجاري الأمريكي بما يكفي للتغطية وإحداث فائض، ومن أهم أسباب ذلكم الغنى الفاحش عند الأمريكيين: الأرباح الفائضة للسلع التي تصدرها الولايات المتحدة الأمريكية إلينا! لأن شراءنا من شركات القوم وضعٌ للأموال في أيدي أعدائنا وتقوية لهم ضدنا، ووسيلة يستخدمونها في المستقبل للضغط علينا. فهل من مدكر؟

    لزامٌ علينا جميعاً إزاء هذه الأوضاع المأساوية التي تمر بنا أن ندعو كافة المسلمين إلى مقاطعتهم والإعراض عن شراء سلعهم، حتى تغيب في لحدها، وتفيء العادية عن غيِّها، ولا أدلَّ على جدوى هذه المحاصرة من تعالي صرخات مراقبيهم مع فشوّ ظاهرة المقاطعة في بلدان كثيرة.

    فما عليك أخي الغيور على دينك يا من شرعت في هذه العبادة العظيمة إلاّ ملاحظة ما يلي:

    1. توسيع دائرة المقاطعة بإشراك الأهل والولد، والجيران والصحب والخلان.

    2. مهما وجدت من صعوبةٍ في البدء، ونوع ضعف في مقاطعة بعض السلع فلا تيأسنّ، فإن ذلك سيزول بالإخلاص والتعوّد والمران، وإنما هذا من امتحان صبرك وإيمانك، كما قال ابن القيم: "إنكما يجد المشقة في ترك المألوفات والعادات من تركها لغير الله، أما من تركها صادقاً مخلصاً من قلبه لله فإنه لا يجد في تركها مشقة إلاّ في أول وهلة ليُمتحن أصادقٌ هو في تركها أم كاذب، فإن صبر على تلك المشقة قليلاً استحالت لذةً"، ولهذا مهما كسرت يوماً ما طوق المقاطعة لضرورة ماسة أو لعارض فلا تستمر على ذلك وارجع إليها مرة أخرى.

    3. كل من فقد بسبب المقاطعة مالاً أو متعة سلعة فإنا نبشره بقول تعالى: (يا أيها الذين آمنوا إنما المشركون نجسٌ فلا يقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا وإن خفتم عَيْلةً فسوف يغنيكم الله من فضله إن شاء)، كما نعزيه بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (إنك لن تدع شيئاً لله عز وجل إلا أبدلك الله به ما هو خيرٌ لك منه) [رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح، مجمع الزوائد 1/296].

    ألا إن الأمر جدٌ ليس بالهزل..

    والأمة مسئولةٌ عن إقامة دينها، والعمل على نصرته في كل وقتٍ وحينٍ.. نعم لقد قصّرنا جميعاً وأخطأنا إذ لم نبادر بالمقاطعة والمنابذة من قبل، ولعله قد آن الأوان أن نفعل. فلينظر كلّ امرئ لنفسه، وليكن سياجاً لدين الله لا يوهن الإسلام من قِبَلِه، وإنما النصر من عند الله، (ولينصرنّ الله من ينصره)، (وإن تتولّوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم).



    شبكة المشكاة الإسلامية





    التعديل الأخير تم بواسطة حفيدة الحميراء ; 01-15-2009 الساعة 01:04 AM

    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  4. #4
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,979
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية



    مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية مجموعة من المشايخ
    الفتوى أجاب عنها

    مجموعة من المشايخ



    السؤال

    ما حكم مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية؟

    الإجابة

    الحمد لله الذي حض عباده على قتال الكافرين بالنفس والمال, وبشرهم على ذلك بالنصر والسؤدد فقال: (قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين). وصلى الله على سيدنا محمد القائل: (جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم) وعلى آله وصحبه أجمعين.


    أيها المسلمون.. لا يخفى عليكم ما تتعرض له أمتنا في هذه الأيام من تحالف الدولة الظالمة (أمريكا) مع دولة (يهود) لغصب مقدساتنا وقتل أبنائنا في فلسطين وضرب الحصار على هذا الشعب المسلم وإعلان الحرب عليه, على مرأى ومسمع من الشرعية الدولية المزعومة.


    وعليه فالواجب على الشعوب المسلمة القيام بدورها تجاه قضيتها باستخدام كل الوسائل المتاحة وفي مقدمتها مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية وذلك لما يلي:


    أولاً: قوله تعالى: (إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم..).


    ثانياً: إقرار النبي صلى الله عليه وسلم لثمامة بن أثال رضي الله عنه حين قال لقريش: (والله لا تأتيكم حبة حنطة حتى يأذن فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم).


    ثالثاً: قال الله تعالى: (والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون) ومعلوم أنّ أمريكا بغت كثيراً وضربت حصاراً شديداً على دولٍ إسلامية وشعوب مسلمة, وما استدر عطفَها صراخُ الأطفال ولا أنين المرضى ولا عويل النساء ولا موت الآلاف.


    رابعاً: إجماع العلماء على حرمة جلب المنفعة للكافر المحارب.


    وعليه فيحرم على كل مسلم شراء البضائع الأمريكية والإسرائيلية من مشروبات غازية ونحوها من مطعومات وملبوسات وأجهزة وغيرها فمن فعل ذلك فقد نصر الكافرين, وأعان على أذية إخوانه المسلمين وارتكب ذنباً كبيراً وأتى إثماً عظيماً.


    والحمد لله أولاً وآخراً وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه.


    وقع على الفتوى:


    1. الشيخ/ محمد الفاضل التقلاوي: الرئيس السابق لجماعة أنصار السنة المحمدية.

    2. الشيخ/ أ. محمد علي الطريفي: رئيس لجنة الفتوى والبحوث بجامعة القرآن الكريم.

    3. الشيخ/ أ. د. محمد عثمان صالح: مدير جامعة أمدرمان الإسلامية والأمين العام لهيئة علماء السودان.

    4. الشيخ/ أ. د. أحمد علي الأزرق: نائب مدير جامعة أمدرمان الإسلامية.

    5. الشيخ/ الصادق عبد الله عبد الماجد: المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان.

    6. الشيخ/ د. إسماعيل البيلي: رئيس هيئة علماء السودان.

    7. الشيخ/ أ. د. الخضر عبد الرحيم: عميد كلية أصول الدين بجامعة أمدرمان الإسلامية.

    8. الشيخ/ أ. حسن حامد: نائب رئيس لجنة الفتوى والبحوث بجامعة القرآن الكريم.

    9. الشيخ/ د. الحبر يوسف نور الدائم: رئيس لجنة التعليم بالمجلس الوطني.

    10. الشيخ/ جلال الدين المراد: رئيس المجلس الأعلى للدعوة والحج والأوقاف.

    11. الشيخ/ كمال عثمان رزق: خطيب جامع الخرطوم الكبير.

    12. مولانا/ محمد إبراهيم محمد: نائب الأمين العام لهيئة علماء السودان – القاضي بالمحكمة العليا.

    13. الشيخ/ أ. د. عباس محجوب: مدير مركز الطالبات بجامعة القرآن الكريم.

    14. الشيخ/ الأمين الحاج محمد: محاضر بجامعة إفريقيا العالمية.

    15. أ. د. سعاد الفاتح: عضو المجلس الوطني.

    16. الشيخ/ عبد الرحيم أبو الغيث: مدير معهد القرآن الكريم بأمدرمان.

    17. الشيخ/ د. القرشي عبد الرحيم: العميد السابق لكلية الشريعة بجامعة القرآن الكريم.

    18. الشيخ/ سليمان عثمان أبو نارو: أمير جماعة الإخوان المسلمين بالسودان.

    19. الشيخ/ عبد الجليل النذير الكاروري: رئيس جمعية الإصلاح والمواساة.

    20. د. فاطمة عبد الرحمن: أستاذ مساعدبجامعة القرآن الكريم .

    21. الشيخ/ د. كمال عبيد: مدير المركز الإسلامي الإفريقي.

    22. الشيخ/ د. إسماعيل حنفي: عميد كلية الشريعة بجامعة إفريقيا العالمية.

    23. الشيخ/ حسين عشيش: خطيب مسجد الفردوس بأمدرمان.

    24. الشيخ/ محمد الأمين إسماعيل: خطيب مسجد الفتح بالصحافة.

    25. الشيخ/ د. عبد الله الزبير: أستاذ مساعد بجامعة القرآن الكريم.

    26. الشيخ/ د. مبارك رحمة: العميد السابق لكلية أصول الدين بجامعة أمدرمان الإسلامية.

    27. الشيخ/ أ. د. محمد عبد الغفار: أستاذ بجامعة الخرطوم.

    28. الشيخ/ د. سعد أحمد سعد: الأمين العام لصندوق دعم تطبيق الشريعة الإسلامية.

    29. الشيخ/ محمد حسن طنون: رئيس مجلس إدارة جمعية أنصار الخيرية.

    30. د. عمر يوسف حمزة: أستاذ مساعد بجامعة أمدرمان الإسلامية.

    31. الشيخ/ حماد الفادني: مدير إدارة العقيدة والدعوة.

    32. الشيخ/ محمد عبد الكريم: خطيب مسجد المجمع الإسلامي بالجريف غرب.

    33. الشيخ/ مساعد بشير علي: خطيب مسجد أمدوم الكبير.

    34. الشيخ/ د. علاء الدين الزاكي: أستاذ مساعد بجامعة الخرطوم.

    35. الشيخ/ د. عبد الله عبد الحي: عميد شئون الطلاب بجامعة القرآن الكريم.

    36. الشيخ/ د. عبد الحي يوسف: رئيس قسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم.

    37. الشيخ/ د. عمر عبد المعروف علي: جامعة أمدرمان الإسلامية.

    38. الشيخ/ د. العبيد معاذ: عميد كلية الشريعة بجامعة القرآن الكريم.

    39. الشيخ/ مدثر أحمد إسماعيل: خطيب مسجد الأرقم بالحاج يوسف.

    40. الشيخ/ د. يوسف الكودة: أستاذ مساعد بجامعة النيلين.

    41. الشيخ/ د. صالح التوم: أستاذ مساعد بجامعة الخرطوم,

    42. الشيخ/ العبيد عبد الوهاب: محاضر بجامعة الخرطوم.

    43. الشيخ/ إبراهيم الضرير: عضو لجنة الفتوى والبحوث بجامعة القرآن الكريم.

    44. الشيخ/ د. علي علوان: عميد كلية الشريعة بجامعة الرباط الوطني.

    45. الشيخ/ أحمد حسن محمد: رئيس قسم الإعلام بجامعة إفريقيا العالمية.

    46. الشيخ/ د. محمود سليمان جادين: أستاذ مساعد بجامعة القرآن الكريم.

    47. الشيخ/ فضل الله إبراهيم طه: محاضر بجامعة القرآن الكريم.

    48. الشيخ/ أكين ملويل: عضو هيئة علماء السودان.

    49. الشيخ/ د. عادل الطاهر: جامعة أمدرمان الإسلامية.

    50. الشيخ/ عماد بكري أبو حراز: داعية.

    51. الشيخ/ نزار محمد عثمان: مركز الكلم الطيب للدراسات.

    52. الشيخ/ د. عز الدين إبراهيم: عميد كلية الشريعة – جامعة القرآن الكريم فرع جوبا.

    53. الشيخ/ عثمان عبد الرازق: مقرر هيئة علماء السودان.

    54. الشيخ/ إبراهيم الأزرق: جامعة أمدرمان الإسلامية.

    55. الشيخ/ د. أحمد الصادق البشير: أستاذ مساعد بجامعة القرآن الكريم.

    56. الشيخ/ جمال الطاهر حسن: خطيب مسجد بانت شرق.

    57. الشيخ/ عطية محمد سعيد: عضو هيئة علماء السودان.

    58. الشيخ/ خالد رمضان: خطيب مسجد المستغفرين.

    59. الشيخ/ عمر عبد القادر: تلفزيون ولاية الخرطوم.

    60. الشيخ/ دفع الله محمد حسن: إمام وخطيب مسجد الذاكرين بالرياض.

    61. الشيخ/ يحيى عبد الله: إمام وخطيب مسجد المنشية.

    62. الشيخ/ محمد سيد حاج: إمام وخطيب مسجد الثورة الحارة 20.

    63. الشيخ/ د. إبراهيم علي محمد: جامعة أمدرمان الإسلامية.

    64. الشيخ/ بكري مكيال: خطيب مسجد مكيال باللاماب.

    65. الشيخ/ عبد الإله محمد أحمد نمر: داعية.

    66. الشيخ/ أسعد عبد الكريم: إمام وخطيب مسجد مجمع الفرقان الإسلامي بالثورة الحارة 10.

    67. الشيخ/ د. عادل على الله: جامعة أمدرمان الإسلامية.

    68. الشيخ/ تاج طلب: إمام وخطيب مسجد في بورتسودان.

    69. الشيخ/ د. عثمان علي حسن: أستاذ بكلية الشريعة – جامعة قطر.

    70. الشيخ/ علي أبا صالح: إمام وخطيب مسجد مربع واحد بالحاج يوسف

    لشبكة المشكاة الإسلامية





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  5. #5
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,979
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي








    فضيلة الشيخ / عبد الله بن عبدالرحمن الجبرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :


    س1 : لايخفـى عليكـم مايتعـرض لـه اخـواننـا الفلسطينييـن في الارض المقدسـة مـن قتـل واضـطـهاد مـن قبـل العــدو الصـهيـونـي ولا شـك ان اليهـود لـم يمتلكـوا ما امتلكـوا من سـلاح وعـدة الا بمؤازرة مـن الدول الكبرى وعلى راسها امريكـا والمسلم حينمـا يرى مايتعـرض لـه اخواننـا لا يجـد سبيلا لنصـرة اخوانـه وخذلان اعدائـه الابالدعاء للمسلمين بالنصر والتمكين وعلى الاعـداء بالذلـه والهزيمه ويرى بعض الغيورين انه ينبغي لنصـرة المسلميـن ان نقاطـع منتجات اسرائيل وامريكـا فهـل يؤجـر المسلم اذا قاطع تلك المنتجات بنية العـداء للكافرين واضعاف اقتصادهـم ؟

    وماهـو تـوجيهكـم حفظكـم الله


    الجواب : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته 000 وبعد :


    يجب على المسلمين عموما التعاون على البر والتقوى ومساعدة المسلمين في كل مكـان بما يكفل لهم ظهورهم وتمكنهـم فـي البلاد واظهارهـم شعائـر الدين وعملهـم بتعاليـم الاسلام وتطبيقـة للاحكـام الدينيـة واقامـة الحدود والعمـل بتعاليـم الديـن وبمـا يكـون سببا في نصـرهـم على القـوم الكافرين من اليهـود والنصارى فيبـذل جهده في جهاد أعداء الله بكل مايستطيعة

    فقد ورد في الحديث : جاهدوا المشركين باموالكـم وانفسكمـم والسنتكــم" فيجب على المسلمين مساعـدة المجاهـدين بكل مايستطيعـونه وبذل كل الامكانات التي يكون فيها تقويه للاسلام والمسلمين كمـا يجب عليهـم جهـاد الكفـار بما يستطيعـونه من القدرة وعليهم ايضا ان يفعلوا كل مافيه اضعلف للكفـار اعــداء الديـن, فـلا يستعملونهـم كعمـال للاجــرة كتابـا او حسابـا او مهندسين وا خدامــا بـاي نـوع مـن الخدمة التي فيها اقرار لهم وتمكين لهم بحيث يكتسحون اموال المؤمنين ويعادون بها المسلمون وهكــذا ايضـا على المسلمـين ان يقـاطعـوا جميـع الكفـار بتـرك التعـامل معهـم وبتـرك شـراء منتجاتهـم سـواء كـانت نـافعــة كالسيارات والملابس وغيرهـا او ضـارا كالدخـان بنيـة العـداء للكفار واضعاف قوتهم وترك ترويج بضائعهـم ففي ذلك اضعاف لاقتصادهم مما يكون سببا في ذلهم واهانتهم , والله اعلم

    قاله واملاه
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    27/7/1421هـ




    التعديل الأخير تم بواسطة حفيدة الحميراء ; 01-15-2009 الساعة 01:15 AM

    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  6. #6
    عضو
    الحالة : الشهيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3063
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 192
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    نعم لفلسطين ولكل من ينصر فلسطين
    ولكن ماذا عن الدول العربية التي اعترفت بالصهيونية وفتحت لها سفارات اليس الاجدر ان تنتفض الشعوب ضد هؤلاء الحكام الذين سمحوا لليهود بتدنيس ارض العرب





    «« توقيع الشهيد »»

  7. #7
    عضو
    الصورة الرمزية فلسطيني
    الحالة : فلسطيني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3893
    تاريخ التسجيل : Jan 2009
    المشاركات : 58
    المذهب : سني
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيكي اختي حفيدة الحميراء على موضوعك في غاية الاهميه

    المقاطعة كمان للذين سبو الرسول عليه الصلاة والسلام وحرقو القران الكريم

    هدول ما الهم اقامة في بلادنا الاسلامية والعربيه

    اخوك فلسطيني





    «« توقيع فلسطيني »»

  8. #8
    عضو
    الحالة : مدافع اسلام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4584
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 3
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    قوائم مقاطعة المنتجات الأمريكية والصهيونية
    -------------------------------------------------------------------
    المنتج الأمريكى
    -------------------
    مطاعم ماك بيرجر – ماك دونالدز – بيرجر كنج – كنتاكى – بيتزا هت – شيليز – تكا – آربيز – هارديز – كانتيز – جاك أند بوكس – تكساس – وينديز – بوباى – أميركان كورنر – فودراكرز - بيتزا ليتل سيزر - ايه اند دبليو - ومبى - دومينوز بيتزا - ستيرز - كوكوز - فرايديز --محلات الأيس كريم (باسكن روبنز) .
    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    --------------

    مطاعم الطازج – البيك – ماريز – هرفى – ابو شقرة - بيتزا بلس- حلو الصمدى - قويدر- مؤمن - بيتزا كنج - الحاتى - والمطاعم الشامية والسورية واللبنانية
    أيس كريم موفنبيك (سويسرا) – لاجلاسيه (فرنسا) – أيس كريم السعودية (المطرود) – البوظة اللبنانية
    -------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    أطعمـــــــة

    المنتج الأمريكى
    -------------------------
    شركة تيستى فودز لإنتاج البسكويت (سامبا – كاراتيه – شيتوس – فن – لايز ).

    شركة مارس لانتاج الشيكولاتة (مارس – تويكس – باونتى – سنيكرز – إم أند إم ).

    شركة جلاجسى – كيت كات – كادبورى.

    منتجات شركة توستال استاندل للحلويات Toaster Stnadel.

    منتجات شركة فريشيتا للحلويات Freschetta.
    شركة بيبسى كولا وتنتج (بيبسى وسفن أب وميراندا ويتم .

    شركة هوستس (توينز – هوهوز – كاب كيك) .

    شركة فيريكو------------------- لإنتاج عيدان البطاطا والفشار .

    شركة كوكاكولا-------------- وتنتج (كوكاكولا وسبرايت وفانتا) .

    شركة برنجلز لإنتاج شرائح البطاطا.
    -----------------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    ----------------------
    شرائح البطاطا من شركة تسالى وشيبسى صحار (عمان) - كريسبى(سدافكو) – سناك (اليابان) .

    العصائر الطبيعية مثل المراعى – قها – ميلكو – لاكنور

    المشروبات المستخلصة من الفواكه مثل الواحة – الربيع – سان توب .
    شركة غندور السعودية (سويتكس- ريكو- يك ون – صحارى –يمامة –هاواى –توم بى –توفى كرانشى )

    شركة أولكر (تركيا) .

    شركة تيفانى – سيفيل (الإمارات) .

    شركة صافولا (السعودية) وتنتج سترايكر

    شركة ديما (السعودية) وتنتج وايكيلى.

    شركة تيفانى وشركة سيفيل (الإمارات) وتنتج آر بار – بريز – مارك أب –كوانتا – سبراك.

    شركة أولكر التركية .

    شيكولاتة بون بون (الأرجنتين).

    شيكولاتة ستورك (ألمانيا).
    --------------------------------------------------------------------------------------------
    ملابــــس وأحذية
    --------------------------
    المنتج الأمريكى
    ------------------------
    ملبوسات دكنى DKNY - ناين ويست Nine West - ترياف Triafe .
    ملبوسات بن جرى Ben-Jerry - جينز ليفز Levis - وجس Guess - ليزكليبرون للبنطلونات الجينز.

    ملبوسات كروكر - باجير (شركات يهودية) .

    ملبوسات وأقمشة جولدن تكس وبيير كاردان .

    منتجات شركة بورسعيد لللملابس الجاهزة.

    منتجات شركة مارك أند سبنسر اليهودية.


    محلات جى سى بينى لانتاج الملابس.
    محلات مذركير لملابس الأطفال.
    محلات ماركس أند سبنسر للملابس بأنواعها.

    مجموعة منتجات شتراوس ، منتجات تلما.
    متاجر : سماء ، بنيتون ، إيفانز ، ريفزلاند ، Mexx ، Next - دبانهمز .
    ---------------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    -------------------
    الملابس الإيطالية مثل شركة (زارا) والإسبانية والتركية والمصرية والسورية - وملابس مونتير وفريندز
    ----------------------------------------------------------------------------------
    الملابس الرياضية اليابانية والماليزية والإندونيسية والأوروبية (ريبوك)- اكتيف-اميجو- كوتشى- ايطاليانا - لوتو .


    الأحذية الإيطالية والمحلية وأحذية ماركة كلاركس



    --------------------------------------------------------------------------------------------------------
    منظفــــــات
    --------------------

    المنتج الأمريكى
    ------------------------
    الشامبو :
    -----------
    هيد أند شولدرز – بيرت بلاس – بانتين - صان سيلك

    جونسون أند جونسون .

    منظفات منزلية:

    المنظف المنزلى فلاش – شاوت – ومعطر الجو جليد .

    المبيدات الحشرية من شركة جونسون ريد .
    معجون أسنان :

    سيجنال تو – كولجيت – كلوس أب - كرست .
    صابون ومسحوق للغسالات :

    تايد – إيريال – تشير – فيرى - داونى– لوكس –كامى – زيست – بالموليف
    ----------------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    ----------------
    شامبو نونو للكبار والأطفال ( مصنع البترجى السعودية).

    سيلفكرين – ويلا (ألمانى) .

    تانشو (يابانى).

    بيبى جيرل – بيبى بوى (إنجلترا)

    صافكولاش (السعودية) – داك .

    بف باف – بايجون (ألمانى).


    سنسوداين – أى بى سى دينت – ميسنان- أكوا فريش
    مسحوق للغسالات : بيرسيل(ألمانى) – داك (عمان) – تاج – أومو .

    صابون يدوى : دوف – فا – إيفا .

    صابون غسيل الأوانى : الإقتصادى 101- سوفت – تى توب - هاى كلين - بيريل - جنرال
    ----------------------------------------------------------------------------------------------------
    بنـــــــــــوك
    ----------------------
    المنتج الأمريكى
    -----------------------
    البنك السعودى الأمريكى.

    البنك السعودى البريطانى.

    بنك أمريكا الدولى.

    بنك أميريكان اكسبريس.

    بنك أوف أمريكا.

    بنك أوف نيويورك.

    البنك المصرى الأمريكى
    ----------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    ------------------
    الشركات المصرفية الإسلامية مثل الراجحى وبيت التمويل الكويتى.

    مصرف فيصل الإسلامى.

    بنك دبى الإسلامى.

    --------------------------------------------------------------------------------------------------------
    أجهزة كهربية
    -----------------------
    المنتج الأمريكى
    ------------------------
    أجهزة كهربية : جميع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية المنتجة من شركات جنرال إليكتريك – كارير – جبسون – ميراكو – كليفينوتر – يونيون إير – فيلكو – ترين – وايت ويستنجهاوس – ألاسكا – ماجيك – شيف – أوروا - باور - أدميرال - هارمونى - دانكن .


    هواتف نقالة: موتورولا - ألكاتل (فرنسى يهودى).


    شركات الإنترنيت : أحمد بهجت تتعامل مع إسرائيل ومنتجاتها (جولدى ودايو وجولد ستار ) وكذلك إنترنيت إيجيبت ( الذى صمم موقع السفارة الإسرائيلية).


    ------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    -------------------
    منتجات الشركات اليابانية والكورية والأروربية : ميتسوبيشى – ناشيونال – إل جى – سامسونج – توشيبا – سانيو – فال – مولينكس - كولدير - يورو إير - كريازى - زانوسى - سونى - باناسونيك . وهناك مكيفات محلية الصنع مثل الزامل وفالكون .

    هواتف نوكيا - أريكسون - سامسونج .


    شركات لينك إيجبت - وذا واى أوت .


    ---------------------------------------------------------------------------------------------------------
    سيـــــارات
    ------------------
    المنتج الأمريكى
    ---------------------
    فورد – شيفروليه – بونتياك - ليومنا .

    جى إم سى – كاديلاك – دودج .

    كرايسلر – بروش. - هارمر - بويك
    ------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    ------------------
    السيارات اليابانية : تويوتا – هوندا – مازدا – سوزوكى – ميتسوبيشى .

    السيارات الكورية: هيونداى – كيا – دايو.

    السيارات الأوروبية: أوبل – فولفو- بيجو- بى إم دبليو- روزرايز- رينو .
    -----------------------------------------------------------------------------------------
    مستحضرات التجميل
    --------------------------
    المنتج الأمريكى
    ------------------------
    شركة أندلوبست فورميلان لمستحضرات العناية بالبشرة.

    شركة ايست ان سمبل لانتاج صبغات الشعر.

    شركة إيفون الفرنسية اليهودية.

    شركة فيكتورياس سيكرت - شركة جرنجز - شركة نيكتار - شركة ريفلون - شركة جواردانا.

    شركة لاندر Lander - شركة ريفلون Revlone شركة باركولين Barcolene - شركة أرتماتك Artmatic .

    منتجات يولاى وفكس من شركة بروكتر وقامبل.

    كريم بالمرز للشعر (أمريكى الصنع) PALMER'S .

    عطور:

    ( CK , Herrira , Sport Polo , Tea Rose , 2&2 Dunhill , Safari ،HUGO )
    ------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    ----------------
    شركة سريشن – شركة ليفر(المانيا) – التى تنتج فازلين- شركة سوشيدو (اليابان) – شركة نيبو – فيس أرت (تايوان) – نيفيا - لورد أند بارى - أوريفليم - ليدى - أماندا - تاييه - بورجوا - لوريال - ياردى لى.
    ---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------كمبيوتــــــر
    ---------------------
    المنتج الأمريكى
    ----------------------
    سونى – إل جى – سامسونج – توشيبا – ليو – إيسر.


    --------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج الأمريكى
    -------------------
    جهزة الكمبيوتر: أى بى إم – اتش بى – كومباك – ويسترن ديجيتال – ديل - الطاووس ماك -Pacioli .

    سوفت وير : ميكروسوفت وأوركل.

    الطابعات وآلات التصوير : اتش بى – زيروكس.
    ----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    مستشفيات وفنادق
    --------------------------
    المنتج الأمريكى
    --------------------------
    المستشفى الأمريكى - مستشفى ويكر .

    فنادق شيراتون - إنتركونتنتال - ماريت - هيلتون.
    شركة بدجت لتأجير السيارات .
    ---------------------------------------------------------------------------------------------------
    المنتج البديل
    ---------------------
    جميع المستشفيات الخاصة والحكومية فى كافة أنحاء الدول العربية والتى تزخر بالأطباء الأكفاء من كافة الجنسيات والتخ





    «« توقيع مدافع اسلام »»

  9. #9
    عضو
    الصورة الرمزية أبومحمد
    الحالة : أبومحمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4707
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    المشاركات : 58
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيكي أختاه





    «« توقيع أبومحمد »»


  10. #10
    عضو
    الحالة : بدرالدين محمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6449
    تاريخ التسجيل : Mar 2010
    المشاركات : 37
    المذهب : سني
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    بارك الله فيكم





    «« توقيع بدرالدين محمد »»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حملة مقاطعة الاقباط ثأرا لسب رسول الله صلى الله عليه وسلم
    بواسطة al3wasem في المنتدى بوابة الرد على النصارى ومعتقدهم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-09-2015, 12:21 PM
  2. ارجوا تفعيل مقاطعة الدينمارك نصرة لحبيبنا المصطفى
    بواسطة بن كليلة العامري في المنتدى قسم للأسئلة والاستفسارات الأعضاء
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-10-2009, 07:41 AM
  3. تساؤلات على ضفاف الإبادة الإسرائيلية للفلسطينيين في غزة
    بواسطة أحمدن في المنتدى حملة لنصرة فلسطين الحبيبة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-13-2009, 01:44 PM
  4. عاجل: بوسترات حملة مقاطعة البضائع الايرانية "صور بضائع"
    بواسطة عبد القهار القيسي في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 06-16-2009, 07:21 PM
  5. ياسر حبيب الرافضي يقول يجب مقاطعة الكيان السعودي الغاصب !
    بواسطة التوحيد أولا في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-02-2009, 10:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية

فتاوى العلماء مقاطعة البضائع الإسرائيلية والأمريكية