ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة

آخـــر الــمــواضــيــع

مواقع شقيقة
موقع عدة طالب العلم منتديات الدفاع عن السنة مهتدون(لماذا تركنا التشيع) منتديات قناة وصال
بث قناة وصال الفضائية شبكة ومنتديات المنهج موقع القادسية موقع فيصل نور
موقع كسر الصنم منتديات النُصرة الإسلامية منتديات ملتقى السنة منتدى مسلم أون لاين
منتديات الدفاع عن الصحابة منتديات العمامة جامعة المدينة العالمية منتديات شقائق النعمان
منتدى الصحب والآل منتدى شواطئ التائبين منتديات شمس الاسلام أحباب الله
موقع النور منتديات روضة القرآن شبكة رحماء الإسلامية شبكة ربيع الفردوس
شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوب شبكة الدفاع عن الصحابة على يوتيوبشبكة الدفاع عن الصحابة على فيس بوك   شبكة الدفاع عن الصحابة على تويتر

ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة

  1. #1
    عضو
    الحالة : الأشتر النخعي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4045
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    المشاركات : 108
    المذهب : إمامي
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة


    بسم الله الرحمن الرحيم


    مما يؤسف له أن الشيعة من القديم ابتلوا بقوم يكذبون عليهم ولكن الكذب على الشيعة كان ينطلي على أجل الناس لعدم تيسر كتب الشيعة بأيديهم بعد الحصار الشديد على كتب الشيعة حيث قل ما تجد كتاب شيعياً في المكتبات العامة السنية على رغم من كثرة كتب الشيعة في شتى المجالات على عكس الشيعة حيث لم تخلوا مكتباتهم الخاصة البيتية فضلاً عن المكتبات العامة من ما يتيسر من كتب السنة وفي كل المواضيع العقائدية وغيرها .


    اما اليوم فالكذبة سرعان ما ينكشف بعد توفر كتب الشيعة في الإنترنت و السيديات


    فلا يحتاج الباحث إلا إلى متابعة بسيطة ليعرف الحقيقة لكن مع هذا و اخواننا مع الأسف يكذبون على الشيعة وكأنهم لا يهمهم أنكشاف كذبهم ولعل حسابهم ان اكثر القراء لا يتابعون ولا يرجعون للمصادر الشيعية ولا يهمهم أن تنكشف الكذبة لقلة من الناس مادامت تنطلي على أكثر الناس


    و من هذا القبيل زميلنا فرقان حيث أقتطع جزء كبيراً من الرواية لتضيع الحقيقة


    على القارئ وصرف نظره عن مرمى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم ) من احضار ابي بكر و عمر و طلحة في قضية لا علاقة لهم فيها و لنذكر تتمت الروية من كتاب علل الشرائع ثم نعلق عليها لتوضيح مرمى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) من وراء ذلك فبعد أن قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة مني و أنا منها فمن آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذا الله ومن آذاها بعد موتي كان وهذه الرواية كاملة


    أتى رجل أبا عبدالله " ع " فقال له: يرحمك الله هل تشيع الجنازة بنار ويمشي معها بمجمرة أو قنديل أوغير ذلك مما يضاء به؟ قال فتغير لون أبى عبدالله " ع " من ذلك واستوى جالسا ثم قال: انه جاء شقي من الاشقياء إلى فاطمة بنت رسول الله (ص) فقال لها: أما علمت ان عليا قد خطب بنت أبى جعل فقالت: حقاما تقول؟ فقال: حقا ما أقول ثلاث مرات فدخلها من الغيرة مالاتملك نفسها وذلك ان الله تبارك وتعالى كتب على النساء غيرة وكتب على الرجال جهادا وجعل للمحتسبة الصابرة منهن من الاجر ماجعل للمرابط المهاجر في سبيل الله، قال: فاشتد غم فاطمة من ذلك وبقيت متفكرة هى حتى أمست وجاء الليل حملت الحسن على عاتقها الايمن والحسين على عاتقها الايسرو أخذت بيد أم كلثوم اليسرى بيدها اليمنى ثم تحولت إلى حجرة أبيها فجاء علي فدخل حجرته فلم ير فاطمة فاشتد لذلك غمه وعظم عليه ولم يعلم القصة ماهي فاستحى ان يدعوها من منزل أبيها فخرج إلى المسجد يصلي فيه ماشاء الله ثم جمع شيئا من كثيب المسجد واتكى عليه، فلما رأى النبي صلى الله عليه وآله ما بفاطمة من الحزن أفاض عليها من الماء ثم لبس ثوبه ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد وكلما صلى ركعتين دعاالله ان يذهب مابفاطمة من الحزن


    نها لا


    يهنيها النوم وليس لها قرار قال لها قومي يا بنية فقامت فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحملت فاطمة الحسين واخذت بيد أم كلثوم فانتهى إلى علي " ع " وهو نايم فوضع النبي صلى الله عليه وآله رجله على رجل علي فغمزه وقال قم يا أبا تراب فكم ساكن ازعجته ادع لي أبا بكر مند اره وعمرمن مجلسه وطلحة فخرج علي فاستخرجهما من منزلهما واجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله ياعلي أما علمت ان فاطمة بضعة منى وانا منها فمن آذاها فقد آذانى من آذانى فقد آذى الله ومن آذاها بعدموتى كان كمن آذاهافي حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتى، قال: فقال علي بلى يارسول الله، قال فمادعاك إلى ماصنعت؟ فقال علي والذي بعثك بالحق نبيا ماكان منى مما بلعها شئ ولا حدثت بها نفسي، فقال النبي صدقت وصدقت ففرحت فاطمة عليها السلام بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها، فقال أحدهما لصاحبه انه لعجب لحينه مادعاه إلى مادعانا هذه الساعة قال: ثم أخذ النبي صلى الله عليه وآله بيدعلي فشبك أصابعه باصابعه فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحمل الحسين علي وحملت فاطمة أمن كلثوم وادخلهم النبي بيتهم ووضع عليهم قطيفة واستودعهم الله ثم خرج وصلى بقية الليل فلما مرضت فاطمة مرضها الذى ماتت فيه اتياها عايدين واستاذنا عليها فابت ان تأذن لهما فلما رأى ذلك أبوبكر أعطى الله عهدا أن لايظله سقف بيت حتى يدخل على فاطمة ويتراضاها فبات ليلة في البقيع ما يظله شئ ثم ان عمرأتى عليا " ع " فقال له ان أبابكر شيخ رقيق القلب وقد كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله في الغار فله صحبة وقد اتيناها غيرهذه المرة مرارا نريد الاذن عليها وهي تأبى ان تأذن لنا حتى ندخل عليها فنتراضى فإن رأيت ان تستأذن لنا عليها فافعل، قال: نعم فدخل علي على فاطمة عليها السلام فقال يابنت رسول الله صلى الله عليه وآله قد كان من هذين الرجلين


    ما قد رأيت وقد تردد مرارا كثيرة ورددتهما ولم تأذنى لهما وقد سألاني أن استأذن لهما عليك؟ فقالت والله لا آذن لهما ولا اكلمهما كلمة من رأسي حتى ألقى أبى فاشكوهما اليه بماصنعاه وارتكباه مني


    أقول بعد أن عرفنا الرواية ننبه إلى أمور


    الأول : أن قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من آذاها فقد ومن أغضبها الخ . إنما يقصد النهي عن إن يتسبب أحد في إيذانها بعمل شيء يغضبها ومن تتمة الرواية يظهر ان علياً ( عليه السلام ) لم يفعل شيئاً يوجب غضبها إنما الذي تسبب في غضبها فعل الواشي الكاذب وعلي برئ منه ولا معنى لان يغضب الله على علي لانه وشي عليه كذباً فلا يقصد هذا من قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من آذاها فقد ... )) قطعاً


    الثاني : الملحوظ تلطف النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في الحديث مع علي حيث أنه على الرغم من حالة فاطمة ( عليها السلام ) التي لم يقر معها قرار لم ينسب غضب فاطمة ( عليها السلام ) إلى علي ( عليه السلام ) فلم يقل له


    مثلاً لمّ تغضب فاطمة ان فاطمة بضعة ... بل طرحه بشكل السؤال قال أما علمت ان فاطمة ... )) مما يوحي أنه كان مبرءً لعلي من الأول .


    الثالث أن قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) اما علمت يدل على أنه قال ذلك من قبل أو علمه لعلي لانه باب مدينة علمه


    الرابع من الحكمة في مثل هذه الحال أن يسأل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم )


    وهم أسرة واحدة عن ذلك قبل ان يبعث وراء آخرين من خارج البيت الواحد فان لم تحل يتوسل عند ذلك بالآخرين فما هو الوجه في إرساله وراء أبي وعمر وطلحة في ذلك الوقت المتأخر من اليل كما يظهر من الرواية . وهم لا علاقة لهم بالموضوع أصلاً أذ لو كان قد دعا أحداً من أقاربأبي جهل لا مكن ان يتصور له وجه مما يوحي أنه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أراد إيضاح ما قاله في حق فاكمة لهما


    الخامس تأكيد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) على انه آذاها بعد موته كمن آذاها قبل موته ومن آذاها في حياته كمن آذاها بعد موته ))


    مع ان صدر الرواية كاف في إثبات حرمة آذاها قبل وبعده


    مما يوحي ان رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يرمي إلى إقامة الحجة عليهما بالخصوص من باب إياك أعني وسمعي يا جارة فكان ( صلى الله عليه واله وسلم )


    استشف من وراء الغيب ما يصدر فيها بحق فاطمة فأراد تأكيد الحجة عليهما فخصهما بذلك خصوصاً وان الرواية يذكر ان الزهراء (ع ) ذكرتهما بهذا المجلس


    ولعل إحضار طلحة ليكون شاهد على ذلك لئلا ترد شهادة علي والحسنين بحجة انه يجر النار على قرصه وصغر الحسنين كما فعلوا ذلك في أمر فدك


    ولعله لهذا نرى ان ابا بكر قامت قيامته حتى أعطى الله عهداً ان لا يظله سقف بيت حتى يدخل على فاطمة ويترضاها


    وبالجملة : كأن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) استغل الفرصة ليقيم الحجة الدامغة عليهما ولا يترك مجالاً للتأويل والاعتذار فانه إذا كان غضب فاطمة لامر جائر شرعاً وهو تزوج علي من بنت أبي جهل يكون سبباً لغضب الرسول ثم الله تعالى فماظنك بغضبها على فدك وغيرها


    أقول وهذا النحو من التعليم وإقامة الحجة ليس ببدع من النبي ( النبي صلى الله عليه وآله وسلم )


    بل جرى عليه الباري عز وجل في قصة غراب أبني آدم وقصة الملائكة الذين تسوروا على داود المحراب وقصة الحسنين مع ذلك الشيخ ليوضحا له كيفية الوضوء وغيرها فراجع وتأمل





    «« توقيع الأشتر النخعي »»

  2. #2
    :: انتقل الى رحمة الله ::
    الحالة : ابـو محمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3755
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    المشاركات : 1,739
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الحقيقة مشاهدة المشاركة
    وبالجملة : كأن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) استغل الفرصة ليقيم الحجة الدامغة عليهما ولا يترك مجالاً للتأويل والاعتذار فانه إذا كان غضب فاطمة لامر جائر شرعاً وهو تزوج علي من بنت أبي جهل يكون سبباً لغضب الرسول ثم الله تعالى فماظنك بغضبها على فدك وغيرها











    ومن قال انه ابوبكر اغتصب فدكا ؟؟بل ما فعله الصديق امر شرعي


    يروي ابن الميثم البحراني الشيعي في شرح نهج البلاغة :
    " إن أبا بكر قال لها : إن لك مالأبيك ، كان رسول الله صلى الله عليه وآله يأخذ من فدك قوتكم ، ويقسم الباقي ويحملمنه في سبيل الله ، ولك على الله أن أصنع بها كما كان يصنع ،فرضيت بذلك وأخذت العهد عليه به. " شرح نهج البلاغة لابنميثم البحراني ج5 ص 107 ط طهران.

    يستشهد به الخميني في كتابه الحكومة الإسلامية على جواز ولاية الفقيه فيقول تحت عنوان (صحيحة القداح ) : ( روى علي بن إبراهيم عن أبيه عن حماد بن عيسى عن القداح ( عبد الله بن ميمون ) عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : (من سلك طريقاً يطلب فيه علماً ، سلك الله به طريقاً إلى الجنة … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ، ولكن ورّثوا العلم ، فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر) ويعلق على الحديث بقوله ( رجال الحديث كلهم ثقات ، حتى أنّ والد علي بن إبراهيم ( إبراهيم بن هاشم ) من كبار الثقات ( المعتمدين في نقل الحديث ) فضلاً عن كونه ثقة )

    روى الكليني في الكافي عن أبي عبد الله عليه السلام قوله: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ( … وإنّ العلماء ورثة الأنبياء ، إنّ الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهماً ولكن ورّثوا العلم فمن أخذ منه أخذ بحظ وافر ) قال عنه المجلسي في مرآة العقول 1/111 ( الحديث الأول ( أي الذي بين يدينا ) له سندان الأول مجهول والثاني موثق




    التعديل الأخير تم بواسطة ابـو محمد ; 05-20-2009 الساعة 07:01 PM

    «« توقيع ابـو محمد »»

  3. #3
    عضو
    الحالة : عبدالقادر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4176
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 474
    المذهب : سني
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث عن الحقيقة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    مما يؤسف له أن الشيعة من القديم ابتلوا بقوم يكذبون عليهم ولكن الكذب على الشيعة كان ينطلي على أجل الناس لعدم تيسر كتب الشيعة بأيديهم بعد الحصار الشديد على كتب الشيعة حيث قل ما تجد كتاب شيعياً في المكتبات العامة السنية على رغم من كثرة كتب الشيعة في شتى المجالات على عكس الشيعة حيث لم تخلوا مكتباتهم الخاصة البيتية فضلاً عن المكتبات العامة من ما يتيسر من كتب السنة وفي كل المواضيع العقائدية وغيرها .


    اما اليوم فالكذبة سرعان ما ينكشف بعد توفر كتب الشيعة في الإنترنت و السيديات


    فلا يحتاج الباحث إلا إلى متابعة بسيطة ليعرف الحقيقة لكن مع هذا و اخواننا مع الأسف يكذبون على الشيعة وكأنهم لا يهمهم أنكشاف كذبهم ولعل حسابهم ان اكثر القراء لا يتابعون ولا يرجعون للمصادر الشيعية ولا يهمهم أن تنكشف الكذبة لقلة من الناس مادامت تنطلي على أكثر الناس


    و من هذا القبيل زميلنا فرقان حيث أقتطع جزء كبيراً من الرواية لتضيع الحقيقة


    على القارئ وصرف نظره عن مرمى رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم ) من احضار ابي بكر و عمر و طلحة في قضية لا علاقة لهم فيها و لنذكر تتمت الروية من كتاب علل الشرائع ثم نعلق عليها لتوضيح مرمى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) من وراء ذلك فبعد أن قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة مني و أنا منها فمن آذاها فقد آذاني ومن آذاني فقد آذا الله ومن آذاها بعد موتي كان وهذه الرواية كاملة


    أتى رجل أبا عبدالله " ع " فقال له: يرحمك الله هل تشيع الجنازة بنار ويمشي معها بمجمرة أو قنديل أوغير ذلك مما يضاء به؟ قال فتغير لون أبى عبدالله " ع " من ذلك واستوى جالسا ثم قال: انه جاء شقي من الاشقياء إلى فاطمة بنت رسول الله (ص) فقال لها: أما علمت ان عليا قد خطب بنت أبى جعل فقالت: حقاما تقول؟ فقال: حقا ما أقول ثلاث مرات فدخلها من الغيرة مالاتملك نفسها وذلك ان الله تبارك وتعالى كتب على النساء غيرة وكتب على الرجال جهادا وجعل للمحتسبة الصابرة منهن من الاجر ماجعل للمرابط المهاجر في سبيل الله، قال: فاشتد غم فاطمة من ذلك وبقيت متفكرة هى حتى أمست وجاء الليل حملت الحسن على عاتقها الايمن والحسين على عاتقها الايسرو أخذت بيد أم كلثوم اليسرى بيدها اليمنى ثم تحولت إلى حجرة أبيها فجاء علي فدخل حجرته فلم ير فاطمة فاشتد لذلك غمه وعظم عليه ولم يعلم القصة ماهي فاستحى ان يدعوها من منزل أبيها فخرج إلى المسجد يصلي فيه ماشاء الله ثم جمع شيئا من كثيب المسجد واتكى عليه، فلما رأى النبي صلى الله عليه وآله ما بفاطمة من الحزن أفاض عليها من الماء ثم لبس ثوبه ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد وكلما صلى ركعتين دعاالله ان يذهب مابفاطمة من الحزن


    نها لا


    يهنيها النوم وليس لها قرار قال لها قومي يا بنية فقامت فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحملت فاطمة الحسين واخذت بيد أم كلثوم فانتهى إلى علي " ع " وهو نايم فوضع النبي صلى الله عليه وآله رجله على رجل علي فغمزه وقال قم يا أبا تراب فكم ساكن ازعجته ادع لي أبا بكر مند اره وعمرمن مجلسه وطلحة فخرج علي فاستخرجهما من منزلهما واجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله ياعلي أما علمت ان فاطمة بضعة منى وانا منها فمن آذاها فقد آذانى من آذانى فقد آذى الله ومن آذاها بعدموتى كان كمن آذاهافي حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتى، قال: فقال علي بلى يارسول الله، قال فمادعاك إلى ماصنعت؟ فقال علي والذي بعثك بالحق نبيا ماكان منى مما بلعها شئ ولا حدثت بها نفسي، فقال النبي صدقت وصدقت ففرحت فاطمة عليها السلام بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها، فقال أحدهما لصاحبه انه لعجب لحينه مادعاه إلى مادعانا هذه الساعة قال: ثم أخذ النبي صلى الله عليه وآله بيدعلي فشبك أصابعه باصابعه فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحمل الحسين علي وحملت فاطمة أمن كلثوم وادخلهم النبي بيتهم ووضع عليهم قطيفة واستودعهم الله ثم خرج وصلى بقية الليل فلما مرضت فاطمة مرضها الذى ماتت فيه اتياها عايدين واستاذنا عليها فابت ان تأذن لهما فلما رأى ذلك أبوبكر أعطى الله عهدا أن لايظله سقف بيت حتى يدخل على فاطمة ويتراضاها فبات ليلة في البقيع ما يظله شئ ثم ان عمرأتى عليا " ع " فقال له ان أبابكر شيخ رقيق القلب وقد كان مع رسول الله صلى الله عليه وآله في الغار فله صحبة وقد اتيناها غيرهذه المرة مرارا نريد الاذن عليها وهي تأبى ان تأذن لنا حتى ندخل عليها فنتراضى فإن رأيت ان تستأذن لنا عليها فافعل، قال: نعم فدخل علي على فاطمة عليها السلام فقال يابنت رسول الله صلى الله عليه وآله قد كان من هذين الرجلين


    ما قد رأيت وقد تردد مرارا كثيرة ورددتهما ولم تأذنى لهما وقد سألاني أن استأذن لهما عليك؟ فقالت والله لا آذن لهما ولا اكلمهما كلمة من رأسي حتى ألقى أبى فاشكوهما اليه بماصنعاه وارتكباه مني


    أقول بعد أن عرفنا الرواية ننبه إلى أمور


    الأول : أن قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من آذاها فقد ومن أغضبها الخ . إنما يقصد النهي عن إن يتسبب أحد في إيذانها بعمل شيء يغضبها ومن تتمة الرواية يظهر ان علياً ( عليه السلام ) لم يفعل شيئاً يوجب غضبها إنما الذي تسبب في غضبها فعل الواشي الكاذب وعلي برئ منه ولا معنى لان يغضب الله على علي لانه وشي عليه كذباً فلا يقصد هذا من قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) من آذاها فقد ... )) قطعاً


    الثاني : الملحوظ تلطف النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في الحديث مع علي حيث أنه على الرغم من حالة فاطمة ( عليها السلام ) التي لم يقر معها قرار لم ينسب غضب فاطمة ( عليها السلام ) إلى علي ( عليه السلام ) فلم يقل له


    مثلاً لمّ تغضب فاطمة ان فاطمة بضعة ... بل طرحه بشكل السؤال قال أما علمت ان فاطمة ... )) مما يوحي أنه كان مبرءً لعلي من الأول .


    الثالث أن قول رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) اما علمت يدل على أنه قال ذلك من قبل أو علمه لعلي لانه باب مدينة علمه


    الرابع من الحكمة في مثل هذه الحال أن يسأل النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم )


    وهم أسرة واحدة عن ذلك قبل ان يبعث وراء آخرين من خارج البيت الواحد فان لم تحل يتوسل عند ذلك بالآخرين فما هو الوجه في إرساله وراء أبي وعمر وطلحة في ذلك الوقت المتأخر من اليل كما يظهر من الرواية . وهم لا علاقة لهم بالموضوع أصلاً أذ لو كان قد دعا أحداً من أقاربأبي جهل لا مكن ان يتصور له وجه مما يوحي أنه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أراد إيضاح ما قاله في حق فاكمة لهما


    الخامس تأكيد النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) على انه آذاها بعد موته كمن آذاها قبل موته ومن آذاها في حياته كمن آذاها بعد موته ))


    مع ان صدر الرواية كاف في إثبات حرمة آذاها قبل وبعده


    مما يوحي ان رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يرمي إلى إقامة الحجة عليهما بالخصوص من باب إياك أعني وسمعي يا جارة فكان ( صلى الله عليه واله وسلم )


    استشف من وراء الغيب ما يصدر فيها بحق فاطمة فأراد تأكيد الحجة عليهما فخصهما بذلك خصوصاً وان الرواية يذكر ان الزهراء (ع ) ذكرتهما بهذا المجلس


    ولعل إحضار طلحة ليكون شاهد على ذلك لئلا ترد شهادة علي والحسنين بحجة انه يجر النار على قرصه وصغر الحسنين كما فعلوا ذلك في أمر فدك


    ولعله لهذا نرى ان ابا بكر قامت قيامته حتى أعطى الله عهداً ان لا يظله سقف بيت حتى يدخل على فاطمة ويترضاها


    وبالجملة : كأن رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) استغل الفرصة ليقيم الحجة الدامغة عليهما ولا يترك مجالاً للتأويل والاعتذار فانه إذا كان غضب فاطمة لامر جائر شرعاً وهو تزوج علي من بنت أبي جهل يكون سبباً لغضب الرسول ثم الله تعالى فماظنك بغضبها على فدك وغيرها


    أقول وهذا النحو من التعليم وإقامة الحجة ليس ببدع من النبي ( النبي صلى الله عليه وآله وسلم )


    بل جرى عليه الباري عز وجل في قصة غراب أبني آدم وقصة الملائكة الذين تسوروا على داود المحراب وقصة الحسنين مع ذلك الشيخ ليوضحا له كيفية الوضوء وغيرها فراجع وتأمل
    بانك لا زلت تبحث عن الحقيقة و أنا مثلك لا زال سؤال يحيّرني :
    كونك من الشام أرى أنك قادرا على مساعدتي ,لماذا يتكتم النصيرية على عقائدئهم و يحكمون بالموت على من أفشى سرهم؟




    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالقادر ; 05-20-2009 الساعة 11:48 PM

    «« توقيع عبدالقادر »»

  4. #4
    النخبـــة
    الحالة : الهاوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1019
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 1,006
    المذهب : سني
    التقييم : 120

     

     

    افتراضي



    ===================
    أقول:
    ===================

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ( صحبه و اتباعه أجمعين )

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






    ما شاء الله

    نضيف هذه الحقائق :


    *- فاطمة تصدق الإشاعات بحق زوجها رضي الله عنهما



    *- فاطمة غضبت و يشتد غمها " فاشتد غم فاطمة " و شغل بالها " وبقيت متفكرة هى حتى أمست "

    لدرجة أن أبيها عليه الصلاة و السلام أفاض عليها ماء " بفاطمة من الحزن أفاض عليها من الماء "

    و لدرجة أن أبيها عليه الصلاة و السلام

    عطف عليها و صلى ركعتين يدعوا لها لكي يزيل عنها الحزن

    " ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد وكلما صلى ركعتين دعاالله ان يذهب مابفاطمة من الحزن "

    كل هذه المشاعر أعلاها كانت بسبب إشاعة من شقي

    و ردة فعلها تدل على أن ثقتها في زوجها رضي الله عنهما مهزوزة




    *- فاطمة أخذت أولادها و تركت حجرتها دون إذن زوجها

    مما تسبب في غضبه و غمه " فاشتد لذلك غمه وعظم عليه "

    فهل يحق للزوجة أن تخرج دون علم زوجها !!؟؟




    *- علي لا يعلم الغيب و لا يعلم ما الذي حصل لزوجه رضي الله عنهما "ولم يعلم القصة ماهي "




    و الله

    لو كنت إثنى عشري لإستحيت من الإستشهاد بالرواية

    و لبذلت كل الجهد لتضعيف سندها و إن لم أستطع فإني سأضعفها متنا و أنكر صحتها

    حتى لا يطعن أهل السنة في عقيدة الإثنى عشرية

    و لكن

    للأسف - اللي إختشوا ماتوا

    فأرادوا الطعن في الصحابة رضي الله عنهم أجمعين فإذا هم يطعنون في عقيدتهم و ينسفوها نسفا !؟!؟!؟!


    /////////////////////////////////////////////////




    التعديل الأخير تم بواسطة الهاوي ; 05-21-2009 الساعة 05:33 AM

    «« توقيع الهاوي »»

  5. #5
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي



    أيها الزميل // الباحث عن الحقيقة

    إذا كنت حقيقا تريد الحقيقة حقا

    فلا تاتى وتضع الموضوع ولاتناقش وتذهب

    ولاتنظر إلى المواضيع السابقة

    يغلق الموضوع لانه لايسمح بفتح مواضيع إلا أذا ناقشت المواضيع السابقة

    حينما ترد على المواضيع السابقة لك إيها الزميل



    الشروع في أحراق بيت فاطمة الزهراء


    (إنَّ الأمَّة ستغدر بك بعدي)



    الجاهلُ يظلم مَن خالطه،


    أما هذا الموضوع تم أغلاقه

    معاصي ومخالفات بعض الصحابة في القرآن الكريم

    وهذا موضوع أريدك فيه :

    الزميل الباحث عن الحقيقة

    نسأل الله الهداية للجميع






    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  6. #6
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,978
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي



    فهذا موضوع مشابه لموضوعك أيها الزميل

    أدخل فيه وأضع ما يروق لك

    من المناقشة


    جلال


    رواية رافضية يحتج بها الزميل فرقان نظروها



    وهذا إيضا للإخ الفاضل فرقان حفظه الله



    لمن قال الرسول بأن فاطمة بضعة منه فمن آذاها آذاه ؟ لعلي بن أبي طالب ومن كتب الشيعة . ‏


    تم أغلاق الموضوع





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  7. #7
    عضو
    الحالة : فرقان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2272
    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    المشاركات : 310
    المذهب : سني
    التقييم : 22

     

     

    افتراضي


    الزميل الفاضل الشيعي الباحث عن الحقيقة : أفهم من كلامك بأنك تؤمن بهذه الرواية التي قال بها الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب ما يلي : " أما علمت ان فاطمة بضعة منى وانا منها فمن آذاها فقد آذانى من آذانى فقد آذى الله ومن آذاها بعدموتى كان كمن آذاهافي حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتى " ولكنك معترض على أني وضعتها ناقصة وإلا أنت تؤمن بها وهي كاملة ...

    وأنا أقول لك يا زميلي الفاضل الباحث عن الحقيقة إذن أنت لا تكذب الرواية ولكنك تقول بأني لم أكملها... وعليه فقد أكملتها أنت يا الباحث عن الحقيقة ... أي أنك تعترف بها كاملة ... وبناءا على تكملتك أنت لهذه الرواية فالرجاء الإجابة على الأسئلة التالية بخصوص الرواية بعد أن أكملتها أنت :


    1- إذن أن تعترف بأن قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم : " أما علمت ان فاطمة بضعة منى وانا منها فمن آذاها فقد آذانى من آذانى فقد آذى الله ومن آذاها بعدموتى كان كمن آذاهافي حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتى " كان موجها لعلي بن أبي طالب حين بلغ الرسول صلى الله عليه وسلم بأن علي بن أبي طالب أراد أن يتزوج بنت أبي جهل .... أليس كذلك ؟ فلماذا يبتر علماؤكم من الحديث قول الرسول : " ياعلي أما علمت ان فاطمة بضعة منى وانا منها فمن آذاها فقد آذانى من آذانى فقد آذى الله ومن آذاها بعدموتى كان كمن آذاهافي حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتى " ؟؟؟ لماذا يبترون علماؤكم من الحديث قول الرسول : " ياعلي " ؟؟؟ إذن هذا الحديث كان موجها من الرسول لعلي بن أبي طالب ... أليس كذلك ؟؟ فالحديث الذين تفاخرون فيه بفضل فاطمة كان موجها من الرسول صلى الله عليه وسلم لعلي بن أبي طالب الذي أغضب فاطمة ... فلماذا يبتر علماؤكم ومراجعكم الشيعة طرف الحديث وهو قول الرسول صلى الله عليه وسلم في بداية الحديث ما يلي : " يا علي أما علمت أن ... الخ " ؟؟؟ أليس هذا تدليس وكذب عليكم ؟؟


    2- أنت نقلت من المتن ما يلي : " فقال علي والذي بعثك بالحق نبيا ماكان منى مما بلغها شئ ولا حدثت بها نفسي، فقال النبي صدقت وصدقت ففرحت فاطمة عليها السلام بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها " ... وأنا أقول لك : معني هذا الكلام أن علي ابن أبي طالب كان مظلوما وبريئا ... أليس كذلك ؟ والسؤال هو : إذن كيف للمعصومة فاطمة أن تصدق كلاما ضد المعصوم علي ابن أبي طالب بهذه السهولة ؟ ألا يفترض بأن تكون ثقتها به قوية بحيث أنها لا تصدق عليه أي شئ ؟ يعني بمجرد أن يأتيها شقي من الأشقياء ويتهم زوجها علي بن أبي طالب تصدق هذا الشقي وتشك بزوجها علي ابن أبي طالب بهذه السهولة ؟ ألا يفترض أن ثقة فاطمة في زوجها علي أقوي من أن يزعزعها شقي من الأشقياء ؟ بمجرد أنها سمعت كلاما ضد علي ابن أبي طالب صدقت هذا الكلام وتركت بيتها ولم تقر فيه وذهبت تشكوه للرسول الكريم ؟ ألهذه الدرجة ثقتها مهزوزة بعلي ابن أبي طالب ؟

    3- قال تعالي في كتابه الحكيم :"يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوماً يجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين " أليس كذلك ؟ فإذن لماذا لم تلتزم السيدة فاطمة بتنفيذ أمر الله تعالي ؟ لماذا لم تتبين السيدة فاطمة من زوجها قبل أن تترك بيت زوجها ولا تقر فيه وتذهب وتشتكيه للرسول العظيم ؟ فبمجرد أنه جاء ها شقيا من الأشقياء يخبرها بأن عليا يريد الزواج من بنت أبي جهل غضبت من علي بن أبي طالب وتركت له البيت وذهبت تشكوه إلي الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ لماذا لم تتبين من زوجها كما أمرنا الله تعالي وهو برئ ؟ فلماذا لم تتبين السيدة فاطمة من زوجها عن الخبر كما أمرها الله تعالي قبل أن تظلمه وتشتكيه للرسول محمد وهو مظلوم برئ فهل خالفت فاطمة أمر الله تعالى في القرآن الكريم ؟

    4- وكيف للرسول صلى الله عليه وسلم أن يصدق هذا الكلام في المعصوم علي بن أبي طالب بهذه السهولة ؟؟؟ ... ألا يفترض بأن تكون ثقة الرسول صلى الله عليه وسلم قوية ؟؟؟ فلو كان لعلي بن أبي طالب كل هذه المكانة المبالغ بها عندكم , فكيف يصدق الرسول هذا الكلام في علي بن أبي طالب ويهرهه قائلا له ما يلي : " قم يا أبا تراب فكم ساكن ازعجته " ؟؟ ألا يفترض بأن تكون ثقة الرسول كبيرة في علي بن أبي طالب ولا يصدق هذا الكلام فيه ؟؟ ويهدده الرسول صلى الله عليه وسلم بأن غضب فاطمة من غضبه ..... الخ ؟؟؟ ألا يفترض بأن علي بن أبي طالب معصوم عن الخطأ - في مذهبكم - فلو كان علي بن أبي طالب معصوم عن الخطأ فكيف يصدق الرسول في علي بن أبي طالب هذا الكلام ؟؟

    أرجو الإجابة على الأسئلة سؤالا سؤالا بالترتيب وبالأدلة الصحيحة ..




    التعديل الأخير تم بواسطة فرقان ; 05-21-2009 الساعة 02:24 PM

    «« توقيع فرقان »»

ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فضائل فاطمة رضي الله عنها ... بضعة رسول الله صلى الله عليه و آله
    بواسطة محبة الآل والصحابة في المنتدى قسم سير اهل البيت رضي الله عنهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-22-2011, 07:07 AM
  2. فضائل فاطمة رضي الله عنها ... بضعة رسول الله صلى الله عليه و آله
    بواسطة محبة الآل والصحابة في المنتدى قسم سير أصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-07-2011, 12:41 PM
  3. فاطمة بضعة الرسول (ص)
    بواسطة أبو الأسود في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 05-30-2009, 08:07 PM
  4. لمن قال الرسول بأن فاطمة بضعة منه فمن آذاها آذاه ؟ لعلي بن أبي طالب ومن كتب الشيعة .
    بواسطة فرقان في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 05-20-2009, 01:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة

ياعلي اما علمت أن فاطمة بضعة