إنكار البابا عذاب القبر !!!

آخـــر الــمــواضــيــع

إنكار البابا عذاب القبر !!!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: إنكار البابا عذاب القبر !!!

  1. #1
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,810
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    1 58 إنكار البابا عذاب القبر !!!




    إنكار البابا عذاب القبر !!!



    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه.


    أما بعد:


    فقد دأبت وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة على نقل رأي الكنيسة والبابا في القضايا المطروحة على الساحة مثل: الختان، ونقل الأعضاء، وتطبيق الشريعة، والشذوذ الجنسي، وبحيث صارت المسألة أشبه باستعراض الآراء، وتحقيق معنى المواطنة، ومساواة الأزهر وشيخه بالكنيسة والبابا.


    وفات من يصنع ذلك أن الشرائع وإن تنوعت وتعددت فإن شريعة الإسلام حاكمة ومهيمنة على سائر الشرائع، وأن الدين من لدُن آدم حتى قيام الساعة هو دين الإسلام (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ)(آل عمران:19)، وهذا الدين هو الذي بُعث به موسى وعيسى ونبينا -صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين-، فما من نبي إلا وقال لقومه: (اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ)(الأعراف:59)، وقال -سبحانه-: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ)(النحل:36)، وأن المسيح إذا نزل في آخر الزمان يحكم بشريعة الإسلام، ويكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، وفي الحديث الذي رواه مسلم (وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لاَ يَسْمَعُ بِى أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ يَهُودِيٌّ وَلاَ نَصْرَانِيٌّ ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ إِلاَّ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ)، وذلك لأن بشارة النبي -صلى الله عليه وسلم- موجودة في الكتب السابقة -مبعثه، مهجره، صفاته- فمن آمن بموسى والتوراة، أو من آمن بعيسى والإنجيل فعليه أن يؤمن برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وإلا كان مكذِّبًا بما يدَّعي الإيمانَ به.


    وأهل الكتاب إن تحاكموا إلينا حكمنا فيهم بكتاب الله وسُنَّة رسوله -صلى الله عليه وسلم-، وشعبُ مصرَ في مجموعه شعبٌ مسلمٌ ودستوره الإسلام، وما من أمة إلا وهي تحكّم دستورها، وشرعُ من قبلنا ليس شرعًا لنا إذا خالفنا، فلمَ البلبلةُ والمخالفةُ والمجاملةُ على حساب الحق فالعُهدة على ما جاء في الكتاب والسُنَّة دون التفات لأقوال المسلمين والعلماء إذا خالفوا ذلك، فكيف بأقوال أهل الكتاب؟! وقال -تعالى-: (أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً)(المائدة:3)، وقال -تعالى-: (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً)(النساء:65)،

    وقال -سبحانه وتعالى-: (لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ)(الحجرات:1)،
    وقال -عز وجل-: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً)(النساء:59)، وقال -تعالى-: (فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)(النور:63)، وقال -تبارك وتعالى-: (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً)(الأحزاب:36)، وقال -عز وجل-: (أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ)(المائدة:50)، وقال -سبحانه وتعالى-: (إِنِ الْحُكْمُ إِلا لِلَّهِ أَمَرَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)(يوسف:40)، والآيات في هذا المعنى كثيرة.


    وقد ذكر العلماء: أن كل إنسان يُؤخذ من قوله ويُترك إلا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.


    وفي عظته الأسبوعية بمقر الكنيسة المرقسية بالإسكندرية الأحد الماضي ٩ربيع الآخر، الموافق ٥ إبريل ٢٠٠٩ رفض البابا الاعتراف بعذاب القبر قائلاً: "مفيش حاجة اسمها عذاب القبر، لمّا الإنسان بيموت الروح بتروح عند ربنا، والجسد ما بيحسش، فإزاي يتم عذاب جسد بلا روح، الحساب يوم القيامة مش في القبر).







    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  2. #2
    :: طالبة عفو ربى::
    الحالة : حفيدة الحميراء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1412
    تاريخ التسجيل : Oct 2007
    المشاركات : 5,810
    المذهب : سنيه
    التقييم : 31

     

     

    افتراضي


    ولنا عدة تعليقات على هذا الكلام:



    أولاً: للبابا أن ينكر عذاب القبر، وله أن يدين بما هو أشد من ذلك كقولهم: إن الله هو المسيح بن مريم، أو إن المسيح هو ابن الله، أو ثالث ثلاثة، وله أن يجهر بمعتقده داخل الكنيسة ووسط أتباعه، والعتب على وسائل الإعلام التي تنقل هذا الكلام وتروّجه في أوساط المسلمين كجريدة "الدستور" التي نقلتُ أنا عنها الخبر، وقد كتبته الصحيفة ودون إنكار أو رد، وبالخط العريض في الصفحة الأخيرة: البابا شنودة في عظته بالإسكندرية: مفيش حاجة اسمها عذاب القبر!!!، وعلامات التعجب هذه من عندي.



    ومن البديهيات أن الخطأ على الملأ يستوجب الرد على الملأ؛ حيطةً للمسلمين، وذودًا عن شريعة رب العالمين، قال -تعالى-: (فَإِنْ يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاءِ فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْماً لَيْسُوا بِهَا بِكَافِرِينَ)(الأنعام:89)، وقال -سبحانه-: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلاثَةٍ)(المائدة:73)، وقال -عز وجل-: (لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ)(المائدة:17)، وقال -تبارك وتعالى-: (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ. اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهاً وَاحِداً لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ)(التوبة:30-31).



    ثانيًا: أجاب البابا في نفس العظة على فتاة ترتبط في علاقتها بشاب يصغرها بعامين ونصف العام، فداعبها البابا: "ما يهمش اعتبريه زي ابنك الكبير!!!، ناصحًا إياها أن تستمر في علاقتها بالشاب!!!



    بينما طلبت فتاة أخرى نصيحة البابا في كونها عاطفية جدًا ومش بتقدر تتحكم في مشاعرها، فعلّق البابا ضاحكًا: "ده عيبه" !!!



    وثالثة تشكو من كونها تحب شابًا، وتخشى أن تخبره بمشاعرها، ولا تعرف ماذا تفعل؟ فقال البابا: من الأفضل أن توسط إحدى صديقاتها المقربات لإخباره بالأمر، ثم صمت قليلاً وقال: أنا آسف... أنا مش بعلمكم الشقاوة!!!.



    وهي إجابات في غاية الغرابة، ومن شأنها أن تكرِّس للرذيلة وتشبع الفجور، وخصوصًا عندما تُنْشَر على الملأ، ويغتر بها البعضُ، ويضفي عليها القداسة.



    ويزولُ العجبُ أو يخفُّ إذا علمت معتقدات القوم، وأن الإنجيل عبارة عن بعض الأحكام والأخلاق المكملة للتوراة وليس شريعة مستقلة، ولذلك لما تنادت الجن قالوا: (قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَاباً أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ)(الأحقاف:30)، ولم يقولوا: أُنزل من بعد عيسى، فالتوراة أصل كالقرآن، ولذلك فالنصارى يقبلون الحكم بأي شريعة لأنهم لا شريعة عندهم.



    ثالثًا: وردت النصوص الشرعية بصفة نعيم القبر وعذابه، وهو ما يطلق عليه اسم الحياة البرزخية، وقد سمع النبي -صلى الله عليه وسلم- أصوات المعَذَبين.



    وورد أن من أسباب عذاب القبر: عدم الاستتار من البول، والنميمة، والغلول، والكذب، وهجر القرآن، والزنا، والربا، ويحبس المدين في قبره بدينه، ويُعذب الميت ببكاء الحي.



    وهناك طوائف تُعصم من فتنة القبر، كما أن هناك أعمال مُنجية من عذاب القبر، كما وردت النصوص بالاستعاذة من فتنة القبر وعذابه، والإنسان ينتقل من حياة دنيوية، إلى حياة برزخية، إلى حياة أخروية، وكل صورة من هذه الصور لها أحكامها، والرب قدير -سبحانه-، وإذا ورد شرع الله بطل نهر معقل فهل من يعقل؟!



    جاء في كتاب القيامة الصغرى للأشقر ما نصه:



    يقول شارح الطحاوية: (وقد تواترت الأخبار عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في ثبوت عذاب القبر ونعيمه لمن كان لذلك أهلاً، وسؤال الملكين، فيجب اعتقاد ثبوت ذلك والإيمان به، ولا نتكلم في كيفيته، إذ ليس للعقل وقوف على كيفيته، لكونه لا عهد له به في هذه الدار، والشرع لا يأتي بما تحيله العقول، بل إن الشرع قد يأتي بما تحار فيه العقول، فإن عودة الروح إلى الجسد ليس على الوجه المعهود في الدنيا، بل تعاد إليه إعادة غير الإعادة المألوفة في الدنيا).



    وقال في موضع آخر: (واعلم أن عذاب القبر وعذاب البرزخ حق، فكل من مات وهو مستحق للعذاب ناله نصيبه منه، قُبِر أو لم يُقبَر، أكلته السباع أو احترق حتى صار رماداً ونسف في الهواء، أو صلب أو غرق في البحر، وصل إلى روحه وبدنه من العذاب ما يصل إلى المقبور، وما ورد من إجلاسه، واختلاف أضلاعه ونحو ذلك، فيجب أن يفهم عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- مراده من غير غلو ولا تقصير).



    وأنكرت الملاحدة ومن تمذهب بمذهب الفلاسفة من الإسلاميين عذاب القبر، وقالوا: ليس له حقيقة، واحتجوا لذلك بأنهم يفتحون القبور فلا يرون شيئاً مما أخبرت به النصوص.



    وأنكره أيضاً الخوارج، وبعض المعتزلة كضرار بن عمرو، وبشر المريسي، وخالفهم جميع أهل السنة، وأكثر المعتزلة.



    وهؤلاء كذبوا بما لم يحيطوا بعلمه، وقد ظن هؤلاء أن أبصارهم يمكن أن ترى كل شيء، وأن أسماعهم يمكن أن تسمع كل شيء، ونحن اليوم نعلم من أسرار الكون ما كانت أسماعنا وأبصارنا عاجزة عن سماعه ورؤيته، ومن آمن بالله صدَّق خبره.



    وقد وردت إشارات في القرآن تدل على عذاب القبر، وقد ترجم البخاري في كتاب الجنائز لعذاب القبر، فقال: باب ما جاء في عذاب القبر، وساق في الترجمة قوله -تعالى-: (إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ)(الأنعام:٩٣)، وقوله -تعالى-: (سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ)(التوبة: ١٠١). وقوله -تعالى-: (وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)(غافر:٤٥-٤٦).



    والآية الأولى التي ساقها البخاري إنما هي في تعذيب الملائكة الكفار في حال الاحتضار كما سبق بيانه، والآية الثانية تدل على أن هناك عذابين سيصيبان المنافقين قبل عذاب يوم القيامة، العذاب الأول ما يصيبهم الله به في الدنيا إما بعقاب من عنده وإما بأيدي المؤمنين، والعذاب الثاني عذاب القبر، قال الحسن البصري: (سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ): عذاب الدنيا، وعذاب القبر، وقال الطبري: والأغلب أن إحدى المرتين عذاب القبر، والأخرى تحتمل أحد ما تقدم ذكره من الجوع أو السبي أو القتل والإذلال أو غير ذلك.



    والآية الثالثة حجة واضحة لأهل السنة الذين أثبتوا عذاب القبر، فإن الحق -تبارك وتعالى- قرر أن آل فرعون يعرضون على النار غدواً وعشياً، وهذا قبل يوم القيامة، لأنه قال بعد ذلك: (وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ)(غافر:46)، قال القرطبي: (الجمهور على أن هذا العرض يكون في البرزخ، وهو حجة في تثبيت عذاب القبر).



    ومن الإشارات القرآنية الواضحة الدالة على فتنة القبر وعذابه قوله -تبارك وتعالى-: (يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ)(إبراهيم:٢٧)، ففي الحديث الذي يرويه البراء بن عازب -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (إِذَا أُقْعِدَ الْمُؤْمِنُ فِى قَبْرِهِ أُتِىَ، ثُمَّ شَهِدَ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، فَذَلِكَ قَوْلُهُ: (يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ)، وفي رواية أخرى: وزاد: (يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ) نزلت في عذاب القبر. رواه البخاري.



    وقد روت لنا السيدة عائشة -رضي الله عنها-: أَنَّ يَهُودِيَّةً دَخَلَتْ عَلَيْهَا، فَذَكَرَتْ عَذَابَ الْقَبْرِ، فَقَالَتْ لَهَا: أَعَاذَكِ اللَّهُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ. فَسَأَلَتْ عَائِشَةُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَنْ عَذَابِ الْقَبْرِ فَقَالَ: نَعَمْ عَذَابُ الْقَبْرِ. قَالَتْ عَائِشَةُ -رضي الله عنها-: فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- بَعْدُ صَلَّى صَلاَةً إِلاَّ تَعَوَّذَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ. زَادَ غُنْدَرٌ «عَذَابُ الْقَبْرِ حَقٌّ». رواه للبخاري.



    وفي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: دَخَلَتْ عَلَىَّ عَجُوزَانِ مِنْ عُجُزِ يَهُودِ الْمَدِينَةِ فَقَالَتَا إِنَّ أَهْلَ الْقُبُورِ يُعَذَّبُونَ فِى قُبُورِهِمْ. قَالَتْ: فَكَذَّبْتُهُمَا، وَلَمْ أُنْعِمْ أَنْ أُصَدِّقَهُمَا، فَخَرَجَتَا، وَدَخَلَ عَلَىَّ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَقُلْتُ لَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ عَجُوزَيْنِ مِنْ عُجُزِ يَهُودِ الْمَدِينَةِ دَخَلَتَا عَلَىَّ فَزَعَمَتَا أَنَّ أَهْلَ الْقُبُورِ يُعَذَّبُونَ فِى قُبُورِهِمْ، فَقَالَ: صَدَقَتَا، إِنَّهُمْ يُعَذَّبُونَ عَذَابًا تَسْمَعُهُ الْبَهَائِمُ. قَالَتْ: فَمَا رَأَيْتُهُ بَعْدُ فِي صَلاَةٍ إِلاَّ يَتَعَوَّذُ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ.



    ولعظم هذا الأمر وخطورته كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يعلمه لأصحابه، بل وخطب فيهم مرة به، ففي صحيح البخاري عن أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنها-: قالت: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- خَطِيبًا فَذَكَرَ فِتْنَةَ الْقَبْرِ الَّتِي يَفْتَتِنُ فِيهَا الْمَرْءُ، فَلَمَّا ذَكَرَ ذَلِكَ ضَجَّ الْمُسْلِمُونَ ضَجَّةً. رواه البخاري والنسائي، وزاد النسائي: حَالَتْ بَيْنِي وَبَيْنَ أَنْ أَفْهَمَ كَلاَمَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فَلَمَّا سَكَنَتْ ضَجَّتُهُمْ قُلْتُ لِرَجُلٍ قَرِيبٍ مِنِّى أَيْ بَارَكَ اللَّهُ لَكَ، مَاذَا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فِي آخِرِ قَوْلِهِ؟ قَالَ: قَدْ أُوحِيَ إِلَىَّ أَنَّكُمْ تُفْتَنُونَ فِي الْقُبُورِ قَرِيبًا مِنْ فِتْنَةِ الدَّجَّالِ.
    موقع الشيخ عبد العظيم السعيد حفظه الله





    «« توقيع حفيدة الحميراء »»
    ]









    فهي[glint] أم المؤمنين .. وحبيبة رسول رب العالمين .. المُطهَّرة بآيات الكتاب المبين وأنَّ من قذفها [/glint]إن لم يتب فعليه لعنة الله ومآله جهنم هو فيها من الخالدين .. لتكذيبه لرب العالمين ..
    ولطعنه بعرض سيد الأولين والآخرين , قاتل الله الشيعة الحاقدين !

    ـــ ،،، ـــ
    لـــــن يلــــــــوث عرض
    أمى عائشة وفينا عيـــن تطــــــرف

    ـــ ،،، ــ
    اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا، وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً

  3. #3
    موقوف
    الحالة : حمزة زعتر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5824
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 244
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    شكرا على الموضوع الجميل





    «« توقيع حمزة زعتر »»

  4. #4
    عضو
    الصورة الرمزية ابوعمرالجابري
    الحالة : ابوعمرالجابري غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6238
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 62
    المذهب : سني
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    اذا كان يعطيهم صك الغفران ودخول الجنه فلاتستغربي واذا كان على صمت الازهر فهو يمر بأضعف أوقاته





    «« توقيع ابوعمرالجابري »»

  5. #5
    مدير عـــام
    الصورة الرمزية الفاروق
    الحالة : الفاروق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 15,914
    المذهب : سني
    التقييم : 468

     

     

    افتراضي


    هذا دين الضحك على العقول والذقون





    «« توقيع الفاروق »»
    لاتعجلن فقد أتاك مجيب صوتك غير عــاجز
    ذو نية وبصيــــرة يرجـــــو بذاك نجــاة فائز
    إنــــي لآمل أن أقيـــم عليك نائحــــة الجنائز
    من ضربة فوهاء يبقى ذكرها عند الهزاهز
    ==================

  6. #6
    معطل للصفات
    الحالة : محب الله ورسوله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6686
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    المشاركات : 66
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    دين معقد لا يوجد به مثقال ذرة من يسر بل كله عسر





    «« توقيع محب الله ورسوله »»

  7. #7
    عضو
    الحالة : أبو نسيبة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4586
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 185
    المذهب : سني
    التقييم : 15

     

     

    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمزة زعتر مشاهدة المشاركة
    شكرا على الموضوع الجميل

    ليس البابا فقط من ينكر عذاب القبر ايها الحبشي الصوفي القبوري !!!
    الصوفي القبوري القطعاني ينفي العذاب يوم القيامة


    http://www.youtube.com/watch?v=L6XF8-jRMrM





    «« توقيع أبو نسيبة »»

  8. #8
    عضو
    الحالة : نهى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7022
    تاريخ التسجيل : May 2010
    المشاركات : 67
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    عندما يذوقون العذاب في القبر ويرونه رايا العين ==فعندها سيومنون به=والاخر = عندما يشاهد يوم القيا مة واهوالها فسيعلم انها حق == في حديث لرسول وفي غزوة بدر عندما قتل المسلون امية وابي جهل= وها هو الحديث (عن عائشة رضي الله عنها 'قالت ' لما امر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالقتلى ان يطرحوافي القليب .فلما القاهم في القليب وقف عليهم فقال =يااهل القليب هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقا =قالت =فقال الصحابة يا رسول الله اتكلوم قوما موتى==فقال (لقد علموا ان ما وعدهم ربهم حق)====من الكتاب السيرة النبوية لي ابن كثير =المجلد الثاني




    التعديل الأخير تم بواسطة نهى ; 06-08-2010 الساعة 12:58 PM

    «« توقيع نهى »»

  9. #9
    عضو
    الحالة : د.عبد الله غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7523
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    المشاركات : 66
    التقييم : 10

     

     

    افتراضي


    شبهات في العقول الفارغة





    «« توقيع د.عبد الله »»
    { ُّمحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ }


  10. #10
    :: راجي رحمة ربه ::
    الصورة الرمزية ابو احمد زيوت
    الحالة : ابو احمد زيوت غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7015
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الجنـس : رجل
    المشاركات : 4,342
    المذهب : سني
    التقييم : 276

     

     

    افتراضي


    جزاك الله خيرا اختي الكريمه
    "َقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُر"
    صدق الله العظيم
    ماذا ننتظر من مشرك ؟؟؟ ليس بعد الكفر ذنب





    «« توقيع ابو احمد زيوت »»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهات حول عذاب القبر ونعيمه والرد عليها
    بواسطة حفيدة الحميراء في المنتدى قسم كشف الشبهات والرد عليها
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-17-2017, 10:38 PM
  2. عذاب وهابى فى القبر ( منتديات يا حسين الرافضيه)!!!
    بواسطة الوسيله في المنتدى حوار هادف مع المخالفين لأهل السنة والجماعة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 12-25-2015, 11:38 PM
  3. عذاب النار...
    بواسطة بنت الحسين في المنتدى قسم لعقيدة أهل السنة والجماعة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-29-2014, 11:12 PM
  4. عذاب القبر ونعيمه ومنجياته
    بواسطة الدنيا فناء في المنتدى قسم المهتدين لمذهب اهل السنة والجماعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-27-2012, 03:22 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إنكار البابا عذاب القبر !!!